النظارة الطبية والصداع هل يوجد علاقه بينهما ؟ تعرف علي الاسباب التي تؤدي الي ارتداءالنظارة

Magrabi Hospitals

النظارة الطبية والصداع

 

النظارة الطبية والصداع

النظارة الطبية والصداع

تتكيف عضلا عينيك دائما لتركز بشكل جيد على الجسم المراد رؤيته، في حال ارتدائه نظارة طبية لا تخصك أو ذات عدسات غير ملائمة لعيوب بصرك فإنك معرض للاصابة بالصداع كلما ارتديتها .

لأنك تصاب بصعوبة في التكيف مع هذه النظارة فإن العين و عضلاتها تجهد من أجل رؤية سليمة، مما يخلق ألمً و صداعاًحول منطقة العين و عبر الجبهة و مكان إرتداء النظارة على الأذن.

النظارة الطبية و الصداع(النظارة القديمة) :

للأسف و لأننا نجهد أعيننا باستمرار أمام الشاشات البراقة و القراءة بخط صغير و في إضاءة خافتة، و رغم  ارتدائه نظارة طبية منذ الصغر، إلا أنها قد لا تكون مناسبة الأن و تحتاج لتغييرها !

لذا ننصح دائماً بزيارة كل 6 أشهر لطبيب العيون للتأكد من مدى ملائمة النظارة الطبية لعيوب بصرك إلانكسارية و مدى احتياجك لتغييرها و من أولى علامات احتياجك لزيارة فورية هو الإصابة بالصداع كلما ارتديت.

النظارة الطبية و الصداع  ( النظارة الجديدة ) :

عند ارتدائه النظارة الطبية لأول مرة  تحتاج العين لفترة من التعود عليها، خلال هذه الفترة الانتقالية وقد

تصاب بالصداع الذي يقل مع الوقت إذا كان الصداع مستمراً  ومتزايداً، لابد من زيارة الطبيب فوراً لتعديل العدسات .

طرق الوقاية من الصداع :

يمكنك التحدث مع طبيبك عن طرق أخرى لمنع إجهاد العين :

يمكن أن يساعد إرتداء النظارات ذات طلاء العدسات المضادة للانعكاسات عالية الجودة عندما تكون على الكمبيوتر في تقليل الضغط على عضلات العين.

يمكنك أيضًا الحصول على عدسات ثنائية البؤرة أو زوج أضعف من نظارة القراءة للكمبيوتر عند القيام بمهام عن قرب مثل القراءة أو العمل على الكمبيوتر.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي