الفيمتو ليزك

الفيمتو ليزك

تقنية الفيمتو ليزك

تعد تقنية الفيمتو ليزيك الأحدث في مجال استعمال ليزر الفمتوثانية التي اكتشفها العالم المصري الدكتور أحمد زويل والتي حصل بها على جائزة نوبل العالمية في الكيمياء في عام 1999.

يستعمل جهاز الفيمتو ليزيك في عمليات الليزك لتصحيح قصور الإبصار بدلاً من قطع القرنية السطحي بجهاز الميكروكيراتوم والذي يستعمل الشفرات المعدنية التقليدية.

باستعمال هذه التقنية أصبحت عملية الليزيك كلها تتم بالليزر، مما يحسن النتائج ويقلل المضاعفات حيث يمكن رفع الطبقة السطحية من القرنية بدقة متناهية لم تعرف من قبل.

 مميزات عملية الفيمتو ليزيك 

– جهاز الفيمتوليزر يقوم بقطع القرنية بالسماكة المطلوب قطعها والمقررة قبل البدء في العملية، وتصل دقته إلى 99 % في كل الحالات

– تقنية الفمتوليزر تحسن من دقة قياس قطر قطع القرنية في كل الحالات

– الفيمتوليزك يحقق استدارة أطراف القرنية بشكل أفضل من شفرة الميكروكيراتوم مما يحد من المضاعفات.

 

– الفيمتوليزك يمنع إحدى المضاعفات النادرة الحدوث مع جهاز الميكروكيراتوم وهو قطع القرنية بالكامل بدل من القطع الجزئي المطلوب.

– الفيمتوليزك يترك سطح القرنية بعد الجراحة شديد النعومة ، الأمر الذي يحسن قوة وشدة وضوح الإبصار

 

–  الفيمتوليزك يقلل من نسبة جفاف العين بعد عملية الليزك من 18% إلى 6% وكذلك تكون حساسية القرنية أفضل

– الفيمتوليزك لا يسبب أي خدوش بالطبقة السطحية بالقرنية خلال العملية مما يزيد من حدة وجودة الإبصار بعد العملية

– مع الفيمتوليزك يمكن تصحيح درجات أعلى من قصور الإبصار.

تاريخ مستشفيات المغربي في عمليات الفيمتو ليزك

والجدير بالذكر فإن مغربي كانت ثاني مستشفى بالعالم يستعمل الإكزيمر ليزر لتصحيح النظر كما كانت الأولي في الشرق الأوسط في استعمال الفمتوليزر. وأجرت مستشفيات ومراكز مغربي عبر فروعها ما يزيد عن ثلاثمائة ألف جراحة ناجحة لتصحيح النظر بحمد الله.

وتهتم مجموعة مستشفيات ومراكز مغربي بتطبيق أعلى معايير الجودة والأمان في تقديم الخدمة الطبية والحصول على اعتماد بذلك من أرقى الجهات في هذا المجال مثل اللجنة الدولية لاعتماد المستشفيات بالولايات المتحدة حيث حصلت كل فروعنا الجراحية بالمملكة العربية السعودية وبالخليج ومصر على اعتمادها بأعلى درجات التقييم الممكنة.