Home FAQ الأنف و الأذن و الحنجرة اسئلة الأنف و الأذن و الحنجرة مما يعاني الشخص الذي يشخر؟ مما يعاني الشخص الذي يشخر؟

مما يعاني الشخص الذي يشخر؟


يعاني الشخص الذي يشخر من:
• ضعف نغمة العضلة الموجودة باللسان والحلق .. فعندما تسترخي العضلات أكثر بسبب الكحوليات أو الأدوية التي تسبب النعاس .. يسقط اللسان للخلف في ممر الهواء أو تنسحب عضلات الحلق من الجوانب إلى ممر الهواء وهذا قد يحدث أيضا أثناء النوم العميق.
• الانتفاخ أو التضخم الشديد في أنسجة الحلق, والأطفال الذين يعانون من تضخم اللوزتين والزوائد الأنفية غالبا يشخرون, الأشخاص البدنون يعانون من تضخم نسيج الرقبة أيضا ، والأورام يمكن ان تسبب التضخم وكذلك الأكياس ولكنها نادرة الحدوث.
• الحنك الطويل أو اللهاة .. الحنك الطويل يضيق الفتحة من الأنف إلى الحلق، وعندما يتدلى يعمل كصمام ارتعاش مزعج أثناء التنفس الهادئ، واللهاة الطويلة أيضا تزيد الأمر سوءا.
• انسداد ممرات الهواء الأنفية .. الأنف المسدود يتطلب جهودا كبيرة لجذب الهواء إلى داخله, وهذا يسبب شهيقا مبالغا فيه بالحلق ويلصق أنسجة الحلق معا وينتج الشخير، وعلى ذلك فان الشخير غالبا يحدث فقط أثناء موسم الحمى أو عند إصابات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، وأيضا تشوهات الأنف أو الحاجز الأنفي وانحرافه و يمكن أن يسبب هذا التشوه والانحراف انسداد الأنف.