Home FAQ الأنف و الأذن و الحنجرة اسئلة الأنف و الأذن و الحنجرة ما هى الحالات الطبية التي تسبب الدوار؟ ما هى الحالات الطبية التي تسبب الدوار؟

ما هى الحالات الطبية التي تسبب الدوار؟


إذا لم يتدفق الدم بكمية كافية إلى المخ فسوف تشعر بأن رأسك خفيف .. وهذا طبعا يحدث في مناسبات كثيرة عند الوقوف بسرعة من وضع الرقاد وبعض الناس يشعرون بدوار خفيف في الرأس بسبب ضعف الدورة الدموية المزمن.. وقد يكون ذلك بسبب تصلب الشرايين أو ضغط الدم المرتفع والسكر أو زيادة الكوليسترول في الدم، وفي بعض الأحيان يحدث ذلك لمرضى القلب أو مرض الأنيميا .. وبعض الأدوية أيضا يقلل كمية الدم الواصل إلى المخ وخصوصا النيكوتين والكافيين ، وكثرة الملح تقود إلى ضعف الدورة الدموية أيضا وأحيانا يحدث هذا الضعف بسبب التوتر والقلق والعصبية .
الإصابات:
إصابات الرأس التي تتلف الأذن الداخلية وتسبب اختلال توازن شديدا مصحوبا بالغثيان وفقدان السمع .. وقد يختفي الدوار لعدة أسابيع ثم يتحسن ببطء.
الالتهاب:
الفيروسات التي تسبب نزلات البرد أو الأنفلونزا يمكن أن تهاجم الأذن الداخلية والعصب الذي يصلها بالمخ.. وهذا قد يحدث في اختلال التوازن أو عدمه .. والالتهاب البكتيري الذي يمتد إلى الأذن الداخلية قد يدمر السمع ويتسبب في اختلال وظيفة الأذن.
وزمن الشفاء من الدوار الحاد يماثل كسور الجمجمة.
الحساسية:
بعض الناس يصابون بالدوار أو اختلال التوازن عندما يتناولون بعض الأغذية أو يتعرضون للأتربة والملوثات وما يثير الغضب وتسمى هذه الحالة بالحساسية.
الأمراض العصبية:
بعض الأمراض التي تصيب الأعصاب يمكن تسبب اختلال التوازن مثل السفلس والأورام وتصلب الشرايين وهذه كلها أسباب غير شائعة ولكن الطبيب يأخذها في.