Home FAQ الأنف و الأذن و الحنجرة اسئلة الأنف و الأذن و الحنجرة ماذا عن جراحة اللوزتين ؟ ماذا عن جراحة اللوزتين ؟

ماذا عن جراحة اللوزتين ؟


• الجراحة
الطفل:
تحدث إلى الطفل واسأله عن شعوره وقدم له الدعم والتشجيع حتى تتم الجراحة، ونمي لديه فكرة أن العملية سوف تجعله أكثر صحة وقوة، والبقاء معه قدر المستطاع قبل وبعد الجراحة واخبره عن التهاب الحلق المتوقع بعد الجراحة وأكد له أن الجراحة ليست لإزالة جزء مهم من جسمه بل جزء يمكن الاستغناء عنه ولن يبدو بمظهر مختلف بعد الجراحة عن قبلها أي لن تغير الجراحة من شكله المعروف وإذا كان للطفل صديق قد أجرى هذه الجراحة من قبل فيمكن الحديث معه.
الأولاد والبالغون:
– قبل أسبوعين على الأقل من أي جراحة يجب منع المريض من تناول الأسبرين أو أي أدوية أخرى تحتوي على الأسبرين والأولاد يحذر عليهم تناول الأسبرين بسبب مخاطر حدوث مرض راي.
– وإذا كان المريض أو عائلته لديهم مشكلة مع التخدير الكلي فيجب إخطار الجراح بذلك، وإذا كان المريض يتناول أي أدوية أخرى أو يعاني فقر الدم المنجلي أو النزف ويهتم بنقل الدم أو استعمل شبيه الكوليسترول في العام السابق فيجب إخبار الطبيب بذلك.
– تحليل الدم والبول قد يكون مطلوبا قبل إجراء الجراحة.
– عموما بعد منتصف الليل قبل إجراء العملية يمنع أي شيء يدخل الفم مثل اللبان وغسيل الفم ومعجون الأسنان والماء لأن وجود أي شيء في المعدة قد يؤدي للقيء أثناء التخدير وهذا يشكل خطرا كبيرا على المريض، وعندما يصل المريض إلى المستشفى لإجراء الجراحة يقوم طبيب التخدير أو فريق التمريض بإجراء مقابلة مع المريض وعائلته لاستعراض تاريخ المريض الصحي – ثم يذهب المريض إلى غرفة العمليات ويقوم طبيب التخدير بتخديره وعادة يعطى المريض السوائل عن طريق الوريد أثناء وبعد الجراحة.
وبعد الجراحة ينقل المريض لغرفة الإفاقة ويكون تحت ملاحظة فريق الإفاقة حتى يفيق من المخدر .. وتختلف فترة الإفاقة من شخص لآخر وكثير من المرضى يقضي من ساعتين إلى عشر ساعات في غرفة الإفاقة، والبعض يمكث طوال الليل والعناية المركزة قد تكون مطلوبة لبعض الحالات.

• بعد الجراحة:
هناك بعض الأعراض التي قد تحدث بعد الجراحة وتشمل صعوبة البلع والقيء والحمى وألم الحلق والأذن وقد يحدث نزيف بعد الجراحة, ويجب إخبار الطبيب فورا بذلك، وأي أسئلة أو أحداث هامة يجب أن تناقش بصراحة مع الجراح الموجود دائما لخدمة المرضى.