Home FAQ العيون الجلوكوما (المياه الزرقاء) كيف تعالج الجلوكوما ؟ كيف تعالج الجلوكوما ؟

كيف تعالج الجلوكوما ؟


– كقاعدة فإن التلف الذى تحدثه الجلوكوما للعصب البصر لا يمكن علاجه . وتعمل قطرات العين والأقراص وأشعة الليزر والعمليات الجراحية لمنع المزيد من التلف فقط . وفي أى نوع من الجلوكوما فإن الفحص الدوري مهم لمنع فقد البصر .
* العلاج باستعمال الأدوية :
– يمكن السيطرة على الجلوكوما باستعمال قطرات العين عدة مرات في اليوم مع بعض أنواع الأقراص أحياناً .
– تساعد هذه الأدوية على خفض ضغط العين إما من خلال إنقاص إفراز السائل المائي داخل العين أو من خلال تحسين أداء زاوية التصريف .
– يجب على المريض أن يستعمل هذه الأدوية بانتظام واستمرار حتى تعطي النتيجة المطلوبة . كما يجب عليه إخبار أى طبيب آخر يعالجه غير طبيب العيون بعلاجات العبن التى يستعملها.
– وقد توجد بعض الآثار الجانبية للأدوية التي على المريض أن يخطر الطبيب بها فور ظهورها .
قد تسبب بعض قطرات العين الأعراض الجانبية الآتية :
• الإحساس بالوخز
• احمرار العين
• عدم وضوح الرؤية
• صداع
• تغير النبض أو دقات القلب أو معدل التنفس
– وقد تسبب بعض الأقراص الأعراض الجانبية الآتية :
• تنميل أصابع اليدين والقدمين
• دوار
• فقدان الشهية
• حصوات الكلى
• إسهال أو إمساك
• الأنيميا وسهولة النزف

* العلاج بأشعة الليزر :
– قد تكون أشعة الليزر فعالة في مختلف أنواع الجلوكوما ويستعمل الليزر بإحدى طريقتين :
جلوكوما الزاوية المفتوحة : حيث تعالج أشعة الليزر قصور التصريف نفسه . ويستعمل الليزر لتوسيع زاوية التصريف للحفاظ على ضغط العين في الحدود الطبيعية .
جلوكوما الزاوية المفتوحة : يعمل الليزر على خلق فتحة في القزحية لتحسين انسياب السائل المائي إلى زاوية التصريف.

* العلاج بالجراحة :
– عند ظهور الحاجة للجراحة للسيطرة على الجلوكوما فإن طبيب العيون يستعمل أدوات دقيقة لعمل قناة تصريف جديدة لكي ينساب منها السائل المائي مما يساعد على خفض ضغط العين. ورغم أن مضاعفات الجراحة الحديثة لعلاج الجلوكوما نادرة الحدوث إلا أنها واردة مثل أي جراحة .
– وينصح الطبيب بإجراء الجراحة فقط حين يرى أنها اكثر أماناً من ترك تلف العصب البصرى في استمرار .