الرئيسية المدونة عيون يوم البصر العالمى يوم البصر العالمى
يوم البصر العالمى

يوم البصر العالمى


اليوم العالمي للبصر هو واحد من أهم الأيام على جدول أعمال صحة العين. إنه يوم عظيم  يهدف لرفع مستوى الوعي

حول مشاكل العناية بالعيون التي لم يتم تناولها في البلدان المتقدمة أو النامية.

هذا العام، الهدف الرئيسي هو تعزيز الوعي للأمراض التي يمكن تجنبها المسببة للعمى مثل الكتاراكت والسكري.

عائلتك على سبيل المثال تتكون من أطفال صغار، شباب ومسنين (كبار السن ) جميعهم معرضون للإصابة بأمراض العيون.

فماذا يمكنك أن تفعل لهم في يوم البصر العالمي؟

دعونا نبدأ أولاً بالأمراض التي يمكن أن تصيب كبار السن…

ما هي أمراض العيون المرتبطة بالشيخوخة وهل من الممكن تجنب العمي؟ 

  • الكتاراكت
  • المياه الزرقاء
  • اعتلال الشبكية السكري
  • عمى الطفولة
  • أخطاء الانكسار.
  • الضمور البقعي
  • نقص فيتامين أ.

اليوم العالمي للبصر يناقش أيضاً أمراض ضعف البصر المرتبطة بالشيخوخة 

السن هو مجرد رقم ! هو فقط يؤدي بضعف بعض وظائف أعضاء الجسم. واحدة من أكثر الأعضاء تأثراً بسهولة هي العيون مثل(طول النظر الشيخوخي)

ويرجع ذلك إلى فقدان مرونة عدسة العين يتم التعامل معها بسهولة مع إرتداء النظارات المناسبة للقراءة بعد زيارة طبيب العيون.

وتشمل أمراض العين ذات الصلة أكثر خطورة بالسن ” الكتاراكت ” فهو شائع جداً فوق سن 55! أفضل علاج له هو المتابعة المنتظمة, بعض الأدوية والجراحة في نهاية المطاف.

* لمعرفة المزيد عن أمراض الشبكية وأنواعها وكيفية الإصابة بها من هنا *

من أخطر مشاكل السن المرتبطة بصحة العين والتي قد تؤدي إلى تلف بصري لا رجعة فيه (العمى) تشمل:

اعتلال الشبكية السكري (ستتم مناقشته لاحقا)، الجلوكوما والضمور البقعي.

هل يهتم اليوم العالمي للبصر بداء إعتلال الشبكية السكري

مرض السكري هو واحد من الأمراض الأكثر تحدياً التي تؤثر على الرؤية على العديد من المستويات وفي مختلف الفئات العمرية.

أصبح مرض السكري تقريباً وباء عالمي يؤثر على أكثر من 422 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

الزيادة المفزعة في نمط الحياة الثابت، وتناول الطعام غير الصحي، وزيادة السمنة له دور رئيسي في زيادة الإصابة بمرض السكري وخاصة في البلدان الفقيرة.

مرض السكري يعقد تقريباً جميع أمراض العيون. ولكن في حد ذاته السبب الرئيسي للعمى هو اعتلال الشبكية السكري

فهو يضر مباشرة الأوعية الدموية في شبكية العين. كلما قل التحكم في نسبة السكر في الدم وإرتفاع ضغط الدم كلما زادت مخاطر اعتلال الشبكية السكري .

تقريباًً 1 من بين 3 مريض بداء السكري قد يصاب بدرجة معينة من اعتلال الشبكية وإذا كان غير المنضبط 1 في 10 قد تفقد رؤيتهم تماماً.

ولا يجب أن ننسى تسليط الضوء في  يوم البصر العالمي على حقيقة أن 80٪ من أسباب فقدان الرؤية يمكن تجنبها،

مع العناية المناسبة بالعيون ، والفحوصات المنتظمة، والتغيير في نمط الحياة، والسيطرة على نسبة السكر في الدم وضغط الدم،

 وتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بإنتظام وأخيراً التقدم العلمي مثل جراحات الليزر والليزيك والفيمتوليزيك والعديد من الجراحات الأخرى لعلاج أمراض العيون .

*لمعرفة المزيد عن عمليات تصحيح النظر من هنا*

العمي في مرحلة الطفولة

من قال إن الأطفال محصنون من ضعف البصر؟

من المؤسف أن أكثر من مليون طفل يعانون من إعاقة بصرية دائمة وأحد الأسباب الرئيسية لذلك هو نقص فيتامين أ الذي يتسبب أيضاً في وفاة الأطفال دون سن الخامسة.

وكان المركز الثاني في القائمة هو أمراض القرنية. ولكن نظراً للتوعية المناسبة، فإن إعتام عدسة العين لدى الأطفال يحتل الآن المرتبة الثانية في العمى الذي يمكن تجنبه.

أفضل حل للجميع، هو المعرفة، مع العلم أن هناك أمراض يمكن علاجها من العين، وأنه يمكن أن ننقذ الملايين من العيون كل عام!

 

 

عيون -