Home المدونة عيون عملية تصحيح النظر و أفضل طرق العلاج عملية تصحيح النظر و أفضل طرق العلاج

عملية تصحيح النظر و أفضل طرق العلاج


 عملية تصحيح النظر باتت من الجراحات البسيطة التي تنهي مشاكل  عدم وضوح الرؤية ولكن لابد أ ن نتكلم اولاً عن

العيوب التي تصيب بعض أجزاء العين و تؤدي بالتبعية إلى مشاكل بالإبصار هذه العيوب تشمل:

  1. قصر النظر

 طول النظر

الاستيجماتيزم

هذه العيوب تتكون عادة نتيجة مشكلة في شكل القرنية أو سمكها أو درجة تحدبها . أو مشكلة في حجم كرة العين نفسها .

ما هي عمليات تصحيح النظر؟

ظهرت في أوائل السبعينات مصطلح تصحيح النظر بالليزر حيث يتم فيها إستخدام أجهزة ليزر حديثة في تعديل شكل القرنية

وكشط طبقات منها لتصحيح النظر بشكل نهائي ! مع التطور المذهل في مجالات الطب و التكنولوجيا الحيوية والليزر تم التغلب

على العديد من المشكلات التي واجهت العملية الأولية و تم تحدبثها لتلائم معظم المرضى .وقد تم اعتماد عمليات تصحيح عيوب الإبصار بالليزر
من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA .

تعتمد فكرة عملية تصحيح النظر بالليزر على إستعمال جهاز ليزر إسمه ” إكسيمر ليزر “يتم تسليطه بعد رفع جزء بسيط من طبقة  القرنية

لتعديل القرنية بشكل دقيق للغاية مما يجعل النتيجة النهائية مرضية للغاية و بلا مضاعفات تقريباً .

بعد العملية مباشرة يستطيع المريض أن يعود إلى بيته و ممارسة حياته الطبيعية دون الحاجة إلى النظارات الطبية أو العدسات مرة أخرى !

مدة العملية لا تتعدى الثلث ساعة فقط لأنها عملية بسيطة سواء كان الجراح متمرساً أو مبتدئاً

نتائج العملية لا تظهر منذ اليوم الأول لكنها تستغرق أسبوعاً و نصف على الأقل يعاني فيه المريض في أول 48 ساعة فقط

من بعض الزغللة و الصداع وصعوبة في الرؤية  لكنها مشاكل بسيطة و لا تؤثر على أسلوب حياته اليومي .

جدير بالذكر أن بعض الأشخاص لا تظهر نتيجة العملية بشكل نهائي سوى بعد مرور من ثلاثين إلى تسعين يوماً!

تصحيح النظر يشمل أيضاً إرتداء النظارات الطبية  والعدسات اللاصقة للتغلب على هذه العيوب لكنها حلول وقتية  وغير مريحة لمعظم الناس !

*تعرف أكثر عن طريقة التخلص من النظاراة الطبية للأبد والبدائل الأنسب لتصحيح النظر من هنا*

ما هي الفحوص التي تجرى للعين قبل العملية؟

ما هي الشروط الواجب توفرها في المريض الراغب في تصحيح نظره بالليزك ؟ وهل هناك أمراض تمنع إجراء العملية؟

وهل يوجد فحوصات تجرب قبل العملية ؟

نعم يوجد بعض الشروط التي يجب توفرها في المريض قبل إجراءه للعملية للتأكد من ملائمته ولتخرج العملية بشكل يرضي المريض
وتجعله يعيش حياته بالأسلوب الذي يفضله مثل:

  1. لابد ألا يقل عمر الشخص عن 18 عاماً! ويفضل أن يكون قد تعدى ال21 عاماً!
  2. أن يكون نظره ثابتاً لمدة لا تقل عن  سنة أو أكثر!  ويتم هذا عن طريق متابعة دورية من طبيب العيون الخاص بك
    للتأكد من ثبوت درجة حد البصر على مدار عام كامل على الأقل !
  3. أن تكون العين سليمة , أي لا يعاني من أي أمراض أخرى بالعين مثل اللتهابات أو إنسداد مجرى العيون ,الكتاراكت أو غيرهم .
  4. في حال كان المريض إمراة لابد أن تكون غير حامل أو مرضعة ّ لأن هرمونات الحمل والرضاعة قد تؤثر على نتيجة العملية.
  5. فحص القرنية سليم : أن تكون صورة طبقات القرنية أو بصمتها سليمة .

الآثار الجانبية نادرة الحدوث للعملية

رغم التطور الهائل في مجال الطب و أجهزة الليزر إلا أنه لازال هناك بعض الأضرار أو المضاعفات التي قد تحدث أثناء أو بعد عملية تصحيح البصر بالليزك .

للتوعية هي آثار بسيطة طبيعية وتزول بعد فترة نقاهة بسيطة , أشهرها:

  • الآثار البسيطة لعملية تصحيح النظر

  • الحساسية للضوء وتكون عادة أول بضع ساعات بعد العملية لذا ينصح بإرتداء نظارة شمسية لمدة يومين بعد العملية .

  • الرغبة في دعك / فرك العين / ” الشعور بجفاف العين”  و تكون في الأيام الأولى من إجراء العملية وتزول الرغبة بعدها.

  • احمرار مقلة العين ” القرنية ” بسبب استخدام الميكروكيراتوم في رفع جزء من القرنية و تزول
    آثارها بعد أقل من أسبوعين من اجراء العملية  مع الإستخدام المنتظم لقطرات العين التي كتبها لك الطبيب المعالج.

    الأعراض المؤقتة بعد عملية تصحيح النظر

    رؤية هالات حول مصادر الضوء 

    هي ضرر مؤقت و نادر للعملية حيث يعاني المريض من رؤية هالات حول مصادر الضوء في الأسابيع الأولى بعد العملية خاصة أثناء القيادة الليلية

    تباين نتيجة العملية من شخص لآخر 

    قد تختلف نتيجة العملية ما بين مريض والآخر وقد يحتاج إلى عملية إعادة تصحيح أخرى أو إرتداء النظارة مرة ثانية بشكل مؤقت أو متقطع .
    في بعض الحالات النادرة يحتاج المريض إلى عملية تصحيح أخرى ولا يقوم بها سوى بعد ثبات مقاييس نظره في خلال
    زيارتين أو ثلاثة متتاليين لطبيب العيون بفارق لا يقل عن ثلاثة أشهر .حتى تتعافى القرنية و العين بشكل سليم يسمح
    بإجراء العملية دون مضاعفات ,تحتاج لفترة نقاهة أقل .لكن العملية الثانية لا تعني التخلص من أعراض مثل رؤية الهالات
    حول مصادر الضوء أو الوهج و غيرهم لكن النظر يتحسن بشكل كبير ومرضي وينصح بعدم إعادة العملية إلا إذا رأى الطبيب حاجته الملحة لها !

    مضاعفات القرنية
    إذا فرك المريض عينه اثناء فترة نقاهة ما بعد العملية قد تلتهب القرنية و يحدث بها ثنيات تؤثر على نتيجة العملية .

    نصائح  مغربي

    الفحص الدوري للعين و حدة البصر مع طبيب العيون الخاص بك يتيح لك متابعة تطورات عيوب نظرك
    و علاجها بشكل سليم أولاً بأول لتفادي إرهاق العين .في حال قرر الطبيب المعالج أن تصحيح البصر بالليزر
    هو الحل الأمثل لك يرجى الإلتزام بتعليمات الطبيب قبل و أثناء و بعد العملية مثل إستخدام القطرات الطبية بإنتظام
    و تفادي أشعة الشمس و الضوء المبهر و يفضل أيضاً عدم القيادة خاصة ليلاً لتفادي الوهج و بالتالي الحوادث الخطرة .

    متابعة نظرك بعد العملية ايضا قد يكشف عن أي مضاعفات مبكرا و يسمح بعلاجها أو تفاديها مبكرا و تفادي اي مضاعفات اخرى .

عيون -