الرئيسية المدونة أنف و أذن و حنجرة تعرف على طرق علاج التهاب الحلق وكيفية تجنبه تعرف على طرق علاج التهاب الحلق وكيفية تجنبه
تعرف على طرق علاج التهاب الحلق وكيفية تجنبه

تعرف على طرق علاج التهاب الحلق وكيفية تجنبه


ما هو التهاب الحلق واسباب الاصابة به؟

الحلق هو أنبوب يمر منه الهواء والغذاء الى الرئة والمعدة، وتوجد به مرشحات لتنقيتهما البكتيريا أو الفيروسات أو عوامل أخرى قد تكون محملة بهما ، ويحدث التهاب الحلق نتيجة فشل تلك المرشحات في تنقية المواد العابرة للرئة أو المعدة من البكتيريا والفيروسات المحملة بهم.

أسباب التهاب الحلق :

توجد العديد من الاسباب التي قد تؤدي إلى اصابتك بالتهاب الحلق، وهي:

  • الإصابة بفيروس الإنفلونزا
  • التهاب اللوزتين
  • الإصابة بالبكتيريا العقدية
  • الإصابة بأمراض المناعة
  • التعرض لمواد مهيجة للحلق مثل دخان السجائر و تلوث الهواء
  • الإصابة بالحساسية
  • الحساسية من بعض المواد الكميائية
  • الإصابة بالزكام
  • الإصابة بالنزلات الصدرية
  • الإصابة بالاتهاب الرئوي

اعراض التهاب الحلق :

  • الاصابة بحمى بسيطة ( درجة حرارة الجسم اقل من 39 درجة مئوية )
  • صداع
  • آلام في الحلق
  • آلام عند بلع اللعاب و مضغ الطعام
  • التهاب اللوزتين
  • آلام في البطن ( في بعض الاحيان)
  • الشعور بالغثيان و التقيؤ
  • سعال جاف
  • آلام في الأذن
  • فقدان شهية
  • ضعف و ارهاق عام
  • خشونة صوت المصاب.

مضاعفات التهاب الحلق :

في معظم الأحيان يكون التهاب الحلق أمراً بسيطاً , لا يستدعي إستشارة طبيب أو علاج دوائي , لكن في بعض الأحيان النادرة يكون إهمال علاج التهاب الحلق عواقب وخيمة و منها
  • الإصابة بالحمى الروماتيزمية خاصة في الأطفال وهو مرض مزمن وخطير يصيب صمامات القلب والجهاز العصبي المركزي ومفاصل العظم وأيضاً الجلد .
  • الإصابة بعدوى في الاذن الداخلية
  • التهابات مزمنة في الجيوب الأنفية

علاج التهاب الحلق

يمكن علاج التهاب الحلق من خلال وسائل بسيطة دون إستشارة طبيب , لكن إذا طال الأمر أو زاد حدته فإن إستشارة الطبيب تصبح ضرورية وخاصة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية المزمنة.

سنلقي الضوء هنا على بعض العلاجات المنزلية البسيطة و التي لا تستدعي روشتة طبيب.

التوقف عن التدخين فوراً

في حال إذا كنت مدخناً أو تستنشق هواءاً ملوثاً كثيراً فإن العلاج الأول هو تجنب هذه المهيجات فوراً من أجل صحتك

حبوب وشراب المينتول

لإبقاء الحلق رطباً يمكن تناول حبوب المينتول التي تساعد على إفراز اللعاب والتي ترطب الفم بالإضافة لإحتوائها على مواد منعشة ومخدرة يمكن ان تساهم في تخفيف الألم بشكل مؤقت قبل إستشارة الطبيب.

الماء المالح

تساهم الغرغرة بالماء المالح في تطهير الحلق من البكتيريا وتخفيف الإلتهاب، حيث تضاف نصف ملعقة من الملح إلى الماء الدافئ وتقلب جيداً ومن ثم يتغرغر بها المصاب.

مضادات الالتهابات

يمكنها أن تساهم في علاج التهاب الحلق أو أي التهاب حمي آخر.

دواء الكحة (السعال)

يساعد دواء السعال في تخفيف الالتهاب بشكل مؤقت.

مسكنات الألم

تساعد مسكنات الالم على تخفيف الألم وتسهيل القدرة على البلع مؤقتاً

تناول السوائل بكثرة

مع التناول المستمر للسوائل الفاترة  يكون الحلق رطباً بشكل دائم مما يساعد بشكل فعال في الحد من العناصر المسببة للحساسية بشكل عام ومن قدرة البكتيريا على التسبب في التهيج والالتهاب .

من أفضل هذه السوائل هو إضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى كوب من الماء الدافئ لما يحتويه العسل من عناصر غنية لمحاربة البكتيريا .

حساء الدجاج

تناول الطعام شئ مؤلم اثناء الاصابة بالتهاب الحلق، لذلك يكون حساء الدجاج مفيد كغذاء سهل التناول،غني بعناصر الغذاء الاساسية, بالإضافة إلى أن الصوديوم الموجود بالحساء يساهم بشكل فعال في علاج التهاب الحلق.

الراحة

إعطاء الجسم قدر كافي من الراحة يمكن المصاب من تقوية مناعته لمحاربة أي فيروسات مسببة للالتهاب.

شرب الشاى

الشاى بالعسل والليمون يمكن أن يكون مسكن فعال في علاج التهاب الحلق ، بالإضافة على إحتواء بعض أنواعه مثل الشاى الأخضر على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية المناعة.

جهاز البخار

يفيد إستخدام هذا الجهاز في حالات جفاف الفم

علاج التهاب الحلق بالمضادات الحيوية

حال استشار الشخص المصاب طبيب ، وتبين من التشخيص الإصابة بالتهاب الحلق نتيجة عدوى بكتيرية ، فيمكن تناول المضادات الحيوية لعلاجه.

إجرائات قد تجنبك الاصابة بـ التهاب الحلق

كما تقول الحكمة “الوقاية خير من العلاج” ومع ذلك التهاب الحلق مرض يصعب تجنبه، مع وجود عوامل التلوث البيئي، ولكن هناك بعض الإجرائات الاحترازية التي يمكن أن تمارسه لمحاولة تجنب الاصابة به:

  • تجنب المهيجات التي تؤدي إلى التهاب الحلق مثل دخان السجائر أو التواجد بأماكن ذات كثافة تلوث عالية
  • تجنب الإختطلات بـأشخاص مصابين بالعدوى
  • درب نفسك على التنفس من أنفك فهى تعد مرشح فعال لتنقية الهواء من الباكتيريا والفيروسات
  • شرب كميات كبيرة من الماء تساعد على ترطيب الفم والحد من جفافه
  • داوم على غلس يداك ووجهك بشكل دائم لتجنب نقل عدوى عن طريقهما

 

تعرف علي : الجلوكوماطول النظرالمياه الزرقاءفيمتو سمايل

أنف و أذن و حنجرة -