Home المدونة عيون جفاف العين أسبابها وأفضل طرق علاجها جفاف العين أسبابها وأفضل طرق علاجها
جفاف العين أسبابها وأفضل طرق علاجها

جفاف العين أسبابها وأفضل طرق علاجها


هل تعاني من جفاف العين؟ ما هي القناة المسيلة للدموع؟ في هذا المقال سوف نتناول المشاكل المتعلقة بدموع العين وأسبابها وكيفية علاجها العيون لديها نظام استنزاف خاص للدموع يسمى القناة المسيلة للدموع، تبدأ من زاوية العين وتنتهي بالأنف.

إذا أصبحت هذة القناة مغلقة أو تعاني من شذوذ بالفطرة بحيث أنها لم تعد تفتح مرة أخرى، ولم تعد تفرز عين المصاب القدر الكافي من الدموع، تصاب العين بالجفاف، فالدمع يعطي العين الرطوبة الكافية التي تحتاجها، وكما يمكن أن تكون القناة مليئة  بالسوائل التي تؤدي إلى تورم والالتهاب و في نهاية المطاف تصل إلى العدوى، وهذا المرض هو الأكثر شيوعاً في الأطفال حديثي الولادة، ويؤثر على ما يقرب من 6٪ من الأطفال حديثي الولادة وعادةً ما تحل في غضون عام، ولها تأثير ضئيل على رؤيتهم.

أسباب إنسداد و جفاف العين لدى الأطفال


1- فشل النسيج المسيل للدموع للفتح بشكل طبيعي
2- الالتهاب أو العدوي
3- شذوذ في عظم الأنف مما تسبب في عرقلة القناة المسيل للدموع خارجيا
4- فتح متقطع أو مغلق للقناة المسيل للدموع من زاوية العينين
5- أصل وراثي

أسباب جفاف العين و إنسداد القناة الدمعية عند البالغين

1- الإصابة بأمراض معينة، مثل أمراض الغدة الدرقية، أو التهاب المفاصل الروماتويدي، أو متلازمة شوغرن، أو الذئبة، أو مرض السّكريّ
2- المعاناة من مشاكل العيون، مثل التهاب الجفن، أو الانطواء الجفنيّ الداخلي، أو الانطواء الجفنيّ الخارجي
3- البقاء في الأماكن التي تمتاز بمناخها الجاف، أو انتشار الأدخنة، أو الرياح فيها
4- الممارسات الخاطئة، ومنها البقاء أمام جهاز الحاسوب لفترة طويلة
5- استخدام العدسات اللاصقة لفترة طويلة من الزمن.
6- الخضوع لعمليات جراحة العيون الانكسارية، مثل الليزك.
7- تناول أنواع معيّنة من الأدوية، مثل الأدوية المُدرّة للبول، أو حاصرات مستقبلات البيتا، أو مضادات الحساسيّة، أو الأقراص المُنوّمة، أو مُضادات الاحتقان، أو مضادات الاكتئاب، إضافة إلى الأدوية المُخصّصة لعلاج القلق
8- التّقدم في العُمر، وتحديداً الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ال65 عاماً. التّغيرات الهرمونيّة التي تتعرّض لها المرأة؛ خاصة في فترة الحمل، أو الوصول إلى سنّ اليأس، أو عند استخدام حبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم.

9- هيكل الأنف الغير طبيعي والذي قد يتسبب في عرقلة القناة المسيلة للدموع

10- من الممكن أن تؤثر الأعراض على عين واحدة أو العينين وقد يعاني المريض من:
– إفرازات بيضاء أو صفراء في زاوية العين
– بروز بالجفون
– التهاب حمى حول العين والأنف
– قد تنتشر العدوى إلى الجفون، مما تسبب في الحمى والألم والتورم والقيح في العين.
– ظهور طفح جلدي مرئي حول الأنف
– إذا تأثر المواليد الجدد، فإنه قد تظهر الأعراض في وقت مبكر من اليوم الثاني من الولادة
11- إذا كان المريض يعاني من عدوى الجهاز التنفسي البارد أو العلوي، قد تزداد الأعراض سوءاً

كيفية تشخيص انسداد القناة الدمعية

يتم عمل فحص دقيق، من خلالها يمكن قياس كمية الدموع للتأكد من إذا كان سيلان الدموع عادة أم لا ويشمل الاختبار:
اختبار تصريف الدموع (اختبار اختفاء صبغة الفلورسين): لاختبار كيفية تصريف دموعك، يتم وضع نقطة واحدة من صبغة خاصة في كل عين، إذا كان هناك كمية كبيرة من الصبغة في عينيك بعد خمس دقائق من (الومض) الغمز الطبيعي، قد يكون لديك قناة دمعية مسدودة.
الري و التحقيق: قد يقوم طبيبك بدفق محلول ملحي خلال نظام التصريف المسيل للدموع، للتحقق من كيفية التصريف، أو يستخدم أداة نحيلة (مسبار) لإدخالها في ثقوب التصريف الدقيقة في زاوية العين (النقاط) للتحقق من الانسدادات. خلال هذا التحقيق، عادة ما تتوسع النقاط، و إذا كانت المشكلة مجرد نقاط ضيقة، فقد يحل الإجراء تلك المشكلة.

اختبارات العين التصويرية (تصوير القنيات الدمعية بالأشعة أو تصوير القنيات الدمعية الومضاني): في هذه الإجراءات يتم تمرير صبغة متباينة من النقاط في زاوية العين خلال نظام التصريف المسيل للدموع، ثم تؤخذ صور الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، للعثور على مكان و سبب الانسداد.

مضاعفات انسداد القناة الدمعية

قد تؤدي الإصابة بجفاف العين إلى حدوث بعض المُضاعفات، وفيما يلي بيان لكل منها:

عدوى العين: يزداد خطر التعرّض العدوى العيون في الحالات التي لا يتم فيها إنتاج كميات كافية من الدّموع؛ إذ إنّ الدّموع تكون مسؤولة عن حماية سطح العين من العدوى

تعرّض سطح العيون للضّرر: إنّ بقاء جفاف العين دون علاج يؤدي إلى حدوث الالتهاب، والمعاناة من تآكل سطح القرنية، والإصابة بقرحة القرنيّة، والإصابة بمشاكل في الرؤية.

انخفاض جودة الحياة: إنّ الإصابة بجفاف العين يحول دون قدرة الشّخص على أداء نشاطاته اليوميّة.

علاج إنسداد القناة الدمعية

في حديثي الولادة، الإنتظار لمدة سنة هو السطر الأول من العلاج لأنها قد تحل من تلقاء نفسها.
ولكن يجب علينا اتخاذ بعض الاحتياطات لتجنب المضاعفات:
1-الحفاظ على نظافة العين إلزامية، وذلك بإستخدام الماء الدافئ قطعة قطنية النظيفة
2- التدليك البسيط في منطقة الانسداد
3- تجنب التعرض الزائد الرياح والبرد وأشعة الشمس
4- إذا تطورت العدوى، فإن المضادات الحيوية ضرورية

العلاج في حالة البالغين

 لدي البالغين العلاج يختلف باختلاف الأسباب المؤدية للانسداد وهي:

الدّموع الاصطناعيّة: تُعدّ الدّموع الاصطناعيّة المُتوفرة على شكل قطرات للعيون أو مراهم أكثر العلاجات المُستخدمة شيوعاً، في حال فشل المُنتج المُستخدم في البداية للتخفيف من جفاف العين، ويجدر التّنبيه إلى ضرورة الاستمرار باستخدام قطرات الدّموع الاصطناعيّة في حال الإصابة بجفاف العين المُزمِن، حتى عند الشعور بالتحسّن، كما يُنصح باستخدام مراهم الدّموع الاصطناعيّة في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من جفاف العين أثناء الليل.

السّد النُقطي المؤقت:  يلجأ الطبيب إلى سدّ النقط الدمعية أو القنوات التي تخرج الدموع منها بشكل مؤقت، وقد يتطلب الأمر إجراؤها بشكلٍ دائم في بعض الحالات، الحَشوات النّقطيّة غير المُنحلّة والسدّ النُقطيّ بالكيّ: قد يلجأ الطبيب إلى الكيّ، أو سدّ النقط الدمعيّة أو القنوات التي تخرج الدّموع منها لفترة أطول، إذا ثبتت فعاليّة السّد النُقطيّ المؤقت في التخفيف من جفاف العين.

النّبض الحراريّ:  يُساهم جهاز النّبض الحراريّ في إبقاء العيون رطبة ومنع تبخّر الدّموع، عن طريق تسليك مجاري الغدد الموجودة في الجفن، والتي تكون مسؤولة عن إنتاج الزيوت التي تحافظ على رطوبة العين وتمنع تبخر الدموع.

علاجات أخرى: مثل قطرات العين التي تحتوي على الستيرويد، بالإضافة إلى أنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3، وزيت السمك قد يساعد على علاج جفاف العيون.


عيون -