Home المدونة أسنان التهاب اللثة (أنواع – أسباب – أعراض – أفضل طرق للعلاج) التهاب اللثة (أنواع – أسباب – أعراض – أفضل طرق للعلاج)
التهاب اللثة (أنواع – أسباب – أعراض – أفضل طرق للعلاج)

التهاب اللثة (أنواع – أسباب – أعراض – أفضل طرق للعلاج)


التهاب اللثة من الأمراض الشائعة التي يصاب بها العديد منا، تعددت أنواعه وأسبابه وطرق علاج التهاب اللثة, توجد أنواع من التهابات اللثة يمكن علاجها منزلياً وكيفية تشخيصها وأعراض التهابات اللثة و كيفية الوقاية من التهابات اللثة.

ما هو التهاب اللثة؟

هو عبار عن إحمرار في اللثة مصاحب التهابات وآلام تنتهى بآلام فى اللسان، ويمكن اعتباره من الأمراض الشائعة بين المدخنين، والأشخاص الذين لا يهتمون بنظافة أسنانهم.

ما هى أسباب التهاب اللثة؟

تتعدد أسباب أمراض اللثة، ومن بينها التهاب اللثة، ولأنها قد تتشابه من مرض لآخر، ونوضح في السطور التالية أسباب الإصابة بالتهاب اللثة حتى نفرق بينه وبين أي مرض آخر قد يصيب اللثة:

  1. البلاك وهو عبارة عن تقيح في الأسنان تسببه بكتيريا ” بيو فيلمات ” وتعتبر هي من الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض اللثة.
  2. بعض التغيرات الهرمونية التي قد تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل.
  3. إهمال نظافة الأسنان التي تؤدي إلى نشوء الجير و البلاك على الأسنان.
  4. تناول بعض الأدوية التي قد تساهم في التهاب اللثة.
  5. حدوث نمو الأسنان عشوائي أيضاً قد يؤدي لإلتهاب اللثة.
  6. أيضاً أمراض المناعة قد تؤدي للإصابة بالتهاب اللثة.
  7. حدوث التهابات بكتيرية .
  8. التدخين بشراهة
  9. العوامل الوراثية
  10. الإصابة بمرض السكري

*المزيد عن التهاب الحلق (الأسباب -الأعراض – أفضل طرق علاج)من هنا*

التهاب الحلق

ما هي أنواع التهاب اللثة ؟

تتنوع أنواع التهاب اللثة التي تؤثر على عملية العلاج، فهناك أنواع لا تتطلب إلا استخدام المعجون، وأنواع أخرى قد تتطلب التدخل الجراحي، وهي:

  1. التهاب اللثة الحاد
  2. التهاب اللثة المزمن
  3. التهاب اللثة الطفيف
  4. انحسار اللثة

ما هي أعراض التهاب اللثة؟

مع تنوع أنواع التهاب اللثة إلا أن هناك اعراض مشترك بينها يمكن أن نكتشف بها أننا مصابون بمرض التهاب اللثة ، ويمكن حصرها فى أعراض أولية، ومن ثم أعراض مضاعفات التهاب اللثة:

  • أعراض الالتهاب الأولية (قبل الإصابة بالمضاعفات)

      1. نزيف اللثة بشكل عام، وبعد غسلها بفرشاة الأسنان بشكل خاص.
      2. تحول لون اللثة إلى البنفسجي أو الأحمر.
      3. قد تكون اللثة مؤلمة عند لمسها، وربما طرية نوعاً ما.
      4. حدوث تورمات باللثة.
      5. وجود رائحة كريهة صادرة من الفم.
      6. قد تظهر على اللثة آثار تقيحات وصديد.
  • مضاعفات التهاب اللثة

    1. ظهور التهاب يصيب الأنسجة الداعمة مما قد يسبب تآكل العظم.
    2. تعري جذور الأسنان نتيجة التهاب الأنسجة الداعمة قد يؤدي أيضاً لزيادة حساسية الأسنان.
    3. عندما تتأخر الحالة قد تتخلخل الأسنان داخل الفك و تفقد ثباتها.

*تعرف على أعراض التهاب الجيوب الأنفية وتأثيرها على العين من هنا*

التهاب الجيوب الانفية

كيفية علاج التهاب اللثة؟

كما قلنا سابقاً أن علاج الالتهاب يختلف باختلاف الأنواع والمسببات، ونعرض لكم فى السطور التالية طرق علاج الالتهاب حسب التشخيص:

1- علاج الالتهاب نتيجة وجود أسنان (فاسدة – تالفة – أصابها التسوس)العلاج الأول هو خلع الأسنان المصاب

    1. تلبيس السن بتاج بعد حشو عصب السن المصاب.
    2. زراعة السن بعد خلعه عن طريق التدخل الجراحي .

      2- علاج الالتهاب التي سببها تراكم الجير والبلاك

      1. استخدام فرش أسنان ناعمة حتى لا تزيد من نزيفها.
      2. غسل الأسنان 3 مرات يومياً بمعجون خاص لالتهاب اللثة
      3. استخدام غسول الفم مرة واحدة قبل النوم، وينصح بإستخدام غسول الفم كلورهكسيدين .
      4. استخدام خيط الأسنان مرة واحدة قبل النوم.
      5. زيارة الطبيب لتنظيف الأسنان.
      6. ربما يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية أو بعض مسكنات الآلام.

تنويه: عند غسل الأسنان أثناء فترة العلاج قد تنزف “دم فاسد” ولا داعي للقلق فهذا أمر طبيعي.

كيف تقي نفسك من التهاب اللثة؟

وكما نقول دائما الوقاية خيراً من العلاج، فيمكن لك أن تقي نفسك من الإصابة بالتهاب اللثة عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  1. غسل الأسنان مرتين يومياً او بعد كل وجبة  بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  2. استخدام فرشاة أسنان ناعمة، وذات نوعية جيدة.
  3. استخدام غسول للفم وغرغرة، ومعقمات الفم.

 

*للمزيد تعرف على طرق علاج التهاب الحلق وكيفية تجنبه من هنا*

التهاب الحلق

التهاب اللثة لدى المرأة الحامل

و للمرأة الحامل نصيب من التهاب اللثة فأكثر من 30% من الحوامل يصبن بإلتهاب اللثة أثناء الحمل .
و رغم عدم وضوح الأسباب لكن معظم الأبحاث قد وجدت علاقة بين التغيرات الهرمونية أثناء الحمل والتهابات اللثة , مع هذه التغيرات تنمو البكتيريا بكثرة و تكون اللثة اقل مناعة مما يجعلها اكثر قابلية للالتهاب و النزف.
ولهذه الالتهابات عواقب وخيمة على المرأة الحامل لذا من الضروري معرفة المزيد عن هذه العواقب وكيفية الوقاية و العلاج !

عواقب التهاب اللثة للمرأة الحامل:

  • تسبب التهاب اللثة و تراكم بقايا الطعام رائحة كريهة بالفم مما يجعل الحامل دوماً في حالة غثيان
  • تجاهل العلاج يزيد نسبة الولادة مبكراً
  • قد تصل العدوى إلى تآكل عظام الفك و تخلخل الأسنان و بالتالي فقدانها
  • قد تنتقل البكتيريا إلى الجنين عبر المشيمة مما قد يؤدي إلى ولادة طفل مبتسر.

أفضل طرق الوقاية

تنظيف الأسنان مرتين يومياً بفرشاة ناعمة ومعجون أسنان غني بالفلورايد.
يفضل غسل الفم بالماء فقط.
إستخدام خيط الأسنان مرة يومياً على الأقل لتفادي تراكم بقايا الطعام.
الإهتمام بنوعية طعامك و الإبتعاد عن الأطعمة السكرية  والمشروبات الغازية وتناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكالسيوم  مفيد لك و للثتك و لطفلك.
إذا كنت تعانين من التقيؤ المستمر أثناء الحمل يفضل غسل الأسنان بالماء الدافئ والغسول الطبي والإبتعاد عن إستخدام فرشاة الأسنان للتخلص الجيد من الأحماض المتراكمة بسبب القئ .
تناول الفواكه الغنية بفيتامين C الذي يحافظ على صحة اللثة و يساعد على الوقاية من الالتهاب , من أشهر هذه الفواكه هي الفواكه الحمضية مثل : الليمون , البرتقال و الكيوي .
في حال كان هناك تخطيط للحمل يفضل إستشارة طبيب الأسنان قبل الحمل لأن زيارة طبيب الأسنان أثناء الثلث الأول من الحمل تعتبر من الأوقات الحرجة لنمو الجنين , لذا يعتبر علاج أي مشكلة تتعلق بالأسنان قبل الحمل من البديهيات .
العناية الروتينية من بعد الثلث الأول من الحمل أمر أساسي لتجنب نزف اللثة والتهابها و في حال ظهور أي علامة لالتهاب اللثة مثل التورم و الألم والنزف عند التفريش فلابد من زيارة طبيب الأسنان فوراً .
عند زيارة الطبيب لابد من إخباره بحملك ومدة الحمل و ما هي الأدوية التي تستخدميها حتى الفيتامينات , لأن كل معلومة قد تفيد الطبيب أثناء إختيار خطة العلاج .
تجنب الأشعة السينية ( اكس – راي) سوى للضرورة القصوى لأن كثرة التعرض لها مضرة لك و لجنينك.
تجنب العمليات التجميلية للأسنان مثل التبييض والزراعة والهوليوود سمايل و غيرهم
حشو الأسنان و الضروس كحل مؤقت لتقليل فرص العدوى
إذا إحتجت إلى مخدر لأمر طارئ يفضل إستخدام أقل كمية ممكنة
في حال إحتياجك إلى مضاد حيوي سينصحك الطبيب بمضاد حيوي آمن لك و لطفلك .

نصيحة مغربي

متابعة طبيب أسنانك قبل الحمل وأثناء الحمل أمر ضروري لتجنب الكثير من العواقب والمخاطر التي قد تواجهك في الحمل .
أسنان -