الرئيسية المدونة أسنان هل هناك فرق في تكوين الأسنان اللبنية للأطفال عن الأسنان الدائمة وما هو عددها وترتيب ظهورها هل هناك فرق في تكوين الأسنان اللبنية للأطفال عن الأسنان الدائمة وما هو عددها وترتيب ظهورها
هل هناك فرق في تكوين الأسنان اللبنية للأطفال عن الأسنان الدائمة وما هو عددها وترتيب ظهورها

هل هناك فرق في تكوين الأسنان اللبنية للأطفال عن الأسنان الدائمة وما هو عددها وترتيب ظهورها


جميع الأمهات والأباء ينتظرون اللحظة التي يظهر فيها السن الأولى لطفلهم بفارغ الصبر! إنها لحظة فارقة في عمره وانتقاله من مرحلة عمرية إلى مرحلة عمرية أخرى. تسمى هذه الأسنان بالأسنان اللبنية أو المؤقتة تكون موجودة داخل عظم فك الطفل وتبدأ بالظهور عادة عند سن الـ ٦ أشهر ويستمر ظهور باقي المجموعة عند سن الثلاث سنوات.

الفرق في التكوين بين الاسنان اللبنية والدائمة

هناك عدة فروق ما بين الأسنان اللبنية المؤقتة وبين الأسنان الدائمة أهمها العدد والحجم واللون وتوقيت ظهورهم ووظيفتهم النهائية. تتكون الأسنان اللبنية مثل الدائمة من:

  1. التاج: الجزء العلوي من السن ويكون أقصر في اللبنية عن الدائمة.
  2. المينا والعاج: الجزء الأوسط من السن ويكون أقل سماكة في الأسنان المؤقتة.
  3. اللب: الجزء الحي من السن و في الأسنان اللبنية يكون أكبر وأقرب عن الأسنان الدائمة.
  4. الجذور: الجزء من السن المرتبط داخل عظم الفك ويكون أطول نسبياً من التاج في الاسنان اللبنية.

 عدد الأسنان اللبنية

عدد الأسنان اللبنية كاملة لا يتعدى الـ 20 سن في حين أن الأسنان الدائمة يصل عددها الى 32 سن. تتضمن هذه الاسنان 4 قواطع امامية، 4 قواطع جانبية، 4 أنياب، 4 ضروس أولية، و٤ ضروس ثانوية.

ترتيب ظهور الأسنان اللبنية

ستلاحظ الأم أن أول هذه الأسنان هي القواطع الأمامية السفلية ثم العلوية ثم تتوالى باقي الأسنان في الظهور بفترات راحة تتراوح ما بين الشهر والثلاث أشهر، حيث يظهر تقريباً زوجين من الأسنان اللبنية كل ستة أشهر، ويكتمل العدد عند سن الثلاثين شهراً أو الـ 3 أعوام.

أهمية الأسنان اللبنية

الأسنان اللبنية هي البنية الاساسية للأسنان الدائمة لأنها تقوم بعمل الوظائف الآتية:

  • الحفاظ على المسافة المطلوبة لنمو الأسنان الدائمة وظهورها بشكل سليم.
  • تعطي الوجه مظهر جمالي مميز
  • ظهورها يعني إمكانية إعطاء الطفل أكل شبه صلب لتغذية سليمة ومتنوعة.

 

أعراض ظهور الأسنان اللبنية

رغم جمال هذه الأسنان وأهميتها في حياة الطفل الرضيع إلا أنها تتسبب في شعور الطفل بالألم أثناء التسنين! ولعدم قدرته عن التعبير عن آلامه لفظياً فإن الطفل يقوم بالبكاء المستمر وعض ومضغ أي شيء يقع تحت أسنانه (وعادة ما يبدأ بعض حلمة الثدي أثناء الرضاعة والتسبب في آلام للأم أيضاً)

لتخفيف هذا الألم يمكن غمس قطعة صغيرة من الشاش النظيف ولفها على أصبعك ثم فرك لثة الطفل المتألمة برفق، ويمكن أيضا وضع قاع ملعقة باردة نظيفة على اللثة المتورمة لتقليل الورم والألم. 

أهمية العناية بالأسنان اللبنية فور ظهورها

قد يهمل البعض العناية بأسنان أطفالهم اللبنية بحجة أنها أسنان مؤقتة وسيظهر غيرها أقوى وأفضل، لكن الحقيقة أن الاهتمام بالأسنان اللبنية يعني الاهتمام بأسنان طفلك حتى سن المراهقة. كما أنها مهمة جداً لمساعدة الطفل على المضغ والكلام ومخارج الحروف، والعناية بها يعني نمو الأسنان الدائمة بشكل سليم والحفاظ على البنية الاساسية لها وتفادي مضاعفات إهمالها مثل تسوس الأسنان وغيرهم.

كيفية العناية بالأسنان اللبنية

تحتاج الأسنان اللبنية لعناية خاصة ويبدأ الاهتمام من قبل ظهورها عن طريق عمل الآتي:

  • تنظيف لثة الرضيع باستخدام قطعة شاش نظيفة مبللة بعد مرور عدة أيام فقط على ولادته فرك لثته برفق يومياً.
  • فور ظهور أول سن نبدأ بتفريش الأسنان مرة أو مرتين يومياً بفرشاة مخصصة للأطفال وبوضع كمية بسيطة جداً من معجون الأسنان الخاص بالأطفال عليها، والتفريش بحركة دائرية خفيفة خاصة في مكان التقاء اللثة مع السن.
  • لابد من إشراف الأهل على روتين تفريش الأسنان لضمان سلامة التنظيف وعدم ابتلاعهم للمعجون!
  • ومن ضمن أوجه العناية أيضاً هو تفادي الأطعمة السكرية لما تسببه من تسوس للأسنان اللبنية والدائمة على حد سواء.
  • تحديد زيارات منتظمة لطبيب الأسنان مع أول ظهور للأسنان اللبنية ليعتاد الاعتناء بأسنانه منذ الصغر وتشخيص وتفادي أي أمراض قد تصيب أسنان الطفل قبل ظهورها.

 

نصيحة مغربي لكي

التعليم في الصغر كالنقش على الحجر .. بمعنى آخر من المهم جداً أن تعتني بأسنان طفلك منذ الصغر وتعويده على تفريش أسنانه بنفسه مرتين يومياً والإقلال من السكريات لتفادي تسوس أسنانه ومنع فقد الأسنان وكسرها أو خلعها!

أسنان -