هشاشة العظام تعرف على مكمن الخطر .. التشخيص الأسباب والعلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

هشاشة العظام … أسبابه …وإجراءات العلاج السليمة

إعرف أكثر
هشاشة العظام … أسبابه …وإجراءات العلاج السليمة

هشاشة العظام أو ترقق العظام هو مرض عظمي، يحدث عندما يفقد الجسم الكثير من خلايا العظم ، أو يصنع خلايا عظامً قليلة جدًا، أو كليهما، و نتيجة لذلك، تصبح كثافة العظام رقيقة وقد تنكسر من السقوط، أو في الحالات الخطيرة.

والمقصود بهشاشة العظام هي فقدان العظم لكثافته مما يجعله شبه شفاف في أشعة اكس. وأيضا عندما ينظر إليه تحت المجهر. وذلك لأن العظام الصحية تبدو مثل قرص العسل أما في حالات هشاشة العظام، تكون الثقوب والمساحات الموجودة في قرص العسل أكبر بكثير من العظام الصحية، أي أن العظام الهشة  فقدت الكثافة وتحتوي على أنسجة غير طبيعية، مما يجعلها عرضة للكسر.

حوالي ٥٤ مليون شخص مثلاً فى أمريكا يعانون من هشاشة العظام وانخفاض كتلة العظام، مما يعرضهم لخطر متزايد،  وتشير الدراسات إلى أن ما يقرب من واحدة من بين كل امرأتين وما يصل إلى واحد من كل أربعة رجال في سن الـ ٥٠ وما فوق معرضين لكسر العظام بسبب الهشاشة.

 

هشاشة العظام أمر خطير

كسر العظام هو أحد المضاعفات الخطيرة لهشاشة العظام، خاصة مع المرضى الأكبر سناً، ومن المرجح أن تحدث الكسور بسبب هشاشة العظام في الفخذ أو العمود الفقري أو الرسغ، لكن العظام الأخرى يمكن أن تنكسر أيضًا، بالإضافة إلى التسبب في ألم دائم، ويؤدي هشاشة العظام إلى فقدان بعض المرضى لطولهم عندما يؤثر مرض هشاشة العظام على الفقرات أو عظام العمود الفقري، فإنه يؤدي غالبًا إلى وضع محنى مستمر.

كما أنه قد يحد من الحركة، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الشعور بالعزلة أو الاكتئاب، بالإضافة إلى ذلك، يتوفى ٢٠ % من كبار السن الذين يصابون بكسر في الفخذ في غضون عام واحد إما من المضاعفات المتعلقة بالعظام المكسورة نفسها أو مضاعفات العملية الجراحية، فيما يحتاج العديد من المرضى إلى رعاية منزلية محترفة على المدى الطويل.

 

علامات هشاشة العظام

غالباً ما يطلق على مرض هشاشة العظام المرض الصامت لأنه لا يمكن للمرء أن يشعر بضعف العظام. غالبًا ما يكون كسر العظام هو أول علامة على مرض هشاشة العظام أو قد يلاحظ المريض أنه هو أو هي أقصر من الطبيعي أو أن الجزء العلوي من الظهر يميل إلى الأمام.

 

أعراض المرض

لا يفرق مرض هشاشة العظام في الإصابة بين الجنس أو السن ، لكن الكبار هم  الأكثر تعرضا للخطر، وإن كان النساء أكثر نوعا ما،  بينما  يمكن للأدوية والنظام الغذائي الصحي وممارسة تمارين رفع الأثقال المساعدة في منع فقدان العظام أو تقوية العظام الضعيفة بالفعل.

وعادة لا توجد أعراض في المراحل المبكرة من فقدان العظام. ولكن بمجرد أن تضعف هشاشة العظام ، قد تكون لديك علامات وأعراض تشمل:

  • فقدان فى الطول مع مرور الوقت
  • آلام في الظهر أو العضلات.
  • عظم ينكسر بسهولة أكبر بكثير من المتوقع.

 

عوامل الخطر للإصابة

لزم أن نوضح أن بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة بهشاشة العظام – بما في ذلك السن العمر وأحيانا العرق،  وخيارات متعددة كنمط الحياة والظروف والعلاجات الطبية.

أولا : عوامل خارج السيطرة

  • الجنس، فكما أسلفنا، فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال.
  • العمر، كلما كبرت ، زاد خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • التاريخ المرضي للعائلة، تعرض أحد الوالدين أو الأخوة لمرض هشاشة العظام يزيد من فرص اللإصابة.
  • حجم الجسم ، يميل الرجال والنساء الذين لديهم إطارات صغيرة للجسم إلى التعرض لخطر أكبر لأنه قد يكون لديهم كتلة عظمية أقل للاستفادة منها مع تقدم العمر.

مستويات الهرمون

يتدخل  مستوى الهرمون فى الإصابة بمرض هشاشة العظام:

انخفاض مستويات هرمون الجنس

 تميل إلى إضعاف العظام، يعد انخفاض مستويات هرمون الاستروجين عند النساء عند انقطاع الطمث أحد أقوى عوامل الخطر للإصابة بهشاشة العظام. كما تؤدي العلاجات الخاصة بسرطان الثدي التي تقلل مستويات الإستروجين لدى النساء إلى تسريع فقدان العظام.

الانخفاض التدريجي في مستويات هرمون تستوستيرون لدى الرجال مع تقدمهم في العمر، من المرجح أن تؤدي علاجات سرطان البروستاتا التي تقلل مستويات هرمون تستوستيرون لدى الرجال إلى التأثير على العظام و كثافتها .

هرمون الغدة الدرقية

 الكثير من هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يسبب فقدان العظام،  قد تكون الغدة الدرقية مفرطة النشاط أو إذا كنت تتناول الكثير من أدوية تعويض هرمون الغدة الدرقية لعلاج قصور الغدة الدرقية.

اضطرابات الغدد الأخرى

ارتبط هشاشة العظام أيضا مع فرط نشاط غدد الكظرية.

ثانيًا: العوامل الغذائية

من المحتمل أن يحدث ترقق العظام في الأشخاص الذين لديهم:

  • انخفاض نسبة الكالسيوم في الجسم:  
    فإن نقص الكالسيوم يلعب دورًا مهما في تطور مرض هشاشة العظام. يؤدي الكالسيوم المنخفض في تناقص كثافة العظام وفقدان العظام في وقت مبكر وزيادة خطر الاصابة بالكسور.
  • اضطرابات الطعام:
    الشراهة المفرطة أو النحافة المفرطة ونقص الوزن يضعف العظام لدى الرجال والنساء.
  • جراحات القضاء على السمنة
    و هي عبارة عن جراحة لإزالة جزء من الأمعاء يحد من مساحة السطح المتاحة لامتصاص المواد الغذائية ، بما في ذلك الكالسيوم. تشمل هذه العمليات الجراحية تلك التي تساعدك على إنقاص الوزن والاضطرابات المعدية المعوية الأخرى.

ثالثا: المنشطات والأدوية الأخرى

الاستخدام طويل الأمد لأدوية كورتيكوستيرويد عن طريق الفم أو عن طريق الحقن، مثل بريدنيزون والكورتيزون ، يتداخل مع عملية إعادة بناء العظام. يرتبط هشاشة العظام أيضًا بالأدوية المستخدمة لمكافحة أو منع التشنجات و النوبات و أدوية علاج مرض ارتجاع المرئ و أدوية علاج السرطان .

 

قابلية الاصابة بالمرض

خطر الإصابة بهشاشة العظام أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية معينة ، بما في ذلك:

  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • مرض التهاب الأمعاء
  • أمراض الكلى أو الكبد
  • السرطان
  • الذئبة
  • المايلوما المتعددة
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • خيارات أخرى مثل الأشخاص النباتيين.

بعض العادات السيئة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام. الأمثلة تشمل:

  • نمط حياة خامل وعدم الحركة المنتظمة.
  • تناول المشروبات الكحولية
  • التدخين

 

الوقاية من هشاشة العظام

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ضرورية للحفاظ على صحة عظامك طوال حياتك.
  • التغذية الجيدة وخاصة تناول الأطعمة الغنية بالبروتين .
  • تناول الأطعمة الغنية بالكلسيوم: وتشمل مصادره منتجات الألبان منزوعة الدسم، الخضروات الداكنة، السمك، منتجات الصويا، الحبوب المدعمة بالكالسيوم وعصير البرتقال، فيتامين د.

 

نصيحة مغربي

هشاشة العظام من الأمراض الصامتة والتي تتسبب في مشاكل عدة وقد تحتاج لسنوات لعكس تأثير الهشاشة الضار، لذا من المهم أن نوضح أن الاهتمام بالأبناء منذ الصغر قد يحد من فرص الإصابة بالمرض فى الكبر.

 فإتباع نظام غذائي سليم غنى بكل العناصر اللازمة من الكالسيوم وغيره يمكن أن يساعد فى نشأة صحية سليمة، وهو الأمر الجدير بالاهتمام لكل أسرة، علاوة على إتباع نمط حياتي متزن.

ومن الضرورة أن نؤكد أنه فى حالة الإصابة بكسر فى العظام أو نحو ذلك، يجب إجراء اختبار كثافة العظام، لان ذلك من شأنه تقييم الحالة الصحية بشكل عام لعظام الجسم وبالتالي تقديم المشورة الطبية السليمة.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي