الرئيسية المدونة أسنان هشاشة الأسنان تعرض ابتسامتك للشيخوخة المبكرة هشاشة الأسنان تعرض ابتسامتك للشيخوخة المبكرة
هشاشة الأسنان تعرض ابتسامتك للشيخوخة المبكرة

هشاشة الأسنان تعرض ابتسامتك للشيخوخة المبكرة


هشاشة الأسنان هو شعور بتحرك الأسنان أو الضروس من أماكنها أو تخلخلها أو أحساس بعدم ثباتها في اللثة. وهي مشكلة يعاني منها جميع الأعمار وخاصة فترة الطفولة وما يترتب عليه من عادات خاطئة قد يمارسها الطفل دون انتباه الأم إليها كالأفراط في تناول الحلوى والأطعمة الحمضية وعدم الاهتمام بتنظيف الأسنان بصورة يومية وبشكل سليم.

إن هذه العادات اليومية السلبية على المدى البعيد تشكل تؤدي إلى تسوس الأسنان وتراكم الجير على الأسنان وانحسار اللثة ومن ثم حدوث التهاب اللثة وتورمها وانحسارها لتكشف عنق السن، وما يترتب عن هذا من حدوث هشاشة الأسنان وقابليتها للسقوط بسهولة نظرا لعدم ثباتها في اللثة الملتهبة

 

إليك أهم الأسباب والعادات الخاطئة التي تؤدي الى هشاشة الأسنان

  • عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان طوال اليوم بعد الوجبات وخاصة الحلوى والمشروبات الحمضية.
  • تفريش الأسنان باستخدام فرشاة أسنان ذات الشعيرات الخشنة، أو تفريش الأسنان بطريقة غير سليمة عكس اتجاه الأسنان مما يؤدي لنزيف اللثة.
  • عدم المواظبة على الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان للفحص الدوري والعلاج المبكر لمشاكل الأسنان.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم والفوسفور وفيتامين د مثل الجبن والبيض والحليب والأسماك مما يحرم العظام من المصادر الطبيعية للكالسيوم اللازم لبناء وصلابة الأسنان.
  • الأطفال الذين لم يحصلوا على الرضاعة الطبيعية في السنتين الأولى من الولادة.
  • مرض السكري.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للسيدات في سن اليأس مع انقطاع الطمث وقلة إفراز هرمون الأستروجين الذي يساعد على تكثيف العظام والأسنان بالكالسيوم الموجود بالدم.
  • أيضا استخدام الحبوب التي تحتوي على هرمونات لمنع الحمل.

هشاشة الأسنانالأعراض التي تشعر بها بأنك تعاني من هشاشة الأسنان

  1. الأساس بتخلخل الأسنان عند المضغ وعدم ثباتها في اللثة.
  2. انحسار اللثة وانكشاف عنق السن.
  3. احمرار اللثة وتورمها وحدوث نزيف أثناء تفريش الأسنان.
  4. تراكم البلاك أو الجير بين الأسنان وبعضها وبينها وبين اللثة.

 

 

 

طرق الوقاية والعلاج من هشاشة الأسنان

  • إمداد العظام والأسنان بالكالسيوم الموجود في المصادر الطبيعية مثل البيض والجبن والحليب وأيضا الفوسفور الموجود بالأسماك.
  • فيتامين د اللازم لتصنيع الكالسيوم داخل الجسم من البروتين الحيواني والنباتي كأوراق السبانخ.
  • المحافظة على تنظيف الأسنان طوال اليوم بعد الوجبات واستخدام فرشاة أسنان ناعمة لتجنب تشقق طبقة مينا الأسنان التي تحمي أسنانك من الهشاشة.
  • تفريش الأسنان بطريقة صحيحة من أعلى لأسفل في اتجاه السن لتجنب إصابة اللثة وحدوث النزيف.
  • استخدام المسواك لتطهير الفم وقتل الميكروبات.
  • استخدام معجون الأسنان وغسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد الطبيعي.
  • شرب الكثير من الماء لضبط البيئة الحمضية
أسنان -