نقص فيتامين د .. أهم أسباب نقص هذا الفيتامين وتأثيره على الأنسان | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

نقص فيتامين د وتأثيره على صحة الإنسان

إعرف أكثر
نقص فيتامين د وتأثيره على صحة الإنسان

نقص فيتامين د هو أحد المشاكل التي قد تضر بصحة الإنسان، لكونه من الفيتامينات الأساسية والمهمة جدًا لجسم الإنسان، لاسيما وأن فيتامين (د) هو عبارة عن هرمون ينتمي إلى مجموعة هرمونات الستيرويد .

ويتم إنتاج هذا  الفيتامين داخل جسم الإنسان نتيجة التعرض لأشعة الشمس، ويمكن  الحصول عليه من بعض الأطعمة الغنية التي تحتوي على نسب عالية من الفيتامين.

كما يعمل فيتامين (د) يعمل على تعزيز عملية امتصاص المعادن في الأمعاء وأهمهم الكالسيوم والفسفور.

 

أعراض نقص فيتامين د

تحدث بعض الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين د في الجسم وتشمل :

  • الإرهاق الشديد والمزمن.
  • الشعور بألم مستمر في كافة أعضاء الجسم المختلفة.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل (التصلب المتعدد والتهاب المفاصل).
  • هشاشة العظام نتيجة استنزاف مخزون الكالسيوم في الجسم.
  • الإصابة بمرض الكساح ولين العظام لدى الأطفال.
  • الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

 

أسباب نقص فيتامين د

هناك عدة أسباب تساهم في نقص فيتامين د من الجسم وتشمل:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس بقدر كافي.
  • الإكثار من استخدام كريمات واقي الشمس ويعد من أخطر الأسباب التي تهدد بالإصابة بسرطان الجلد.
  • التقدم في العمر من أهم أسباب نقص فيتامين د في الجسم بسبب ضعف الجلد والكبد والكلى على تحويل فيتامين د لشكله النشط.
  • عدم القدرة على امتصاص فيتامين د بسبب بعض المشاكل في الجهاز الهضمي مثل مرض كرون والتليف الكيسي.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • هناك بعض الحالات الصحية التي ترتفع نسب الإصابة فيها بنقص فيتامين د مثل أمراض القلب والانسداد الرئوي المزمن.

 

أهمية فيتامين د للجسم

من أهم فوائد فيتامين د للجسم:

  • يعمل على تقوية العظام وكثافتها.
  • يحافظ على الكتلة العضلية في الجسم.
  • يحافظ على المعدل الطبيعي لمستوى الأنسولين في الجسم.
  • يحافظ على كميات الكالسيوم والفسفور في الجسم وخصوصا في العظام.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمرض السرطان.
  • يساعد في حماية الجسم من بعض الأمراض مثل (السكر وأمراض القلب وبعض الالتهابات ).
  • يساعد في الوقاية من أمراض هشاشة العظام والروماتيزم .
  • مهم جداً للأطفال لأنه يحميهم من الإصابة بمرض الكساح.

 

تفاعلات  نقص فيتامين د مع العناصر الأخرى داخل الجسم

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • تناول فيتامين د مع الألمونيوم الذي يحتوي على روابط الفوسفات يؤدي إلى مستويات ضارة من الألمونيوم لدى مرضى الفشل الكلوي.
  • الأدوية المضادة للاختلاج تزيد من تحلل فيتامين د وأيضا تقلل امتصاص الكالسيوم لذلك لا يفضل تناولهما معا.
  • تناول فيتامين د مع عقار أتورفاستاتين (ليبيتور) يؤثر على طريقة معالجة الجسم للعقار.
  • لا ينبغي تناول فيتامين د مع الأدوية المعالجة للصدفية مثل (دوفونيكس) فيمكن أن يزيد من فرط الكالسيوم في الدم.
  • الأدوية التي تساعد على النحافة وخسارة الوزن تقلل امتصاص فيتامين د في الجسم.
  • -لابد من تناول فيتامين د بحذر في حالة المعالجة بعقاقير تحتوي على ركائز السيتوكروم.
  • الحذر من تناول فيتامين د مع (ديجوكسين) فهو من الأدوية الخاصة بأمراض القلب فالجرعات العالية من فيتامين د مع هذا الدواء تسبب فرط الكالسيوم في الدم مما يزيد من خطر مشكلات القلب المميتة.
  • الحذر من تناول فيتامين د مع الأدوية المعالجة لضغط الدم مثل (كارديزم، ديلتزاك).
  • تناول فيتامين د مع الأدوية المدرة للبول يقلل خروج الكالسيوم في البول وبالتالي يحدث فرط الكالسيوم في الدم.
  • تناول أدوية الستيرويدات مثل (بريدنيزون)مع فيتامين د سوف يقلل امتصاص الكالسيوم وإضعاف معالجة الجسم للفيتامين.
  • الاستخدام طويل الأجل للجرعات العالية من الملينات يقلل من نسبة فيتامين د وامتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • لا يفضل تناول فيتامين د مع أدوية ضغط الدم مثل (كالان، وفيريلان) لان الجرعات العالية من الفيتامين مع تلك الأدوية يقلل فاعلية الدواء ويزيد من فرط الكالسيوم في الدم.

 

الآثار الجانبية للجرعات الزائدة من فيتامين د

فيتامين د بشكل عام آمن وذلك في حالة تناوله بجرعات مناسبة ولكن في حالة الإفراط في تناوله يصبح مضر جدا فالجرعات الزائدة من فيتامين د لدى الأطفال والبالغون والنساء المرضعات تجعلهم يعانون من الأعراض التالية:

  • الغثيان والقيء.
  • ضعف الشهية وفقدان الوزن.
  • الشعور بالضعف والتوهان والتشوش في الرؤية.
  • تلف الكلى وعدم انتظام ضربات القلب.

 

الوقاية من الإصابة بنقص فيتامين د

لابد من الحرص على تجنب التعرض لنقص فيتامين د فى الجسم لأنه يؤثر على الصحة العامة للإنسان وهذه بعض الطرق لتجنب الإصابة بنقص هذا الفيتامين ومنها:

  • الحرص على  التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ وفى أوقات محددة يوميا على الأقل نصف ساعة.
  • تناول  أطعمة غنية وتحتوي على مستويات عالية من فيتامين د.
  • يمكن  تناول الفيتامين بصورة طبية وتحت إشراف الطبيب المعالج  ويكون  الفيتامين عبارة عن حبوب أو حقن عبر الوريد.
  • الأشخاص المصابين باضطرابات أيضية يمكن معالجتهم من خلال ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D أو نظائر اصطناعية أخرى.

 

تأثير نقص فيتامين د على الأسنان

هناك علاقة قوية تربط بين نسبة فيتامين د في الجسم ومدى صحة الأسنان والمشاكل الصحية التي يمكن أن تصاب بها.

فيتامين (د) له دور مهم  في مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام داخل الجهاز الهضمي وفي حالة نقص فيتامين د في الجسم يؤثر سلباً على قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم.

 وذلك ينتج عنه سحب الكالسيوم من الأسنان لتعويض هذا النقص وذلك يؤثر بطريقة سلبية على صحة الأسنان ويسبب بعض المشاكل مثل (تهيج اللثة ,و تسوس الأسنان, والجذور الضعيفة).

 

نقص فيتامين د وصحة العين

نقص فيتامين د يوثر بشكل عام على صحة العين ويسبب العديد من المشكلات الصحية في العين خصوصا لدى كبار السن ومنها :

  • يقلل الاصابة بالتهاب الشبكية.
  • فيتامين D3 يمنع الضمور البقعي (AMD) وهو من أهم الأسباب التي تسبب العمى لدى كبار السن .

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي