اعراض نقص فيتامين د .. أسبابها وطرق الوقاية الصحيحة| مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على اعراض نقص فيتامين د … وطرق الوقاية الصحيحة

إعرف أكثر
تعرف على اعراض نقص فيتامين د … وطرق الوقاية الصحيحة

اعراض نقص فيتامين د ، أصبحت شائعة بين الناس، في ظل عدم الانتباه لأهمية هذا الفيتامين للحفاظ على صحة الإنسان، والمخاطر الناجمة عن انخفاض نسبته بالجسم.

 

ما هو فيتامين (د)

فيتامين د ، هو عبارة عن هرمون يتم إنتاجه داخل  الجسم من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس، إلى جانب، الحصول عليه عن طريق بعض الأطعمة التي تحتوي عليه.

 

أهمية فيتامين (د)

لهذا الهرمون أهمية شديدة للحفاظ على وظائف أعضاء جسم الإنسان، في ظل تأثيره القوي على أنظمة الجسد، خاصة وأنه يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء داخل الجهاز الهضمي إلى الجسم.

كما يحافظ هذا الفيتامين، على توازن المعادن في جسم الإنسان خاصة مستوى الكالسيوم والفسفور، إلى جانب  تعزيز عملية امتصاص المعادن في الأمعاء.

بينما يقوم أيضًا بمنع الخسارة المفرطة لهذه المعادن فى الكلى، وكذلك التحكم فى دخولها وخروجها بالعظام، فضلا عن دوره المهم في تنظيم عمليات نمو الخلايا وزيادة نشاط الجهاز المناعي.

 

أهمية فيتامين د للعيون

يعمل فيتامين (د)، على تقليل التهاب شبكية العين، إلى جانب قدرته على منع حدوث الضمور البقعي، المسبب الرئيسي لحالات العمى، خاصة لدى كبار السن.

 

مصادر إنتاج فيتامين (د) داخل الجسم

يحتاج جسم الإنسان، من ٤٠٠إلى ٦٠٠ وحدة يوميا  من فيتامين د من خلال مصادر إنتاجه التالية:

  • عن طريق التعرض لأشعة الشمس.
  • من خلال الأغذية الحيوانية.
  • عن طريق الأطعمة النباتية.

 

اعراض نقص فيتامين د الشائعة

في حالة الإصابة بنقص فيتامين (د) داخل الجسم، فإن هناك بعض العلامات والأعراض التي تظهر على الإنسان وهي:

  • إرهاق شديد، وآلام بكافة أنحاء الجسم.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • هشاشة العظام.
  • آلام مزمنة أسفل الظهر.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بالنوبات القلبية.
  • لين عظام الأطفال.
  • ضعف العضلات والعظام لكبار السن.
  • صعوبة التئام الجروح.

 

اعراض نقص فيتامين د على الأسنان

نقص فيتامين (د) يؤثر سلبا على قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم بشكل كافٍ، وهو ما ينعكس على صحة الأسنان، من خلال سحب الكالسيوم من الأسنان لتعويض هذا النقص.

ويؤثر نقص هذا الفيتامين على صحة الإنسان، من حيث تسوس الأسنان، وتهيج اللثة، وإضعاف جذور الأسنان.

 

اعراض نقص فيتامين (د) على الشعر

تساقط الشعر هو واحد من أبرز أعراض نقص الفيتامين بجسم الإنسان،كما أثبتت بعض الدراسات ارتباطه بظهور الثعلبة و هي فقدان الشعر بشكل مفاجئ من أماكن محددة بفروة الرأس.

 

أعراض نفسية لنقص فيتامين (د)

هناك بعض الأعراض النفسية التي تصيب مريض نقس فيتامين (د)، منها:

  •  الاكتئاب.
  • الاكتئاب الموسمي.
  •  القلق والتوتر.
  •  اضطرابات النوم.
  •  الإرهاق المستمر.

 

هؤلاء أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين (د)

هناك بعض الفئات من الناس يكونون أكثر عرضة للإصابة بنقص هذا الفيتامين، وهم:

  • كبار السن.
  • مرضى السمنة المفرطة.
  • المرأة المرضع.
  • مرضى التليف الكيسي.
  • الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس نهائيًا.
  • قلة تناول منتجات الأسماك والألبان.
  • الذين يعانون من الحساسية من الحليب.

 

علاج نقص فيتامين (د)

يحدد الطبيب وحده، طريقة العلاج الصحيحة لمواجهة مشكلة نقص فيتامين (د) داخل جسم الإنسان، وذلك وفقًا لكل حالة.

فهناك بعض الأطباء يعتمدون على المكملات الغذائية، أو التعرض لأشعة الشمس، في حين تتسبب الجرعات الزائدة من استخدام المكملات الغذائية إلى خطر التسمم عند البعض، لذا يجب الالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب.

وتسبب المكملات الغذائية عند تناول الجرعات الزائدة في ارتفاع مستوى الكالسيوم والفسفور في الدم، وهو ما يؤدي إلى ترسّب الكالسيوم في القلب أو الرّئتين أو الغشاء الطبلي في الأذن، والذي  قد يؤدي إلى الإصابة بالصمم.

كما تتسبب أيضًا هذه الترسبات في تكون حصوات الكلى، إلى جانب تأثر جدران الأوعية الدموية بهذه الترسبات والتي تسبب في تصلب الأوعية الدموية .

بينما تؤدي هذه المكملات عند الجرعات الزائدة، إلى التسمم بفيتامين د عند الأطفال الرضع، وهو ما ينتج عنه ما يسمى بـ التلبك المعوي وتأخر النمو وضعف العظام، بالإضافة إلى تسببه في الضعف العام في الجسم والإرهاق والنعاس والصداع وفقدان الشهية وجفاف الفم والقيء والغثيان.

 

طرق الوقاية الصحيحة

نظرًا للأهمية التي يلعبها فيتامين (د) داخل جسم الإنسان، فيجب الحرص على إتباع طرق الوقاية لتفادي خطر نقص الفيتامين بالجسم، ومن هذه الطرق:

 

  • التعرض الدائم لأشعة الشمس، «الأشعة فوق البنفسجية».
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامين، سواء كانت نباتية أو حيوانية.
  • الحصول على أقراص أو حقن الفيتامين، تحت إشراف طبي دقيق.

 

أهم المصادر الغذائية لفيتامين (د)

سبق وذكرنا أن هناك مصادر أخرى، غير المصدر الذاتي، لإنتاج فيتامين (د) داخل جسم الإنسان وهي تناول بعض من الأطعمة الآتية  مع الحرص على التعرض لأشعة الشمس في الأوقات المناسبة و من ضمن هذه المواد الغذائية :

زيت كبد الحوت

يعد واحد من أهم وأغنى المصادر الغذائية التي تحتوي على فيتامين د.

صفار البيض

يحتوي صفار البيض، على كميات متفاوتة من فيتامين د.

 الكبدة

سواء كانت من الحيوانات أو الطيور، فهي تحتوي على نسبة متفاوتة من الفيتامين.

العصائر والحليب

تحتوي العصائر والحليب المدعم، على كميات ليست بالقليلة من فيتامين (د) والتي يحتاجها جسم الإنسان.

حليب الأم

بالرغم من كونه المصدر الوحيد للطفل إلا أنه يحتوي على فيتامين (د) بنسبة قليلة جدًا، وهو ما يتطلب تدخل طبي لمنح الرضيع الفيتامين بالطريقة المناسبة.

 

نصيحة مغربي

يرجى الحذر من تجاهل أعراض نقص فيتامين (د)، وعدم الاستهانة بها، في ظل المخاطر والمضاعفات التي تترتب على ذلك، وهو ما يتطلب التزام المريض بكافة النصائح والإرشادات الطبية لتجنب الإصابة بنقص الفيتامين، لعل أبرزها، الحرص الدائم على متابعة الطبيب، إلى جانب التغذية الصحية السليمة بمكونات غذائية تحتوي على فيتامين (د).

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي