Home المدونة أسنان لماذا يجب أن نعتني بنظافة الاسنان وكيف نعتني بها؟ لماذا يجب أن نعتني بنظافة الاسنان وكيف نعتني بها؟
لماذا يجب أن نعتني بنظافة الاسنان وكيف نعتني بها؟

لماذا يجب أن نعتني بنظافة الاسنان وكيف نعتني بها؟


النظافة أمر أساسي لصحة الإنسان فمعظم الأمراض المعدية يمكن تفاديها بمجرد غسل اليدين قبل الأكل وبعده. ونصف الأمراض الأخرى يمكن تفادي مضاعفاتها بالمحافظة على نظافة الجسد والعناية اليومية. والأسنان ليست استثناءاً عن ذلك، فالاهتمام بنظافة الاسنان هو جزء مهم من العناية بنظافة الجسم.

يمنع تنظيف الأسنان، المستمر والصحيح، البكتيريا من البقاء في الفم، تكَوُّنَ الثقوب، التلوث والتهابات الأسنان. وأيضًا، يُمَكِّنُ من الحفاظ على أسنان بيضاء ورائحة طيبة للفم.

نظافة الاسنان


إن عملية تنظيف الأسنان، وحفظها بيضاء هي عملية التي يجب القيام بها بشكل صحيح بعدة طرق مختلفة، ومن المهم أيضًا، البدء بها من سن مبكرة. خلاف ذلك، فإن الأسنان تتضرر وتكون هناك حاجة لإجراء علاجات مؤلمة، إعادتها لوضعها الطبيعي.

يتعلم الطفل  في سن مبكرة، أنه ينبغي عليه تنظيف أسنانه بعد كل وجبة يتناولها، وخاصة قبل الذهاب إلى النوم ليلاً وبعد أن ينهض من النوم في الصباح.

ينتج الإنسان في الليل القليل من اللعاب، مما يمكن البكتيريا من ممارسة نشاطها بحرية أكبر في الفم. لذا، يجب المحافظة على تنظيف الأسنان قبل النوم مباشرة عند الاستيقاظ. للحصول على تنظيف صحيح وفعال، يجب استخدام فرشاة أسنان مناسبة. فرشاة الأسنان المناسبة هي التي تناسب مبنى الفم، مع ألياف نايلون لينة ومستقيمة، رأس فرشاة الذي يمكن وضعه على 2 – 3 أسنان، ومقبض مريح للاستعمال


؟لماذا يجب أن نعتني بنظافة الاسنان

يعد الفم هو بوابة دخول أي بكتريا أو جراثيم لجسم الإنسان، وتستغرق البكتيريا التي تعيش في الأسنان حوالي 24 ساعة حتى تنضج. وهذا هو سبب ذلك الشعور باتساخ فمك في الصباح بعد نسيان تنظيف الأسنان. لأنها إذاً على قيد الحياة.

تنتج البكتيريا حمض على مدار اليوم، خصوصاً عند الانتهاء من تناول الطعام، ويتسبب هذا الحمض تآكل المينا ويسبب التسوس. وتتغذى هذه البكتريا على فضلات الطعام على أسنانك، وهذا سيجعلك تزور طبيب الأسنان بالتأكيد في وقتٍ لاحق.

ولهذا السبب ينصح أطباء الأسنان دوماً بتنظيف الأسنان مرتين في الصباح وقبل النوم، حيث يمنح الفلورايد في معجون الأسنان الخاص بك المزيد من القوة للأسنان وبناء حاجز يحفظ الأسنان من الحمض قبل أن تذهب إلى النوم.

ويعتبر الوقت الأنسب لتنظيف الأسنان ما بين العشاء والنوم حيث يقول الخبراء أن عليك الانتظار لمدة 30 دقيقة على الأقل بعد العشاء قبل أن تتوجه لتنظيف الأسنان.

ويجب الاستمرار في تفريش الأسنان مدة 2-4 دقائق في كل مرة وذلك لضمان التخلص من الأوساخ والترسبات المتراكمة.
لذا بالعناية بالفم والحرص على نظافته من تراكم الأوساخ وبقايا الطعام و النمو البكتيري الضار يمنع العديد من الأمراض

أهمها:

تسوس الأسنان ومضاعفاته.

التهابات اللثة ونزفها.

رائحة الفم المنفرة والمشاكل الاجتماعية المصاحبة لها.

الطرق المتبعة لتنظيف الأسنان

تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان

قد تبدو هذه الطريقة  سهلة لأنها الأكثر انتشاراً بين الطرق الأخرى لتنظيف الأسنان، لكن طريقة تطبيق هذه الطريقة تحتاج لخطواتٍ روتينية بسيطة:
في البداية نبدأ بتنظيف الصف العلوي الخارجي من الأسنان وذلك بوضع الفرشاة على جذر الأسنان وتحريكها نزولاً للأسفل وإلى الخارج في نفس الوقت بحركةٍ نصف دائريّة.

ثم نبدأ بتنظيف الصف الداخلي بالطريقة نفسها من الأعلى إلى الأسفل بحركة نصف دائرية إلى الداخل، وبعدها ننظّف سطح الأسنان الخلفية (الطواحين)، وذلك بتمرير الفرشاة عليها برفق وتحريكها من الداخل إلى الخارج والعكس،

ثم ننتقل إلى الفك السفلي وننظّف بنفس الطريقة، ونضع الفرشاة عند بداية جذور الأسنان ونحرّكها للأعلى وبنفس الأسلوب النصف دائري، وبعد أن ننتهي ننظّف الطواحين أيضاً.

عود السواك

هو قطعة من غصن شجرة الأراك، وكان يستخدم منذ القِدم كفرشاة الأسنان، وهو مشهور في دول الوطن العربي، واستخدامه بسيط جداً استخدام فرشاة الأسنان (لكن دون استخدام المعجون)، وبعد الانتهاء لا داعي للمضمضة.

خيط الأسنان

هو خيط رفيع ورقيق جداً في آنٍ واحدٍ، ويستخدم لتنظيف المناطق التي يصعب على الفرشاة أو عود السواك الوصول لها وهي بين الأسنان، فيتمّ استخدام الخيط لهذا الغرض عن طريق وضعه بين كلّ سنين متلاصقتين وتحريكه لليمين ولليسار ببطء لتجنّب جرح اللثة، ويجب عدم تكرار استخدام نفس المنطقة من الخيط لتنظيف باقي الأسنان، فكلّ سنّين متلاصقتين نستخدم لهما قطعة منه ثمّ نغيرها مرة أخرى لتنظيف باقي الأسنان، وأخيراً نتخلّص من الخيط الذي تم استخدامه باستخدام المقص.

غسل اللسان

جزء مهم جداً من العناية بالأسنان هو غسل اللسان لأنها تتخلص من رائحة الفم الكريهة. ويمكن استخدام فرشاة خاصة للأسنان (مثل الفرشاة الكهربائية) أو بعض فرش الأسنان العادية لها سطح خلفي معرج يمكنك استخدامه لتنظيف اللسان.

مضمضة الأسنان بالغسول

يضمن الغسول الخاص بالأسنان التخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان وأيضاً تنظيف جميع الأماكن التي لا تصل إليها الفرشاة أو خيط الأسنان. كما أنه يعطي رائحة منعشة للفم ويتخلص من الروائح الكريهة.

إذا كنت تستخدم طقم أو تقويم أسنان

تتضاعف العناية بالأسنان في هذه الحالة. لأنك لابد أن تعتني بنظافة الطقم أو التقويم كأنها أسنان منفصلة وتفريشها ووضعها في المحلول الخاص بها ** للتعرف على طرق العناية بطقم الأسنان …اضغط هنا **

لا تقتصر نظافة الأسنان على استخدام أدوات فهناك بعض النصائح التي تساعد على العناية بالأسنان وصحتها:

– الحرص على تناول اللبن قليل الدسم، فهو يُساعد على حماية الأسنان، والمحافظة على صحتها. غرغرة الأسنان بخل التفاح عند الصباح، لأنه يُساعد في تبييض الأسنان وتنظيفها .
– تناول الغذاء المتوازن الذي يحتوي على الفواكه، والخضراوات المحتوية على الألياف والمعادن، لأنها تعمل على تحسين صحة الأسنان، ومن الأمثلة على بعض هذه المواد الغذائية التي يجب على الشخص أن يحرص على تناولها، حتى يحافظ على أسنانه: فيتامين د: يعمل على بناء العظام، ويحافظ عليها. البروتين، وفيتامين ألف وجيم: إن تناول هذه

العناصر يُساعد في تشّكل النسيج الذي يدعم الأسنان

– الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالسكر والتقليل من تناول الحلويات والشوكولاتة، لأنها تعمل على تسوس الأسنان.

– تصحيح الأسنان المائلة، أو المتراكبة على بعضها البعض، حتى يسهل تنظيفها من أجل تجنب تراكم البكتيريا عليها .  

-الإقلاع عن التدخين ومنتجات التبغ، لأنه يعمل على صبغ الأسنان، ويتسبب في أمراض اللثة.

-الإقلال من تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي و القهوة والاسبريسو.

-الإقلال من تناول المشروبات الغازية والعصائر المعلبة.

-تناول 3 لتر من المياه يومياً للحفاظ على ترطيب الفم واللسان.

-زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لتفادي أي مضاعفات لبعض الأمراض مثل تسوس الأسنان والتهابات اللثة.

نصيحة مغربي

الأسنان والعناية بها تبدأ منذ صغر السن. التفريش المنتظم والابتعاد عن تناول الأطعمة غير المغذية والإقلاع عن التدخين هي أهم عوامل الحفاظ على الأسنان من التسوس الاصفرار، نزف اللثة وفقدان السن.

أسنان -