مرض السكر أو السكري ... تعرف على الأعراض وطرق الوقاية | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

مرض السكر أو السكري … تعرف على الأعراض وطرق الوقاية

إعرف أكثر
مرض السكر أو السكري … تعرف على الأعراض وطرق الوقاية

مرض السكر هو مرض يحدث عندما يكون نسبة الجلوكوز في الدم، والتي تسمى أيضًا نسبة السكر في الدم، مرتفعة جدًا. الجلوكوز في الدم هو المصدر الرئيسي للطاقة ويأتي من الطعام الذي تتناوله، يساعد الأنسولين، وهو هرمون يصنعه البنكرياس، على وصول الجلوكوز من الطعام إلى خلاياك لاستخدامه في الطاقة. في بعض الأحيان، لا ينتج جسمك ما يكفي من الأنسولين وبالتالي يبقى الجلوكوز في دمك ولا يصل إلى خلاياك.

بمرور الوقت، يمكن أن يسبب وجود الكثير من الجلوكوز في الدم مشاكل صحية، على الرغم من أن مرض السكري ليس له علاج، إلا أنه يمكنك اتخاذ خطوات لإدارة مرض السكري والحفاظ على صحتك.

 

أنواع مرض السكر

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من داء السكري:

مرض السكر من النوع الاول

إذا كان لديك مرض السكري من النوع 1، فإن جسمك لا يصنع الأنسولين، يهاجم جهازك المناعي الخلايا الموجودة في البنكرياس والتي تصنع الأنسولين وتدمرها. عادة ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول في الأطفال والشباب، على الرغم من أنه يمكن أن يظهر في أي عمر، يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إلى تناول الأنسولين يوميًا للبقاء على قيد الحياة.

داء السكري من النوع الثاني 

يؤثر داء السكري من النوع الثاني على طريقة استخدام الجسم للأنسولين، في حين لا يزال الجسم يصنع الأنسولين، على عكس النوع الأول، فإن الخلايا في الجسم لا تستجيب له على نحو فعال، هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من مرض السكر ولها روابط قوية مع السمنة.

سكري الحمل

يحدث هذا النوع عند النساء أثناء الحمل عندما يصبح الجسم أقل حساسية للأنسولين، لا يحدث سكري الحمل في جميع النساء وعادة ما يختفي بعد الولادة، ومع ذلك، إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل، فستكون لديكِ فرصة أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني لاحقًا في الحياة، في بعض الأحيان يكون السكري الذي يتم تشخيصه أثناء الحمل من النوع الثاني.

 

ما هي أعراض مرض السكر؟

أعراض مرض السكر وتشمل:

  • زيادة العطش والتبول
  • زيادة الجوع
  • الشعور بالتعب والإجهاد
  • عدم وضوح الرؤية
  • تنميل في القدمين أو اليدين
  • بطء شفاء الجروح
  • فقدان الوزن المفاجئ

يمكن أن تبدأ أعراض مرض السكري من النوع الأول بسرعة، في غضون أسابيع من الإصابة، بينما غالبًا ما تتطور أعراض مرض السكري من النوع الثاني ببطء – على مدار عدة سنوات – ويمكن أن تكون خفيفة لدرجة أنك قد لا تلاحظها.

كثير من الناس مع مرض السكري من النوع الثاني ليس لديهم أعراض، بعض الناس لا يكتشفون أنهم مصابون بالمرض حتى يصابوا بمشاكل صحية مرتبطة بالسكري، مثل عدم وضوح الرؤية أو مشاكل في القلب.

 

ما الذي يسبب مرض السكري من النوع الاول ؟

يحدث داء السكري من النوع الأول عندما يُهاجم نظام المناعة لديك، وهو نظام الجسم لمكافحة العدوى، خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس ويدمرها. يعتقد العلماء أن داء السكري من النوع الأول ناجم عن الجينات والعوامل البيئية، مثل الفيروسات، التي قد تسبب المرض.

 

ما الذي يسبب مرض السكري من النوع الثاني ؟

النوع الثاني من داء السكري – وهو الشكل الأكثر شيوعًا لمرض السكري – ناتج عن عدة عوامل، من بينها عوامل نمط الحياة والجينات كما يلي:

  • زيادة الوزن والسمنة والخمول البدني

أنت أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني إذا لم تكن نشيطًا بدنيًا أو كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، الوزن الزائد يسبب أحيانًا مقاومة للأنسولين وهو شائع لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. ترتبط الدهون الزائدة في البطن بمقاومة الأنسولين والسكري من النوع الثاني ومرض القلب والأوعية الدموية.

  • مقاومة الأنسولين

يبدأ داء السكري من النوع الثاني عادة بمقاومة الأنسولين، وهي حالة لا تستخدم فيها خلايا العضلات والكبد والدهون الأنسولين جيدًا. نتيجة لذلك، يحتاج جسمك إلى مزيد من الأنسولين للمساعدة في دخول الجلوكوز إلى الخلايا. في البداية، يصنع البنكرياس المزيد من الأنسولين لمواكبة الطلب الإضافي. بمرور الوقت، لا يمكن للبنكرياس إنتاج كمية كافية من الأنسولين، وينتج عن ذلك ارتفاع مستويات السكر في الدم.

  • الجينات والعوامل الوراثية

كما هو الحال في داء السكري من النوع الاول ، قد تجعلك بعض الجينات أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني

 

ما الذي يسبب سكري الحمل؟

يعتقد العلماء أن سكري الحمل، وهو نوع من مرض السكري الذي يتطور أثناء الحمل، ناجم عن التغيرات الهرمونية للحمل إلى جانب العوامل الوراثية ونمط الحياة، وتشمل أسباب الإصابة بسكري الحمل ما يلي:

  • مقاومة الأنسولين

تساهم الهرمونات التي تنتجها المشيمة في مقاومة الأنسولين، والتي تحدث لدى جميع النساء خلال أواخر الحمل، يمكن لمعظم النساء الحوامل إنتاج ما يكفي من الأنسولين للتغلب على مقاومة الأنسولين، لكن البعض الآخر لا يستطيع ذلك، يحدث سكري الحمل عندما لا يستطيع البنكرياس إنتاج كمية كافية من الأنسولين.

  • الجينات وتاريخ الأسرة

إن وجود تاريخ عائلي لمرض السكري يجعل من المرجح أن تصاب المرأة بسكري الحمل، مما يشير إلى أن الجينات تلعب دوراً، قد تشرح الجينات أيضًا سبب حدوث هذا الاضطراب في كثير من الأحيان.

 

ما الأدوية التي قد أتناولها لمرض السكري؟

يختلف الدواء الذي تتناوله باختلاف نوع مرض السكر ومدى سيطرة الدواء على مستويات السكر في الدم، والتي تسمى أيضًا نسبة السكر في الدم.

  • مرض السكر النوع الاول

إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الأول، فيجب عليك تناول الأنسولين لأن جسمك لم يعد يصنع هذا الهرمون، ستحتاج إلى تناول الأنسولين عدة مرات خلال اليوم، بما في ذلك مع الوجبات. يمكنك أيضًا استخدام مضخة الأنسولين، والتي تمنحك جرعات صغيرة وثابتة طوال اليوم.

  • داء السكري من النوع الثاني

يمكن لبعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 إدارة مرضهم عن طريق اتخاذ خيارات غذائية صحية وزيادة نشاطهم بدنياً، كثير من الناس المصابين بمرض السكري من النوع 2 بحاجة إلى أدوية السكري كذلك.

قد تتضمن هذه الأدوية حبوب السكري أو الأدوية التي تحقنها تحت جلدك، مثل الأنسولين. في الوقت المناسب، قد تحتاج إلى أكثر من دواء لمرض السكري للسيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم،حتى إذا كنت لا تتناول الأنسولين، فقد تحتاجه في أوقات خاصة، مثل أثناء الحمل أو إذا كنت في المستشفى.

  • سكري الحمل

إذا كنتي مصابًة بسكري الحمل، فعليكي أولاً محاولة التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم عن طريق اتخاذ خيارات غذائية صحية وممارسة نشاط بدني منتظم، إذا لم تتمكني من التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم، فسيتحدث فريق الرعاية الصحية معك عن أدوية مرض السكري، مثل الأنسولين و الميتفورمين، والتي قد تكون آمنة بالنسبة لكي أثناء الحمل.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي