مراحل تسوس الاسنان تعرف غلي اسباب التسوس وطرق العلاج وكيفية الوقاية منها

مستشفيات مغربي

تعرف على مراحل تسوس الاسنان وطريقة العلاج وكيفية الوقاية منها

أسنان
تعرف على مراحل تسوس الاسنان وطريقة العلاج وكيفية الوقاية منها

تسوس الاسنان من المشاكل الصحية التى يعانى منها الكثير من الناس فى جميع انحاء العالم، وتنتشر تلك المشكلة بين الأطفال والمراهقين وهم أكثر الفئات التي تكون عرضة لـ تسوس الأسنان.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على مراحل تسوس الاسنان، وأيضا الاسباب والمضاعفات التي تنتج عنه، و طرق الحفاظ على أسنان صحية خالية من أي مشاكل، ويمكن القول أن مراحل تسوس الاسنان هو عبارة عن إصابة أجزاء من الأسنان بالتعفن، الذي يسبب ثقوب صغيرة او كبيرة بشكل تدريجي في السن المصاب.

 

مراحل تسوس الأسنان

يتكون السن من أجزاء عديدة ، منها الجزء الخارجي الأكثر صلابة والمعروف بالمينا، ثم العاج الذي يحتوي على أنابيب مجهرية، ثم اللب المعروف بالهيكل الداخلي الحي واللين، بالإضافة إلى الملاط وهو مجموعة أنسجة ضامة تربط جذور الأسنان باللثة وعظام الفك، وأيضًا رباط الدواعم وهو مجموعة من الأنسجة التي تساعد على تثبيت الأسنان بإحكام في الفكّ.

 

وعلى هذا الأساس، فإن تطور تسوس الأسنان يحدث عن طريق مروره بعدة مراحل كما هو موضح:

 

– المرحلة الأولى:

وهي مرحلة تكون اللويحة السنية بسبب تجاهل تنظيف الفم والأسنان عقب تناول الطعام  وخاصة النشويات والسكريات مما يؤدي إلى تراكم بقايا هذه الأطعمة، وهو الأمر الذي يترتب عليه نمو البكتيريا التي تتغذى على هذه البقايا مما يؤدي إلى تكون اللويحة السنية وتكون على شكل طبقة تغطي سطح الأسنان، وتصبح صلبة مع الوقت ويصعب إزالتها.

 

– المرحلة الثانية:

تبدأ اللويحة السنية في مهاجمة طبقة المينا، بواسطة الأحماض التي تحتوي عليها، مما ينتج عنه إتلاف طبقة المينا وإحداث ثقوب بها، ومن ثم وصول البكتيريا إلى الطبقة التي تلي المينا، وهي طبقة العاج التي تحتوي على أنابيب دقيقة متصلة بشكل مباشر مع العصب السني، وهنا تبدأ مرحلة إصابة الأسنان بالحساسية.

 

– المرحلة الثالثة:

في هذه المرحلة والتي يتم وصفها بالمرحلة الأخيرة، يتم مواصلة تدمير البكتيريا والأحماض للسن حتى يتم الوصول إلى اللب الداخلي الذي يضم الأعصاب والأوعية الدموية، وهو ما يؤدي إلى تهيج وتورم طبقة اللب، مسببًا ضغطًا شديدًا على العصب السني الذي يكون مصاحبًا لآلام شديدة، وقد يتطور الأمر ويؤثر على جذر السن والعظام.

 

أعراض تسوس الأسنان

الاعراض الاولية لتسوس الأسنان تختلف من شخص الى اخر وذلك لان التسوس في بدايته قد لا يكون مصحوب بأي أعراض يشعر بها الانسان ولكن كلما تعمق التسوس فى الأسنان تظهر بعض الأعراض ومنها.

1- الم الاسنان:

قد يشعر الشخص المصاب ببعض الألم فى الفم والتى قد تستمر لدقائق واحيانا تمتد لساعات.

2-حساسية الأسنان:

تصبح الأسنان حساسة جدا، وذلك خلال تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة او مشروبات محلاة وهي الآلام تستمر حتى بعد انتهاء الطعام .

 3-ثقوب أسنان:

تكون واضحة جدا ويمكن ملاحظتها بالعين .

  4-ظهور قيح:

صديد حول السن المصاب.

اسباب تسوس الاسنان:

1- تناول حلويات ومشروبات تحتوي على سكريات كثيرة.

2- عدم الاعتناء بنظافة الفم والأسنان بعد تناول الطعام.

3- يحتوي الفم على بكتيريا وأنواع مختلفة من الجراثيم التى تنمو وتتكاثر فى بيئة الاغذية و المشروبات المختلفة التى تحتوى على السكريات و النشويات المطبوخة، والتي تسمى الكربوهيدرات المخمرة وتعتبر بيئة خصبة لتلك الجراثيم والبكتيريا في الفم، وتعتبر أهم عامل من عوامل تسوس الأسنان.

4-  حين لا يهتم الانسان بتنظيف فمه بعد تلك الاطعمة فان الجراثيم تقوم بتحويلها الى احماض فى حوالى 20 دقيقة وتتحول جزيئات الطعام واللعاب الى (لويحة سنية) وهو عبارة عن طبقة لزجة تغطي الأسنان.

5- الأحماض التي تتكون فى اللويحة السنية تقوم بمهاجمة المعادن الموجودة فى الطبقة الصلبة من السن المصاب وهى الميناء وهى عبارة عن الطبقة الخارجية التي تغطي السن، وعندما تتآكل مينا السن فإن ذلك ينتج عنه ثقوب صغيرة، وتصبح الجراثيم والأحماض قادرة على الوصول الى الطبقة الثانية والوسطى من السن وهى العاج ويعتبر أكثر ليونة وأقل قدرة على مقاومة الأحماض من طبقة المينا.

6- عندما يصل تسوس السن الى هذه المرحلة فان سرعة تعفن السن  تزيد تدريجيا، وإذا لم يعالج السن فإن الأحماض والجراثيم تتقدم الى داخل الطبقات التي يتكون منها السن حتى تصل الى طبقة اللب وهي الطبقة الداخلية من السن  وذلك يحدث لها انتفاخ وتهيج .

7- قد يصل تسوس الاسنان الى العظمة التى تسند السن ايضا وذلك يحدث فى المراحل المتقدمة جدا من التسوس وذلك يجعل الشخص يشعر بألم حاد وحساسية زائدة فى الاسنان

8- إذا استمر تآكل طبقات السن فإن تزيد اكثر فأكثر ويبدأ التسوس في منطقة الطواحين الخلفية اى الأضراس الخلفية وذلك لأنها تحتوى على فجوات وتعرجات  اكثر من الاسنان الاخرى .

9- نتيجة لذلك تتكون اللويحة السنية  بسهولة وسرعة أكبر في الأضراس الطاحنة حيث تترعرع الجراثيم وتنتج الأحماض وتقضى على مينا الاسنان .

عوامل الإصابة بتسوس الأسنان:

  1. الأطعمة التي تحتوي على السكريات والكربوهيدرات من أكثر العوامل المسببة لتسوس الأسنان، لأنها تلتصق بالأسنان لفترات زمنية طويلة.
  2. عدم الاهتمام بتنظيف الاسنان بالفرشاة والمعجون .
  3. إضافة الفلورايد لمياه الشرب تساعد فى تقليل تسوس الاسنان لان هذه المعادن تحمى طبقة المينا في الأسنان.
  4. التقدم في العمر قد يعرضك  لتسوس الأسنان أيضا.
  5. حدوث مشاكل في الأسنان خاصة وان هناك بعض الأشخاص يعانون من التراجع اللثوي.
  6. جفاف جوف الفم وذلك يدل على نقص فى اللعاب واللعاب دور مهم في منع تسوس الأسنان فهو يقوم بشفط بقايا الطعام و اللويحات السنية من الاسنان كما انه يحتوى على معادن تعمل على معالجة المراحل المبكرة من تسوس الأسنان.
  7. الحشوة المركبة أو الحشوة التعويضية (المتخلخلة أو المدببة).
  8. اضطرابات التغذية مثل فقد الشهية المتعمد او النهام  قد يؤدى الى تأكل فى طبقات السن،
  9. الحرقة في المعدة والتي ينتج عنها تسوس الأسنان أيضا.
  10. الاتصال عن قرب فهناك بعض الجراثيم، قد تنتقل من شخص الى اخر من خلال استعمال أدوات أكل مشتركة والأهل الذين يقتربون جدا من الاطفال قد ينقلون لهم هذه الجراثيم .
  11. وأخيرًا السرطان قد يسبب تسوس الأسنان.

مضاعفات تسوس الأسنان:

1- الشعور بأوجاع حادة ومزمنة ينتج عنها سوء تغذية ونقص في وزن الجسم بشكل ملحوظ.

2- تساقط الأسنان وأحيانا كسرها.

3- خراج في الاسنان.

4- حدوث مشاكل أثناء المضغ.

5- التهابات حادة في الأسنان.

انواع تسوس الاسنان:

1- تسوس على سطح السن

هو نوع يصيب السطح الخارجي للسن فتستطيع الجراثيم البقاء لوقت طويل بينما الأحماض تهاجم طبقة المينا  وهذا النوع ممكن الوقاية منه ومعالجته بسهولة إلا إذا ظهر في مناطق ما بين الأسنان.

2- تسوس أسنان الطواحن

التسوس من هذا النوع يهاجم الفجوات والتقعر في الأسنان الطاحنة أو الأضراس على الجزء الماضغ وهذا النوع يتطور بشكل سريع اذا لم نهتم بنظافة الفم والأسنان بشكل سريع فور ظهوره.

3- تسوس الأسنان من جذر السن

التسوس من هذا النوع يظهر فى منطقة جذر السن وهو ينتشر بين الكهول الذين يعانون من تراجع اللثة.

 

تشخيص تسوس الأسنان

يلجأ طبيب الأسنان إلى بعض الطرق لتشخيص حالات تسوس الأسنان، تبدأ من خلال الفحص النظري عن طريق مشاهدة سطح الأسنان بواسطة أداة خاصة لفحص الأسنان، في حين يكون من الصعب على الطبيب الكشف عن تسوس الأسنان في الحالات غير المرئية، ولذلك فقد يطالب بإجراء التصوير بالأشعة السينية.

 

يذكر أن المصاب بتسوس الأسنان في المراحل المتقدمة قد يعاني من آلام شديدة في الأسنان وتحديدًا بعد تناول الأطعمة أو المشروبات الساخنة أو الباردة، أو السكرية.

علاج تسوس الاسنان:

  • العلاج بالفلورايد.
  • استخدام الحشوة المركبة أو التعويضية.
  • علاج جذر السن أو العصب.
  • العلاج باستخدام التاج هو غطاء كامل يستخدم لترميم و إصلاح الأسنان التالفة.
  • خلع الأسنان وذلك عندما يتآكل السن ولا يمكن علاجه.

طرق الوقاية من تسوس الأسنان:

1- المحافظة على نظافة الفم والأسنان بشكل منتظم ودائم.

2- إتباع نظام دائم فى تنظيف الأسنان بعد تناول الوجبات.

3- شطف الفم.

4- زيارة طبيب الأسنان كل فترة للاطمئنان.

5- الحرص على شرب المياه من الحنفيات.

6- التقليل من تناول النقارش والمشروبات المحلاة.

7- تناول أطعمة  مغذية تقوّي صحة الأسنان.

8- استعمال مضادات البكتيريا عند اللزوم.

 

أطعمة تحد من تسوس الأسنان

ينصح أطباء الأسنان بضرورة تناول بعض الأطعمة التي تقلل من تسوس الأسنان، وتحافظ عليها.

 

ومن هذه الأطعمة:

 

– الجبنة البيضاء:

تعمل الجبنة البيضاء على تغيير وسط الفم من الحمضي إلى القلوي.

 

– البرتقال:

يحتوي البرتقال على الكالسيوم، والذي يعد الأفضل للأسنان، بالمقارنة بالليمون، لأن البرتقال أقل حمضية من الليمون.

 

– الخضروات والفواكه:

ينصح أطباء الأسنان بتناول الكثير من الخضروات والفواكه الغنية بالألياف، مثل الخيار والخس والجزر، وذلك لأهميتهم للحفاظ على صحة الأسنان.

 

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي