ماذا تعرف عن ارتخاء الصمام الميترالي | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

ماذا تعرف عن ارتخاء الصمام الميترالي

إعرف أكثر
ماذا تعرف عن ارتخاء الصمام الميترالي

ارتخاء الصمام الميترالي هو من الأمراض المزمنة التي تصيب القلب، ويعاني منه الكثير، قد يخدعك هذا المرض في البداية ولكن سرعان ما يتطور الأمر حتى تصبح حياتك معرضة للخطر بسبب هذا المرض ولكن عدد كبير منا لا يدرك هذا المرض القلبي، من خلال مقالنا سنتعرف على هذا المرض وعلى أعراضه تابع معنا.

 

صمامات القلب

يحتوي القلب على 4 صمامات: الصمام التاجي والصمام ثلاثي الرؤوس ، والذي يتحكم في تدفق الدم من الأذينين إلى البطينين. الصمام الأبهري والصمام الرئوي ، اللذين يتحكمان في تدفق الدم من البطينين إلى الشرايين الرئيسية.

يقع الأربعة صمامات، اثنان على الجانب الأيمن من القلب وهم الصمامات ثلاثية الرؤوس  والرئوي، وصمامان على الجانب الأيسر من القلب وهم الصمامات التاجية والشريان الأبهر، يتكون كل صمام من شرائح تشبه اللوحات التي تفتح وتغلق بحيث يتدفق الدم عبر القلب في إتجاه واحد فقط.

 

الصمام الميترالي أو الصمام التاجي

يفتح الصمام التاجي العادي على نطاق واسع للسماح بتدفق الدم من الأذين الأيسر (الغرفة العلوية) إلى البطين الأيسر (الغرفة السفلية) ويغلق بإحكام حيث يتم ضخ الدم خارج البطين الأيسر ، يفصل الصمام التاجي الأذين الأيسر والبطين الأيسر، عندما يرتاح القلب، يفتح الصمام التاجي ويملأ الدم من الأذين الأيسر البطين الأيسر، أثناء انقباض القلب، يغلق الصمام التاجي، ويمنع الدم من التدفق مرة أخرى إلى الأذين الأيسر.

ارتخاء الصمام  الميترالي يعني أن الصمام التاجي لا يغلق تماما، مما يسمح للدم بالتدفق مرة أخرى إلى الأذين عند انقباض البطين الأيسر. الصمام التاجي المرتخي هو صمام لم يعد يفتح أو يغلق بشكل صحيح.

 

مشاكل الصمام الميترالي الشائعة

ارتخاء الصمام  الميترالي يعني أن الصمام التاجي لا يغلق تماما، مما يسمح للدم بتدفق مرة أخرى في الاتجاه العكسي من البطين الأيسر إلى الأذين الأيسر عند انقباض البطين الأيسر. الصمام التاجي المرتخي هو صمام لم يعد يفتح أو يغلق بشكل صحيح.الارتخاء الخفيف لا يتسبب في مشاكل واضحة لكن مع استمرار الارتخاء يصبح القلب ضعيفا و تبدأ أعراض فشل القلب في الظهور.

هناك مشكلات شائعة أخرى تصيب الصمام التاجي، وتشمل ما يلي:

  • تضيق الصمام التاجي هو تضييق أو انسداد الصمام التاجي، مما يمنع فتحه بشكل صحيح ويمنع تدفق الدم من الأذين إلى البطين، يمكن للدم المتبقي زيادة الضغط في الأذين، مما يؤدي إلى تضخمه مما قد يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب الأذيني، أو اضطرابات في إيقاع القلب الطبيعي أو تراكم السوائل في جميع أنحاء الجسم.
  • هبوط الصمام التاجي، وتسمى أيضًا متلازمة النقر فوق الصوت، أو متلازمة الصمام المرن ، أو متلازمة ريد بارلو، عندما لا يغلق الصمام بشكل صحيح وينتشر في الغرفة العلوية اليسرى، مع هبوط الصمام التاجي، قد يتسرب الدم إلى الأذين.

 

أعراض ارتخاء صمام القلب الميترالي 

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يعاني من ارتخاء في الصمام الميترالي للقلب وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالإعياء المستمر والتعب.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بخفقان القلب السريع.
  • عدم انتظام ضربات القلب الأذيني
  • تورم الطرف السفلي من الجسم، نتيجة لتراكم السوائل في الجسم.

مع تقدم مرض الصمام التاجي  وارتخائه، قد يصاب الشخص بأعراض قصور القلب، وأبرزها ضيق التنفس أثناء الراحة والشعور بالتعب والإعياء من أقل  جهد بدني مبذول، إذا كنت تعاني من واحدة أو أكثر من هذه الأعراض واستمرت الأعراض معك لفترة، يجب استشارة الطبيب فورًا لأن العلاج المبكر لمشكلات القلب بشكل عام أفضل بكثير، قبل أن تخرج المشكلة الصحية عن السيطرة.

 

أسباب مرض الصمام الميترالي

من أكثر الأسباب التي تؤدي لظهور مشكلات الصمام الميترالي المختلفة سواء الارتخاء أو التضييق للصمام  هو الحمى الروماتيزمية، وهو مرض نادر الحدوث بشكل متزايد في العالم، يكون الصمام التاجي عرضة أيضًا للتلف بسبب تراكم رواسب الكالسيوم داخل الصمام وحوله، ومن الأسباب الأقل شيوعًا لظهور مشاكل الصمام الميترالي للقلب، هي العيوب الخلقية، بسبب تشوه  في جهاز القلب كان موجودًا عند الولادة، ولكن هناك أسباب أخرى قد ينتج عنها ظهور أمراض ومشكلات الصمام الميترالي للقلب ومنها:

  • الإصابة بالنوبة القلبية.
  • نقص التروية الحاد وهي عبارة عن نقص في تدفق الدم الذي يصل إلى القلب.
  • التهاب الشغاف وهو التهاب يصيب أغشية القلب.
  • الإصابة بارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • الإصابات المختلفة لمنطقة القلب.
  • التقدم في العمر، فمع التقدم في العمر تقل كفاءة القلب وكفاءة صماماته، مما يجعله عرضة بشكل أكبر لأي تلفيات.

كانت هذه أهم الأسباب المؤدية للإصابة بمرض ارتخاء الصمام التاجي أو الصمام الميترالي.

 

كيفية تشخيص وعلاج ارتخاء الصمام الميترالي

أثناء الفحص البدني، قد يكتشف الطبيب نفحات القلب أو أصوات وظائف الصمام غير الطبيعية أثناء تدفق الدم عبر القلب، عادةً ما يؤكد الطبيب التشخيص عن طريق طلب مخطط لرسم  القلب، وأيضا يستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صورة متحركة للقلب، توضح حجم وشكل القلب، وكذلك كيفية عمل غرف القلب والصمامات.

بعد أن يتم التشخيص الطبي للحالة المرضية بأنها تعاني من ارتخاء الصمام التاجي، فإن الأشخاص الذين يعانون من مرض الصمام التاجي بما في ذلك هبوط الصمام التاجي وارتخائه، قد لا يحتاجون إلى العلاج نفسه، فكل حالة مرضية لمشكلات الصمام التاجي تتطلب علاج خاص ومختلف، فعلاج الحالات الشديدة والمزمنة من مرض الصمام التاجي تتم عن طريق إجراء العمليات الجراحية الحرجة والدقيقة، مثل:

  • رأب الصمام البالوني (قسطرة بالونية تعالج تضيق الصمام التاجي من خلال توسيع اللوحات الصمامية).
  • جراحة إصلاح الصمام.
  • جراحة استبدال الصمام.
  • مشبك الصمام التاجي وهي تقنية تعتمد على القسطرة لتثبيت الصمام التاجي المتساقط.

 

نصيحة مغربي

أغلب مشكلات الصمام التاجي هي مشكلات صحية حرجة، وخاصة مشكلة ارتخاء الصمام التاجي أو الميترالي، لذلك فبمجرد أن يتم الشعور بأي أعراض صحية مقلقة كضربات القلب السريعة أو الشعور المستمر بالتعب والإجهاد، يجب زيارة الطبيب فورا وعمل الفحوصات اللازمة لتشخيص سبب هذه الأعراض وإذا تم التشخيص بأنه هناك مشكلة في الصمام التاجي وهي سبب هذه الأعراض، فيجب البدء في العلاج على الفور لإنقاذ عضلة القلب.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي