Home المدونة أسنان كيف يمكنك الابتعاد عن علاج الأسنان للحامل والحفاظ على صحة أسنانك بالطرق الطبيعية دون الإضرار بصحة جنينك؟ كيف يمكنك الابتعاد عن علاج الأسنان للحامل والحفاظ على صحة أسنانك بالطرق الطبيعية دون الإضرار بصحة جنينك؟
كيف يمكنك الابتعاد عن علاج الأسنان للحامل والحفاظ على صحة أسنانك بالطرق الطبيعية دون الإضرار بصحة جنينك؟

كيف يمكنك الابتعاد عن علاج الأسنان للحامل والحفاظ على صحة أسنانك بالطرق الطبيعية دون الإضرار بصحة جنينك؟


الاهتمام بصحة الفم والأسنان وعلاج الأسنان للحامل أمر غاية في الأهمية حرصاً على سلامتك اولاً وسلامة صحة جنينك ثانياً. عادة ما تكون مشاكل الأسنان للمرأة الحامل مشكلات موجودة من قبل فترة الحمل، وقد تكون مشكلات طرأت فيما بعد كأعراض جانبية للتغيرات الفسيولوجية التي تتعرضين لها في الحمل.

وهنا تواجهين مشكلة علاج الأسنان للحامل، لذا فأن كنتي سيدتي سوف تقبلين على مرحلة الحمل فإنك بحاجة الى مراجعة طبيب الأسنان الخاص بك لفحص أسنانك والتأكد من عدة أمور مثل علاج التهابات اللثة وتنظيف كلس الأسنان واللثة وخلع الأسنان التالفة أو المكسورة، والتغيرات التي تطرأ على الفم والأسنان في فترة الحمل مثل تضخم وتورم اللثة بسبب ما يقوم به هرمون الحمل من زيادة تدفق الدم إلى اللثة (ورم الحمل اللثوي) فيؤدي الى احتقان اللثة وذلك في الشهر الثاني ويستمر للشهر الثامن، وقد يحدث نزيف اللثة في كل مرة تقومين فيها بتنظيف أسنانك ولكنها تكون لفترة مؤقتة.

إذا كان هناك مشكلات لم يتم علاجها قبل الحمل، فإنها تزداد حدتها وقد تؤدي لفقدان بعض الأسنان خلال فترة الحمل. وأيضا قد تشعرين بتخلخل أسنانك خلخلة بسيطة بسبب التهاب اللثة تبعا لتغيير كمية بعض العناصر المعدنية الخاصة بالأسنان وتزداد حدتها في حالة وجود التهاب باللثة من قبل الحمل.

كيفية العناية بأسنانك سيدتي الحامل طوال فترة حملك:

يمكنك المداومة على استعمال المسواك على الأقل مرتين يومياً، واستخدام معجون الفلورايد، وحاولي استخدام الخيط لتنظيف بين أسنانك بانتظام وشطف الفم بالماء والملح وغسول الفم. فكل هذه النصائح البسيطة تجنبك مشكلة علاج الأسنان للحامل فضلاً عن تناول الأطعمة المليئة بالكالسيوم وفيتامين د. والابتعاد عن المشروبات الغازية والتدخين.

أذا اضطررت لزيارة طبيب أسنانك أثناء فترة الحمل، فاحذري من:

1- التصوير بالأشعة السينية وما شابه

فيمكن اللجوء لوسائل تصوير الأشعة السريعة وبذلك تستطيعين تقليل فترة تعرضك للأشعة، فضلاً عن استخدام الحاجز الواقي الكامل، بعض الحالات يمكن لطبيبك أن يستعين بالاشعات القديمة الخاصة بك.

٢- بالنسبة لتناول الأدوية وتركيزها

يشترط استشارة الطبيب المسئول عن متابعة حملك وطبيب أسنانك، وهناك أدوية معروفة بصفة عامة بأنه يسمح باستخدامها في علاج الأسنان للحامل مثل:

  • المضادات الحيوية مثل البنسلين وإن كنتي تعانين من الحساسية فيمكن استخدام السيفالوسبورين
  • وبالنسبة للمسكنات فأن الباراسيتامول من أكثر المسكنات أماناً أثناء فترة الحمل.


علاج الأسنان للحامل بصفة عامة يمكن تقسيمه تبعا لضرورة استشارة طبيبك حسب شكواك بالنسبة لأسنانك كالاتي:

  1. ليس بالضرورة أن يكون اضطرارياً بحيث يمكن أن يؤجل لفترة ما بعد الولادة بستة أسابيع وذلك لضمان عودة النظام الفسيولوجي الطبيعي للجسم فقد لا تحتاجين لعلاج أسنانك بعدها.
  2. أو يكون علاج الأسنان للحامل إجباري ويكون في الثلث الثاني من الحمل مثل علاج التسوس وعلاج عصب الأسنان.
  3. أو يكون العلاج طارئ وذلك في جميع مراحل الحمل مع أخذ احتياطات لسلامة جنينك خاصة في المرحلة الأولى.

ما علاقة علاج الأسنان للحامل بمراحل الحمل الذي تمرين بها؟

في الثلث الأول أي أول ثلاثة أشهر هي فترة تطور أعضاء جنينك، ومن الأفضل تحاشي أي علاج عن طريق الفم أو علاج الأسنان للحامل لتجنب حدوث المزيد من القيء. وفي الثلث الثاني يكون حملك أكثر استقراراً ويمكن علاج الأسنان للحامل حيث أن وضعية الجلوس على كرسي الأسنان يكون غير مرهق ولا يوجد أي أضرار على سلامة حملك. أما الثلث الأخير هي من أصعب الفترات بالنسبة لحركتك أو تنقلاتك ويكون علاج الأسنان للحامل للضرورة فقط عند عدم الاستجابة للمسكنات.

أسنان -