قرحة الفم (الأسباب والأنواع وطرق العلاج) | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

قرحة الفم (الأسباب والأنواع وطرق العلاج)

أسنان إعرف أكثر
قرحة الفم (الأسباب والأنواع وطرق العلاج)

 

قرحة الفم

هي عبارة عن قروح بسيطة في الفم وفي قاعدة اللثة وتكون صغيرة الحجم جداً وهي ليست معدية ولا تسبب أضرار  خطيرة ولكنها تجعلك تعاني من بعض الصعوبة أثناء بلع الطعام والشراب وأيضاً أثناء التكلم , وتختفي عادة هذه القروح خلال أسبوع .

أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه القروح هم النساء والمراهقين والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من تقرحات الفم وتقرحات الفم القلاعية ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على أسباب الإصابة بتقرحات الفم وكيفية معالجتها.

 

 

أنواع تقرحات الفم

تقرحات الفم القلاعية هي أكثر أنواع التقرحات انتشاراً وتكراراً ولها ثلاثة أنواع رئيسية وهى:

 

  • التقرحات القلاعية الصغيرة

قطر الواحدة يكون أقل من 10 مم ويكون شكلها دائري أو بيضاوي وتتميز بلونها الأصفر المحاط بمنطقة حمراء منتفخة وتحتاج  مابين 7-10 أيام للشفاء وتختفي دون أن تترك ندباً ويعد هذا النوع من القروح الفموية القلاعية الأكثر انتشاراً.

 

  • التقرحات الكبيرة المعقدة

يصل قطر الواحدة منها لأكثر من 10 مم وتظهر منها عادة واحدة أو اثنين داخل الفم وتكون مؤلمة جداً بالنسبة للشخص المصاب بها لأنه يعاني من صعوبة شديدة أثناء تناول الطعام, وعندما تشفي قد تترك ندباً مكانها.

 

  • التقرحات حلائية الشكل

يكون قطر الواحدة منها حوالي 1-2 مم وتكون كثيرة العدد و الواحدة منها بحجم رأس الدبوس , وأحياناً تندمج مجموعة منها مكونة تقرح كبير ذو شكل غير منتظم وتستغرق مدة شفائها تقريباً من أسبوع إلى شهرين وهذا النوع من التقرحات ليس له علاقة بالهربس.

 

 

أسباب الإصابة بقرحة الفم

السبب الرئيسي في الإصابة بقرحة الفم غير معروف بشكل واضح ولكن توجد مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بتقرحات الفم ومنها:

  1. بعض الإصابات التي ينتج عنها تدمير البطانة الفموية والتي تنتج عن طريق عض باطن الخد بالخطأ أو في حالة الحشوات السنية غير المناسبة وأيضاً في حالة تناول أطعمة  صلبة وقاسية.
  2. الإصابات الرياضية والخدوش التي تسببها فرشاة الأسنان الخشنة قد تسبب بعض التقرحات في الفم.
  3. تغير الهرمونات حيث تلاحظ بعض النساء ظهور هذه التقرحات فقط قبل موعد الدورة الشهرية أو بعد سن الأمل (انقطاع الطمث).
  4. في حالة التوقف عن التدخين حيث يعاني بعض الأشخاص من قرحة الفم في بداية الإقلاع عن التدخين.
  5. بعض أنواع الأطعمة، مثل الشوكلاتة والقهوة واللوز والفول السوداني والفراولة والطماطم والجبن والحمضيات والطحين والأناناس, بالإضافة إلى أن حساسية الأطعمة قد تسبب قرحة الفم ولكن في حالات نادرة جداً.
  6. العوامل الوراثية فالأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مع التقرحات الفموية تنتقل لهم الجينات المسؤولة عن خطر الإصابة بقرح الفم.
  7. التوتر والقلق وقلة النوم يسببون قرحة الفم.
  8. نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم مثل, نقص الحديد أو فيتامين ب 12 أو الفوليك أسيد.
  9. معاجين الأسنان التي تحتوي على مادة لوريل سلفات الصوديوم.
  10. تقويم الأسنان والتحسس من البكتيريا الفموية.
  11. الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية أو الفيروسية مثل قرح الزكام.
  12. الإصابة ببعض الأمراض مثل, مرض كرونز والذي يسبب التهاب بطانة الأمعاء ومرض السيلياك أو حساسية القمح والذي يتسبب بحدوث رد فعل في الأمعاء نتيجة تناول الجلوتين ومرض التهاب المفاصل الارتكاسي والذي يسبب عدة التهابات في أماكن مختلفة من الجسم كرد فعل للإصابة بالعدوى. ومن الأمراض التي تسبب قرحة الفم نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز ومرض الذئبة الحمامية.
  13. استعمال أنواع معين من الأدوية يسبب قرحة الفم.

 

 

علاج قرحة الفم

لا تحتاج قرحة الفم لعلاج وذلك لأنها تشفى من تلقاء نفسها خلال أسبوع أو أسبوعين ولكن يهدف استخدام العلاج إلى تخفيف الشعور بالألم والتسريع من شفاء القرحة والتئامها, فالعلاج يساعد في تخفيف الانتفاخ والتقليل من عدم الارتياح الذي ينتج عن التقرحات.

ويجب العلم بأنه لا يوجد علاج لمنع ظهور هذه التقرحات في الفم بشكل نهائي ولكن توجد علاجات طبية تساعد في تخفيف أعراضها ومنها الآتي:

    • غسول الفم الذي يحتوي على مادة الكلوروهيكسيدين فهو يساعد على تقليل الشعور بالألم ويمنع انتشار العدوى مكان التقرح ويسرع من فترة الشفاء.
    • يمكن استخدام معجون واقي ومهدئ فهذه المستحضرات تعمل على تغطية التقرح بشكل مؤقت.
    • يمكن استعمال أقراص الستيرويد المحلاة حيث أنها تخفف الألم وتسرع من عملية الشفاء, ويفضل استخدامها فور الإصابة بالقرحة وأيضاً يمنع استخدامها لمن هم أقل من 12 سنة.
    • استخدام مسكنات الألم الموضعية والتي تعمل على  تخفيف الألم وتباع بدون وصفة طبية ومنها البنزيدامين فهو عبارة عن غسول فموي أو بخاخ وأيضا الليدوكائين وهو مخدر يوضع على المنطقة المصابة و كولين الساليسيالات وهو عبارة عن جل.
    • في بعض الحالات يكون الألم شديدا للغاية ولا تخففه المسكنات الموضعية وفي هذه الحالة يلجأ المريض لاستخدام المسكنات غير الموضعية مثل الأقراص المسكنة والبخاخات التي تحتوي على الستيرويد وأقراص الستيرويد سواء تلك التي يتم إذابتها في الماء واستخدامها كغسول فموي أو التي يتم بلعها ومن الممكن استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية مثل الدوكسيسايكلن.

اقرأ ايضاً “ما هي طرق علاج التهاب الفم وما هي أنواعه؟

 

 

نصائح لتسريع التئام قرحة الفم

يمكن إتباع بعض الإجراءات التي تزيد من سرعة شفاء تقرحات الفم و تخفيف الشعور بالألم ومنها الآتي:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحمضية والمالحة والصلبة جداً والساخنة حتى الشفاء من قرحة الفم.
  • الحرص على استخدام فرشاة أسنان ناعمة الشعيرات أثناء الإصابة.
  • استخدام الشفاطة لشرب السوائل الباردة وذلك لتجنب ملامستها للتقرحات والحذر من استخدامها في شرب المشروبات الساخنة لأنها تسبب حروق الحلق.
  • الابتعاد عن استعمال معجون أسنان يحتوي على لوريل سلفات الصوديوم لأنه قد يسبب تهيج التقرحات.
  • المضمضة بمحلول ملحي لأنه يعمل على تهدئة التقرحات ويفضل إذا أضيف له صودا الخبز يكون أكثر فاعلية.
  • وضع قطعة من الثلج على مكان التقرح.
  • وضع أكياس الشاي الرطبة على مكان التقرح.
  • يمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية مثل البابونج  وشجر المر وعرق السوس.
  • تناول المكملات الغذائية مثل الفيتامينات ب6 أو ب12 أو الزنك.

 

 

نصيحة مغربي

قرحة الفم مرض منتشر و متكرر وغير معدي و رغم انعدام خطورته إلا أنه يسبب الكثير من الإنزعاج أثناء الشرب و الطعام و الكلام. لذا لابد من استشارة الطبيب لتهدئة الآلام الناتجة عنه و معرفة أفضل طرق تجنب الإصابة بقرحة الفم.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي