فقر الدم .. تعرف على علاقته بالأمراض المزمنة | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أسباب فقر الدم وأعراضه وعلاقته بصحة الأسنان والعيون

إعرف أكثر
تعرف على أسباب فقر الدم وأعراضه وعلاقته بصحة الأسنان والعيون

فقر الدم أو كما يُعرف باسم «الأنيميا»، هو حالة تحدث عندما يحتاج الجسم إلى خلايا الدم الحمراء التي تعمل على حمل الأكسجين الكافي إلى أنسجة الجسم.

كما يُعرف فقر الدم بأنه هبوط في القياسات المتعلقة بكريات الدم الحمراء وهي تشمل:

  • تركيز الهيموجلوبين : فهو الحامل الأساسي للأكسجين في الدم .
  • الهيماتوكريت أو مكداس الدم: وهي النسبة المئوية لحجم خلايا الدم الحمراء من إجمالي حجم الدم.
  • تعداد كريات الدم الحمراء: هي عدد كريات الدم الحمراء الموجودة في حجم معين معروف مسبقا من حجم الدم الكلي.

 

كيفية تشخيص فقر الدم ؟

يحدث تشخيص فقر الدم عندما يطلب الطبيب اختبارات الدم الأولية لتشخيص وجود فقر الدم لدي المريض.

فالنتائج المخبرية تعطي عدد خلايا الدم الحمراء وتركيز الهيموجلوبين وتقيس حجم خلايا الدم الحمراء وذلك عن طريق قياس التدفق الخلوي وذلك لأهميته في التمييز بين أسباب فقر الدم.

وهناك أربعة معايير يتم قياسها عند إجراء فحص فقر الدم من أجل التشخيص السليم وهي:

  • عدد كريات الدم الحمراء .
  • تركيز الهيموجلوبين .
  • الحجم الكروي الوسطي.
  • متوسط قطر كرات الدم الحمراء.

فإذا لم يتم التشخيص فإن فحص النخاع العظمي يمكن من خلاله الفحص المباشر لخلايا الدم الحمراء.

 

الأعراض المصاحبة لفقر الدّم

نقص الأكسجين يؤثر على جميع خلايا الجسم وبالتالي تظهر بعض الأعراض على الشخص المريض ومنها ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق والأرق والتعب والضعف العام.
  • صعوبة التركيز والشعور المستمر بالدوخة.
  • ضيق التنفس والشعور بالصداع خصوصًا أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو بذل المجهود.
  • تكسر الأظافر والجفاف.
  • عدم القدرة على تحمل الجو البارد ويحدث بسبب نقص نسبة الحديد في الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وعدم القدرة على تحمل الجو الحار.
  • الإحساس بالتخدير عمومًا في الجسم وبشكل خاص في اليدين.
  • إحساس المريض بالرغبة في تناول أشياء أخرى غير الطعام مثل التراب والشمع والعشب والورق والجليد وذلك الإحساس ناتج عن نقص نسبة الحديد في جسم المريض أو ما يسمى بشهوة الغرائب.
  • الإصابة بمتلازمة تململ الساقين ويكون أكثر شيوعاً لدى مرضى فقر الدم.
  • انخفاض الأداء المدرسي لدي الأطفال في سن الدراسة.

 

عوامل خطر الإصابة بفقر الدم

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بفقر الدم لدى بعض الأشخاص وتشمل:

  • تناول أطعمة غير صحية ولا تحتوي على الحديد والفيتامينات والمعادن .
  • فقدان الدم في العمليات الجراحية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة مثل , أمراض الكلي والسرطان ومرض السكر والتهاب المفاصل والإيدز ومرض التهاب الأمعاء وأمراض الكبد وفشل القلب وأمراض الغدة الدرقية.
  • التاريخ العائلي لأمراض فقر الدم الوراثية مثل ,فقر الدم المنجلي أو الثلاسيميا.

 

الأنواع الشائعة لفقر الدم

هناك عدة أنواع  من فقر الدم وتشمل:

فقر الدم نتيجة نقص الحديد

 السبب الأساسي فى تلك الحالة هو نقص نسبة الحديد في الجسم وذلك بسبب أن نخاع العظم يحتاج إلى الحديد لكي ينتج الهيموجلوبين ، فالحديد له دور هام جدا لكي يستطيع الجسم إنتاج كمية كافية من الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء.

فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات

 يحتاج الجسم إلى كل من حمض الفوليك وفيتامين B12 لكي ينتج كمية كافية من خلايا الدم الحمراء الصحيحة والأطعمة التي لا تحتوي على المركبات الغذائية الحيوية تؤدي إلى قلة إنتاج خلايا الدم الحمراء.

بالإضافة إلى أن هناك بعض الأشخاص لا تستطيع أجسامهم امتصاص فيتامين B12 بشكل فعال.

 فقر الدم كسبب لمرض مزمن

 هناك بعض الأمراض المزمنة مثل, السرطان والإيدز والنقرس والأمراض الالتهابية المزمنة الأخرى كل تلك الأمراض يمكنها أن تؤثر على إنتاج خلايا الدم الحمراء وينتج عنها مرض فقر الدم المزمن .

فقر الدم الناتج عن مرض في نخاع العظم

هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى حدوث فقر الدم والتأثير على نخاع العظم مثل سرطان الدم (اللوكيميا).

فقر الدم بسبب انحلال الدم

 عبارة عن مجموعة من أنواع فقر الدم التي تتطور عندما يتم إتلاف خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة تفوق قدرة نخاع العظم على إنتاج خلايا دم جديدة.

 

علاج فقر الدم

 لكل نوع من أنواع فقر الدم طريقة علاجية خاصةً به عن غيره من الأنواع الأخرى ويحدث ذلك كالتالي:

علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

وطريقة العلاج في هذا النوع تكون عن طريق تناول مكملات الحديد.

 علاج فقر الدم نتيجة نقص الفيتامينات

من أصعب أنواع فقر الدم وتتم معالجته عن طريق حقن تحتوي على فيتامين B12 وقد يستمر العلاج في تلك الحالات مدى الحياة.

علاج فقر الدم بسبب الأمراض المزمنة

لا يوجد علاج محدد لهذه الحالة من فقر الدم.

علاج فقر الدم الناتج عن مرض في نخاع العظم

يكون العلاج في هذه الحالة عن طريق أدوية المعالجة الكيماوية أو زرع نخاع عظم.

علاج فقر الدم بسبب انحلال الدم

ويكون العلاج عن طريق الامتناع عن استعمال بعض الأدوية ومعالجة العدوى المرافقة بالإضافة إلى تناول أدوية مثبطة للجهاز المناعي الذي يهاجم خلايا الدم الحمراء.

علاج فقر الدم المنجلي

وتكون طريقة العلاج في هذه الحالة من خلال مراقبة مستويات الأكسجين في الجسم وتناول مسكنات الآلام لمنع ظهور أي مضاعفات.

 

الوقاية من فقر الدم

هناك حالات لفقر الدم لا يمكن منعها ولكن توجد بعض الحالات التي يمكن منع ظهورها مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ونقص الفيتامينات من خلال تناول الأطعمة المتنوعة والمتوازنة والتي تحتوي على الأتي:

  • الحديد.
  • حمض الفوليك
  • فيتامين B 12
  • فيتامين C
  • الانتظام فى تناول أطعمة تحتوي على الحديد بنسب عالية وخصوصاً الأشخاص الذين يحتاجون كميات عالية من الحديد مثل, الأطفال والنساء الحوامل والنساء في سن الخصوبة والأشخاص النباتيين.
  • لابد من عمل فحوص الدم العامة مرة كل سنة أو أكثر وفقا لتعليمات الطبيب ولتجنب حصول فقر الدم.

 

تأثير الإصابة بفقر الدم على الأسنان

يؤثر مرض فقر الدم بشكل مبتشر على الأسنان فتحدث بعض المشاكل ومنها:

  • نزيف اللثة بسبب قلة الهيموجلوبين في الدم الذي ينتج عنه عدم تجلط الدم.
  • فقر الدم يساعد في انتشار البكتيريا وتسوس الأسنان بسرعة لذلك لابد من الحرص على تنظيفها وإزالة الجير من عليها.

 

الإصابة بفقر الدم وعلاقته بصحة العيون

يجب العلم بأن فقر الدم يؤثر على صحة العين وخصوصاً الشبكية وهي المكان الذي يلتقط الصور ويرسلها إلى الدماغ .

فأحيانًا ينتج عن الإصابة بفقر الدم حدوث نزيف في العين أو فقدان الرؤية وذلك بسبب عدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى داخل العين مما يؤثر على رؤية المريض.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي