10 نصائح لتفادي غيبوبة السكر | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

المشكلة والعلاج | كل ما تريد أن تعرفه عن غيبوبة السكر

إعرف أكثر
المشكلة والعلاج | كل ما تريد أن تعرفه عن غيبوبة السكر

غيبوبة السكر هي فقدان الوعي بسبب مرض السكري حيث أن المريض يفقد القدرة على الحركة أو الاستجابة لمن حوله وتحدث هذه الغيبوبة نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم أو الانخفاض الحاد له وتكمن خطورة هذه الحالة في عدم التعامل معها بسرعة وبطريقة صحيحة حيث تسبب الكثير من المضاعفات للجسم وأحياناً قد تسبب الوفاة ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على أسباب حدوث غيبوبة السكر وأعراضها وكيفية معالجتها.

 

أعراض الإصابة بغيبوبة السكر

توجد مجموعة من العلامات التي تظهر على مريض السكر قبل الدخول في ما يسمى بغيبوبة السكر ومن هذه العلامات ما يلي:

    • في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم تظهر الأعراض الآتية:

      • الشعور بالعطش شديد وجفاف الفم.
      • التبول الكثير وباستمرار.
      • الشعور بالتعب الشديد.
      • الغثيان المصحوب بالتقيؤ.
      • الشعور بصعوبة التنفس.
      • الشعور بألم في المعدة.
      • تغير رائحة النفس لتصبح تشبه رائحة الفاكهة.
      • زيادة معدل ضربات القلب.
    • في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم تظهر الأعراض التالية:

      • الشعور بالرعشة أو الاضطراب.
      • الشعور بالتعب والقلق.
      • الضعف الجسدي و التعرق.
      • الشعور بالجوع والغثيان.
      • صعوبة التكلم والارتباك.
      • الشعور بالدوخة أو الدوار.

في حالة التعرض لأي من الأعراض التي سبق ذكرها لابد من قياس مستوى السكر في الدم ثم إتباع خطة العلاج وفقاً لنتائج الفحص وإذا لم تتحسن فلابد من الحصول على المساعدة الطبية فوراً.

 

اقرأ ايضاً ” تعرف على اعراض غيبوبة السكر وطرق العلاج

 

 أسباب حدوث غيبوبة السكر

انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر في الدم لفترة طويلة يسبب في بعض الحالات حدوث غيبوبة السكر ومن تلك الحالات ما يلي:

    • الحماض الكيتوني السكري

 في حالة افتقاد الخلايا إلى السكر اللازم لاستخراج الطاقة فإن الجسم يلجأ لمصدر آخر من خلال تكسير الدهون فينتج عنها إفراز بعض الأحماض المسممة التي تعرف بالكيتونات. في حال عدم معالجة حالة الحماض الكيتوني السكري فإنه قد يؤدي إلى حدوث غيبوبة السكر, ويجب العلم بأن الحماض الكيتوني السكري أكثر انتشاراً بين الأشخاص المصابين بداء السكري النوع الأول ولكنه قد يؤثر أيضاً على الأشخاص المصابين بسكري الحمل أو بمرض السكري من النوع الثاني.

 

    • متلازمة فرط السكر

تحدث في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم ليتخطى 600 ملليجرام لكل ديسيلتر وتعرف هذه الحلة بمتلازمة فرط السكر ففي هذه الحالة يصبح الدم عالي الكثافة بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي يصبح الدم ثقيل ومركز وينتقل السكر الزائد من الدم إلى البول وذلك يحفز عملية تنقية تقوم بسحب كميات هائلة من السوائل في الجسم, وإهمال هذه الحالة وعدم معالجتها يسبب بعض المضاعفات مثل حدوث غيبوبة السكر أو إصابة الجسم بالجفاف الشديد, فهذه المتلازمة تكون أكثر انتشاراً بين كبار السن الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني و خاصة إذا أصيبوا بالعدوى أو الحمى.

 

    • نقص سكر الدم

يحتاج المخ إلى الجلوكوز ليقوم بأداء وظيفته لذا فإن نقص السكر في الدم يؤدي لفقدان الوعي وهذه الحالة قد تحدث نتيجة زيادة نسبة الأنسولين أو عدم وجود كمية كافية من الطعام, ومن الممكن حدوثها أيضا بسبب ممارسة المريض للتمارين الشاقة دون استشارة الطبيب أو بسبب شرب كميات كبيرة من الكحول.

 

 

ملحوظة

 أعراض غيبوبة السكر تتأثر بمدى حدة نقص مستوى السكر في الدم, وفي حالة الأشخاص المصابين بمرض السكري منذ فترة طويلة قد لا تظهر عليهم أي أعراض تحذيرية مثل الجوع والرعشة و التعرق وتظهر فقط الأعراض عند انخفاض السكر في الدم بنسبة شديدة.

 

 

 

 مضاعفات غيبوبة السكر

عدم التعرف على أعراض غيبوبة السكر وبالتالي إهمال العلاج قد يسبب مضاعفات للمريض ومنها:

    • حدوث ضرر دماغي دائم.
    • قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

 

 

الفحوصات المعملية الخاصة بغيبوبة السكر

قد يحتاج المريض المصاب بغيبوبة السكر إلى مجموعة من الفحوصات لقياس التالي:

  • مستوى السكر في الدم.
  • مستوى الكيتونات.
  • نسبة النيتروجين والكيرياتين الموجود في الدم.
  • مستوى البوتاسيوم والفوسفات والصوديوم في الدم.

 

 

كيفية معالجة غيبوبة السكر؟

 علاج غيبوبة السكر يتوقف على معرفة ارتفاع أو انخفاض مستوى السكر في الدم ويكون العلاج كالتالي:

في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم 

    • يحتاج المريض إلى سوائل وريدية لإعادة المياه داخل الأنسجة.
    • مكملات البوتاسيوم والصوديوم أو الفوسفات لمساعدة الخلايا على العمل بطريقة صحيحة.
    • يحتاج المريض إلى الأنسولين لمساعدة الأنسجة في امتصاص الجلوكوز من الدم.
    • معالجة الالتهابات الكامنة.

 

أما في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم

    • يتم إعطاء المريض محلول وريدي (دكستروز أو سكر العنب) لاستعادة نسبة السكر في الدم لمستوياته الطبيعية بسرعة.
    • و يمكن أيضا إعطائه حقنة من الجلوكاجون والتي تساعد في ارتفاع نسبة السكر بشكل فوري في الدم.
    • يستعيد المريض وعيه في هذه الحالة بعد عودة مستوى السكر إلى طبيعته في الدم.

 

 

 

كيفية الوقاية من التعرض لغيبوبة السكر

التحكم في مرض السكري نفسه يساعد في منع حدوث غيبوبة السكر ويمكننا الأخذ في الاعتبار هذه النصائح ونذكر منها:

    1. إتباع نظام غذائي صحي والحرص على تناول وجبات خفيفة يساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم.
    2. الحرص على فحص مستوى السكر في الدم بشكل متكرر والتي تعرف من خلالها إذا كان مستوى السكر ضمن النسب الطبيعية أم لا وخاصة إذا كنت تمارس الرياضة لأن أداء التمارين يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم في حالة عدم انتظامك في ممارسة الرياضة يومياً أو إذا مارستها دون استشارة طبيبك.
    3. تناول الأدوية التي وصفها الطبيب المتابع لحالتك بانتظام ووفقاً لتعليماته.
    4. لابد من وضع خطة في حالة ظهور أي مرض مفاجئ لأنه قد يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل غير متوقع.
    5. الحرص على إجراء فحص البول بحثاً عن الكيتونات إذا كان السكر أعلى من 240ملليجرام / ديسيلتر، وخاصة في حالة المرض والحمى.
    6. مريض السكري يجب عليه الاحتفاظ بمصادر للجلوكاجون أو أي مواد سكرية سريعة المفعول مثل أقراص الجلوكوز وعصير البرتقال، لعلاج انخفاض سكر الدم المفاجئ.
    7. لابد من استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز باستمرار فهو عبارة عن جهاز استشعار صغير يوضع تحت الجلد لمراقبة مستويات السكر في الدم وبث المعلومات إلى جهاز محمول، خاصة مع الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الحفاظ على مستوى ثابت من سكر الدم أو الأشخاص الذين لا يشعرون بأعراض نقص السكر في الدم.
    8. الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية بسبب تأثيرها السلبي على مستوى السكر في الدم.
    9. لابد أن يعرف أفراد أسرة مريض السكر بأعراض تقلبات مرض السكر لتقديم المساعدة للمريض في الوقت المناسب.
    10. ارتداء سوار تعريفي طبي للمساعدة في حالة فقدان الوعي بتزويد المعلومات للأصدقاء والفريق الطبي لتقديم العلاج المناسب لك.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي