عيوب تقويم الاسنان !! تعرف علي مخاطر التقويم !! | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

عيوب تقويم الاسنان والنتائج المترتبة عليه

أسنان
عيوب تقويم الاسنان والنتائج المترتبة عليه

تقويم الاسنان ، هو احد فروع طب الاسنان التى تعالج المشكلات الخاصة بمكان الاسنان والفكين والمشكلات الناجمة عن اكتظاظ الاسنان والفراغات بينها ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على مميزات وعيوب تقويم الاسنان .

 

العلاج بتقويم الاسنان

هل هناك عيوب لتقويم الاسنان ؟

المعالجة باستخدام تقويم الاسنان لا ترتبط بعمر معين فيمكن إجراء التقويم بداية من سن الثامنة وما فوق ولكن هناك بعض الحالات التى تحتاج إلى عمل تلك المعالجة  التقويمية فى سن مبكر وعادة لا يتم العلاج إلا بعد استبدال الاطفال الاسنان اللبنية وبزوغ الاسنان الدائمة وتكون تلك المرحلة من سن 10 إلى 15 سنة.

كما يمكن للأشخاص الأكبر سنا إجراء تلك المعالجة ويكون فى تلك الحالة العلاج تجميلى ويستخدم الطبيب اقواس وجسور شفافة.

 

 

العلاجات المستخدمة في تقويم الأسنان

يستخدم طبيب الأسنان عقب إجراء الفحص الدقيق لحالة الأسنان عدد من العلاجات لتقويم الأسنان وتصحيحها.

وهذه العلاجات هي:

  • المثبت التقويمي.
  • لجام الرأس.
  • الجراحة.
  • أجهزة التقويم المتحركة.
  • مشبك الأسنان.

 

 

شروط تقويم الأسنان

العلاج التقويمي للأسنان من الإجراءات الطبية التي تعد من العلامات الفارقة في حياة الإنسان خاصة وأن هذا الإجراء تظهر نتائجه بشكل كبير على الأمور الحياتية، خاصة فيما يتعلق بالمظهر الخارجي للأشخاص وغيرها من الأمور.

وبالرغم من هذا إلا أن العلاج التقويمي له شروط خاصة يجب أن يتم التأكد منها قبل إجرائه وهي:

  • من الممكن أن يتم إجراء العلاج التقويمي للأسنان في أي عمرٍ، ولكن عادة ما يتطلب هذا الإجراء أن يكون المريض في عمر الثانية عشر تقريبًا، الذي تكون فيه الأسنان الدائمة قد ظهرت، علمًا بأنه من الممكن أن يجرى أيضًا التقويم قبل ظهور جميع الأسنان الدائمة.
  • قبل البدء في العلاج التقويمي يحرص الطبيب على معرفة عدد الأسنان الدائمة الموجودة، والانتباه لنمو الفك والوجه في حال الأشخاص الذين ما زالوا في طور النمو.

 

 

أنواع تقويم الأسنان

هناك اربعة انواع من المعالجة باستخدام تقويم الاسنان:

النوع الأول: المعالجة بواسطة أقواس معدنية تقليدية

ويستخدم الطبيب في المعالجة التقويمية أقواس يتم تثبيتها على الجزء الداخلى للسن ولا يمكن لأحد ان يراها.

النوع الثاني: المعالجة بواسطة الأقواس الشفافة

ويستخدم طبيب الاسنان، هنا أقواس شفافة يتم صناعتها خصيصا لكل مريض وتتميز بان يمكن اخراجها من الفم فى اى وقت.

النوع الثالث: التقويم الوقائي

ويستخدم مع الأطفال بداية من سن السابعة حتى سن الثانية عشر لكي يجعل الاسنان تنمو بانتظام.

النوع الرابع: التقويم التجميلى

لكبار السن كنوع من عمليات التجميل للحصول على ابتسامة جذابة.

 

ملحوظة:

المعالجة التقويمية قد تحتاج لمدة سنة ونصف تقريبا وهذا يعتمد على حالة الاسنان وطبيعة العلاج فهناك حالات تحتاج لعدة شهور فقط وهذا يختلف من حالة إلى أخرى.

اقرأ ايضاً ” الفرق بين تقويم الاسنان المتحرك والثابت

 

 

مخاطر تقويم الاسنان

تقويم الاسنان له مخاطر عديد مثل اى علاج طبي وهذه المخاطر مثل:

  • عدم الحرص على تنظيف الاسنان بانتظام اثناء العلاج يؤدى الى التهاب اللثة.
  • إذا لم تتم المعالجة التقويمية بمهنية وحرفية عالية فان ذلك قد يؤدى الى تقصير جذور الاسنان .
  • تقويم الاسنان ليس تجميلى فقط ولكن هناك حالات علاجية مثل الاغلاق غير الموحد للفكين او انحراف الفك او عدم بروز الاسنان جيدا أو اكتظاظ الاسنان.

 

 

 

عيوب تقويم الاسنان

 

ارتشاف الجذر السني

هى اكثر مشكلة شائعة عند القيام بتقويم الاسنان وهو نتيجة منطقية للعلاج وقد يسوء حال الاسنان لدرجة فقدانها وذلك فى حالة اذا كان الشخص يعانى من مشاكل أخرى مثل التهاب دواعم الاسنان حيث أن الاسنان تفقد الدعم في تلك الحالة.

ولكن لابد من معرفة عدم وجود دارسات تثبت فقدان الاسنان نتيجة ارتشاف الجذر الناتج عن تقويم الاسنان إلا انه لا يمكن استبعاد حدوث هذا الضرر وتزيد فرص حدوثه كلما زادت مدة العلاج مثل حالات تقويم الانياب المطمور .

 

الشعور بعدم الارتياح والألم

من الاثار الجانبية الشائعة للمعالجة التقويمية  أن هناك حوالي 95 % من مرضى تقويم الاسنان يعانون من ألم الاسنان وهناك بعض المرضى لا يتحملون الالم وبالتالى لا يكملون العلاج فالألم الناتج يكون عبارة عن ضغط وشد ويكون اكثر فى المنطقة الامامية منه عن المنطقة الخلفية.

فيشعر المريض بالألم بعد مرور 4 ساعات من تركيب اسلاك التقويم أو فواصل تقويم الاسنان ويزيد الالم من شدته فى اليوم الثاني من بداية المعالجة.

 

حدوث بعض التغيرات في عصب الاسنان

تتمثل ردة فعل عصب الأسنان بحدوث التهاب خفيف للعصب وهو لا يعد ذو أهمية على المدى البعيد وفى حالة استخدام قوة كبيرة وغير منتظمة فى عملية التقويم فان ذلك ينتج عنه فقدان حيوية لب الأسنان وهذا يعنى ان القوة المستخدمة فى تقويم الاسنان تكون خفيفة فى العادة.

 

أمراض اللثة

تتمثل تلك الامراض فى التهاب اللثة وفقدان اللثة الداعمة للأسنان

وهناك عدة عوامل لكى تستجيب اللثة لتقويم الأسنان منها:

  • مقاومة جسم الشخص.
  • وجود اى امراض جسدية لدية .
  • حجم طبقة البلاك على الاسنان.

 

تسوس الأسنان

يكون تسوس الأسنان وزوال تكلسها بظهور بقع بيضاء على السن وهو ضرر شائع جدا فى حالة تقويم الاسنان وهو يعد بداية لحدوث نخر الاسنان ويصاب به الانسان فى حالة ويصاب بتكلس الاسنان حوالي 50 % من مرضى تقويم الاسنان فالأسنان الامامية الاكثر تأثر بزوال التكلس.

ولكى نحافظ على الاسنان ظهور البقع البيضاء يجب السيطرة على البلاك الموجود على الاسنان عن طريق الاهتمام والعناية بنظافة الاسنان بمعجون اسنان يحتوى على الفلوريدا واستخدام مضمضة تحتوى على الفلوريدا ايضا.

 

ملحوظة

  •  لا يفضل عمل التقويم لمرضى السكر غير المنتظم.
  • طبقة البلاك هي المسئول الأول والأخير عن التهاب اللثة  فالتقويم الثابت يزيد من طبقة البلاك فوق الأسنان.
  • لابد من إعطاء تعليمات العناية بالفم والأسنان قبل البدء فى المعالجة التقويمية.
  • لابد من الحرص على استخدام فرشاة خاصة بتقويم الأسنان لتنظيف الاسنان بعناية أثناء المعالجة.
  • احرص على استعمال معجون أسنان تكون نسبة الفلوريد فيه 0.1%.

 

 

ما هو انتكاس تقويم الأسنان؟

يعرف الانتكاس بأنه عملية رجوع الأسنان بعد إجراء التقويم إلى إطباقها السابق قبل التقويم، أو تحركها من مكانها إلى موضعٍ آخر.

ويحدث هذا الانتكاس عادة بسبب التقدم في العمر، وبالرغم من ذلك إلا أن أطباء الأسنان يتعاملون مع جميع المرضى على أنهم معرضون لحدوث هذا الانتكاس، الأمر الذي يدفعهم لمزيد من الاحتياطات عقب الانتهاء من إجراء العلاج التقويمي.

كما يحدث الانتكاس أيضًا إلى جانب التقدم في العمر لمجموعة من العوامل منها ما هو متعلق باللثة، ودواعم السن، ومنها ما يتعلق بالإطباق، والنمو.

 

 

مميزات تقويم الاسنان

  • يعالج بروز الفكين .
  • يعالج مشاكل النطق والتلعثم والتأتأة عند الاطفال.
  • يعمل على تحسين عمل الأسنان والأنسجة المحيطة بها فيجعلها أقوى عند مضغ الطعام.
  • يعالج الأسنان المغروسة في الفك وغير البازغة.
  • يستخدم لتخفيف ألم تزاحم الأسنان.
  • تحسين المظهر العام والشكل الخارجى للأسنان.
  • يحمى الفم واللثة من الأمراض وذلك لعدم تراكم الطعام.

 

 

العناية بالأسنان خلال فترة التقويم

هناك بعض الخطوات والإجراءات الوقائية التي يجب على المريض إتباعها أثناء فترة تقويم الاسنان، لعل أبرزها الاهتمام بالأسنان والعناية بها، وذلك من خلال الخطوات الآتية:

  • تفريش الأسنان بشكل صحيح، إلى جانب استخدام خيط الأسنان في ذلك، لضمان عملية التنظيف بين الاسنان، لأن الدعامات والأسلاك المستخدمة في تقويم الأسنان تساعد على تراكم البلاك.
  • في حالة عدم إزالة البلاك من على سطح الاسنان فقد تظهر بقع صفراء وبنية اللون على الأسنان.
  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة لتنظيف الأسنان بالإضافة لاستخدام الفرشاة المخصصة لتفريش التقويم.
  • الحرص على تناول الطعام بعد تقطيعه إلى قطعٍ صغيرة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الضرر للدعامات التقويمية، مثل المكسرات والتفاح والجزر مع ضرورة تناول الأطعمة اللينة.
  • الحرص على تنظيف المثبت التقويمي باستخدام فرشاة الأسنان بدون معجون، وذلك بواقع مرة واحدة في اليوم.
  • ضرورة نقع المثبت التقويمي بمنظف الأطقم بواقع مرة واحدة في الأسبوع.
  • ضرورة ارتداء الأجهزة الواقية للأسنان أثناء ممارسة الرياضة.

 

 

العناية بالأسنان بعد المعالجة التقويمية

  • الحرص على تنظيف الاسنان برفق بفرشاة خاصة بالتقويم بعد تناول الاطعمة.
  • التقليل من تناول الكريات والنشويات اثناء العلاج.
  • استخدام غسول فم يحتوى على الفلوريد.
  • الابتعاد عن الأطعمة التى تلتصق بالأسنان مثل الملوخية والكوسة والبامية والتى تحتوى على نسبة من اللزوجة.
  • في حالة تناول اللحوم قطعها إلى قطع صغيرة .
  • الامتناع عن تناول المواد الصلبة مثل المكسرات وقزقزة اللب.
  • لابد من الانتظام فى المتابعة الشهرية مع طبيب الاسنان .
  • احرص على تنظيف اسلاك التقويم باستمرار.

 

 

ماذا بعد تقويم الأسنان

هناك بعض الإجراءات التي يقوم بها الطبيب عقب الانتهاء من فترة العلاج التقويمي للأسنان، وتتمثل هذه الإجراءات في الآتي:

  • إزالة الدعامات الموضوعة على أسطح الأسنان وتنظيف الأسنان.
  • يقوم الطبيب كذلك بأخذ طبعاتٍ للأسنان لمعرفة الترتيب الجديد لها.
  • يصنع الطبيب المثبت التقويمي للحفاظ على مواقع الأسنان الجديدة، ومنع تحركها، حتى يتكيف العظم واللثة مع المواقع الجديدة للأسنان.
  • يحذر الطبيب المريض من ما يسمى بالانتكاس، نتيجة تحرك الأسنان أو رجوعها إلى أماكنها السابقة خاصة في الشهر الأول بعد إزالة جهاز التقويم.

 

 

نصيحة مغربي

لابد من المتابعة مع الطبيب بعد تركيب التقويم، على أن يكون موعد شهري لمتابعة تحسن الأسنان، وقد يحتاج إلى وقت طويل لعلاج عيوب الأسنان وهى مدة تختلف من حالة إلى أخرى فقد يحتاج العلاج لمدة تتراوح من 1 إلى 3 سنوات وهناك حالات تحتاج عدة شهور إلى سنة ونصف وذلك وفقا لحالة الاسنان.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي