كل ما تريد أن تعرفه عن عملية الليزر | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

بالتفاصيل .. كل ما تريد أن تعرفه عن عملية الليزر

عيون
بالتفاصيل .. كل ما تريد أن تعرفه عن عملية الليزر

عملية الليزر عبارة عن عملية جراحية يتم إجراؤها لبعض المرضى باستخدام أشعة الليزر من أجل الاستغناء عن النظارات الطبية.

فاستخدام الليزر في طب العيون يعتبر تقنية جديدة نسبياً ويكون الهدف منه هو تصحيح القدرة على الرؤية في الأشخاص الذين يعانون من أخطاء انكسارية مثل طول النظر و اللابؤرية والذين غالباً ما يلجأون إلى النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة. وآلان أصبح يمكنهم إجراء هذه العملية كطريقة بديلة من أجل تحسين وتصحيح نظرهم بدلاً من استخدام الأجهزة البصرية التقليدية المعروفة.

 

الإجراءات المتبعة في عملية الليزر

يوجد العديد من الخطوات التي تتبع من أجل تجهيز المريض لعملية الليزر ومنها ما يلي:

 أولاً التحضير للعملية

يخضع المريض لفحص كامل للعين قبل إجراء الجراحة وذلك من أجل الآتي:

  • التأكد من سلامة العين.
  • تحديد درجة الخطأ الإنكساري في العين.
  • معرفة سمك القرنية للتأكد من أن سماكتها مناسبة وكافية لإجراء العملية.
  • بعض الاختبارات الخاصة بقياس مقدار انحناء القرنية وحجم بؤبؤ العين في الضوء والظلام.
  • يقوم الطبيب بحساب كمية الأنسجة التي سوف يتم إزالتها بالليزر قبل موعد العملية وذلك بناءً على عدة عوامل منها, درجة النظارات أو العدسات الطبية الخاصة بالمريض أو الاعتماد على الخريطة الطوبوجرافية التي يرسمها الكمبيوتر.

ثانياً اختيار التقنية المناسبة للعملية

توجد مجموعة من العمليات الجراحية التابعة لتصحيح البصر باستخدام الليزر وسوف نوضح أهم الأنواع ومنها:

تصحيح تحدب القرنية باستخدام الليزر (الليزك)

يعد تصحيح تحدب القرنية في موضعها بمساعدة الليزر أو ما يعرف باسم الليزك علاجاً مناسباً للمصابين بقصر النظر وطول النظر و اللابؤرية حيث يقوم الطبيب بعمل سديلة بالطبقة الخارجية من القرنية وذلك من أجل الوصول إلى الأنسجة السفلية ويتم بعدها إزالة بعض الأنسجة باستخدام أشعة الليزر ثم يتم إعادة السديلة إلى مكانها مرة أخرى ويتم عمل هذه العملية للعينين معاً في نفس اليوم حيث تستغرق العين الواحدة حوالي 15 دقيقة.

اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي

هذه العملية مناسبة للحالات البسيطة والمتوسطة من قصر النظر وطول النظر و اللابؤرية حيث أن في هذه العملية لا يقوم الطبيب بعمل سديلة للوصول لطبقات القرنية السفلية بل يستخدم أشعة الليزر في الطبقة السطحية من القرنية ولكن في هذا النوع من العمليات تحتاج مرحلة التعافي إلى بعض الوقت لكي يستطيع الرؤية بوضوح لذلك يفضل الطبيب عمل العملية لإحدى العينين وبعد مرور أسبوع أو أسبوعين يجري العملية للعين الثانية.

إرشادات ما بعد العملية

  • يتم وضع غطاء واقي على العين بعد الانتهاء من العملية وذلك من أجل منع الاحتكاك أو الضغط على العين وأيضاً للسماح بالتئام وشفاء العين.
  • ينصح الطبيب بعدم فرك العين لمدة يوم بعد العملية وذلك لتفادي تحرك السديلة من مكانها.
  • يجب على المريض إبقاء عينه مغلقة قدر الإمكان في الساعات الأولى بعد العملية حيث يشعر المريض بعد إجراء الجراحة بوجود شيء في العين والرغبة في الحكة أو الحرقة لمدة 6 ساعات.
  • يصف الطبيب بعض الأدوية المهدئة للألم والقطرات لمنع العدوى والالتهاب.
  • يجب العلم بأن الرؤية في اليوم الأول بعد العملية تكون مشوشة وضبابية ولكنها تتحسن بشكل تدريجي بداً من اليوم الثاني وقد يستغرق هذا التحسن عدة شهور في بعض الحالات.
  • توجد بعض الأمور التي يجب تجنبها خلال الفترة الأولى بعد العملية ومنها, السباحة وأحواض المياه الساخنة و قيادة السيارة واستخدام مساحيق التجميل للعين وذلك لمدة تصل لحوالي أربعة أسابيع بعد العملية.
  •  لابد من الانتظام في المتابعة مع الطبيب بعد إجراء العملية فهو  من الأمور المهمة جداً في مرحلة الشفاء حيث يطمئن الطبيب على حالة العين ولقياس مدى قدرتك على استعادة بعض الأنشطة اليومية تدريجيا.

 

شروط الشروط التي يجب توافرها من أجل عمليات الليزر

توجد عدة شروط لابد من أن تتوافر في المريض الذي سوف يخضع لعملية الليزر والتي تشمل:

  • يجب أن يكون عمر المريض أكبر من 18 سنة في حالات طول أو قصر النظر.
  • يفضل أن يكون المريض في سن 21 سنة أو أكبر في حالة اللابؤرية .
  • استقرار وثبات درجات النظارات أو العدسات اللاصقة لمدة سنة على الأقل.
  • يجب أن تكون درجات قصر النظر تتراوح بين أن يكون (-0.5 و-14.0 درجة) بينما طول النظر أقل من +6.0, اللابؤرية أقل من 5.00.
  • لا تعاني العين من أي مشاكل مثل, القرنية المخروطية أو إعتام العين أو ندبات بالقرنية.
  • ألا يعاني المريض من مشاكل طبية مثل, الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو الإيدز أو اعتلال الشبكية لمرضى السكري.

 

سلبيات عملية الليزر

توجد بعض المضاعفات أو السلبيات التي قد تحدث نتيجة الخضوع لعملية الليزر ومنها الآتي:

  • رؤية هالات حول الأضواء في فترة الليل خلال الأشهر الأولى بعد العملية.
  • الاختلاف في مدى استجابة العين من شخص لآخر حيث يمكن أن تكون نتيجة العملية أكثر أو أقل من الصفر بشكل يؤثر على قوة الإبصار.
  • الحاجة إلى استخدام نظارة صغيرة القوة للحصول على قوة إبصار أفضل.
  • قوة الإحساس البصري تقل في الأشهر الأولى بعد العملية ولكنها تعود تدريجياً وبشكل أفضل.
  • يمكن أن تحدث بعض الثنيات في قشرة القرنية في حالة فرك المريض للعين في الأيام الأولى بعد العملية
  • الإصابة بالتهاب ميكروبي بالقرنية بعد عملية الليزر.
  • حدوث بعض التغيرات بالقرنية كعدم انتظام سطح القرنية مما يؤدي إلى صعوبة ارتداء العدسات اللاصقة.
  • انخفاض حساسية التباين وتدهور الرؤية أو فقدان البصر الدائم ولكنها حالات نادرة جداً.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي