تعرف على طرق علاج كسل العين | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على طرق علاج كسل العين

عيون
تعرف على طرق علاج كسل العين

كسل العين عبارة عن حالة من ضعف الرؤية تصيب إحدى العينين وهي حالة تنتج عن عدم تطور القدرة على الإبصار بشكل طبيعي في وقت مبكر من العمر وبشكل عام تحدث حالات كسل العين في مرحلة ما بعد الولادة حتى سن 7 سنوات فهذا وهو السبب الرئيسي في انخفاض الرؤية في عين واحدة فقط بين الأطفال.

التشخيص المبكر لحالات كسل العين يساعد في الوقاية من المشكلات الرؤية أو فقدان البصر في العين الكسولة ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أسباب وأعراض وعلاج كسل العين.

 

الأعراض المصاحبة لكسل العين

هناك بعض الأعراض المصاحبة لحالة كسل العين التي تصيب بعض الأطفال ومنها الآتي:

  • عين الطفل تحيد إلى الداخل أو الخارج.
  • تظهر العينان كأنهما لا تعملان معاً.
  • عدم قدرة المريض على إدراك العمق.
  • حول أو إغلاق العين.
  • رغبة الطفل في إمالة الرأس عند النظر إلى الأشياء.
  • ظهور نتائج غير طبيعية لاختبار فحص الرؤية.

 

أسباب وعلاج كسل العين

توجد مجموعة من العوامل والأسباب التي ينتج عنها حدوث كسل في إحدى عيني الطفل ومنها ما يلي:

  • تفقد العين الكسولة الرؤية نتيجة لتغير المسارات العصبية بشبكية العين.
  • استقبال العين الضعيفة إشارات مرئية أقل من العين الأخرى.
  • عدم الكشف المبكر عن هذه الحالة ومرور الوقت يجعل قدرة العينين تنخفض على العمل معاً حيث أن الدماغ تتجاهل مدخلات العين الضعيفة.
  • الاختلال العضلي أو الحول هو أكثر الأسباب شيوعاً لحدوث كسل العين.
  • ينتج عن هذا الخلل العضلي حول العينين للداخل أو الخارج ويعيق عملهما معاً بشكل متناسق.
  • اختلاف حدة الرؤية بين العينين أو ما يعرف بتفاوت انكسار العينين.
  • قد يحدث كسل العين بسبب اختلاف وصفات نظارة كل عين.
  • حالات كسل العين تحدث لدى بعض الأطفال بسبب بعض المشكلات الممزوجة بين الحول ومشاكل الانكسار.
  • توجد بعض أمراض العيون الشهيرة التي ينتج عنها كسل بالعينين مثل, الكتاراكت أو المياه البيضاء.

 

عوامل خطر الإصابة بكسل العين

من العوامل المرتبطة بخطر الإصابة بكسل العين ما يلي:

  • حالات الولادة المبكرة.
  • عندما يكون حجم الطفل صغيرا جداً عند الولادة.
  • في حالة وجود تاريخ عائلي من الإصابة بحالات كسل العين
  • حالات إعاقة النمو.

 

تشخيص حالات الإصابة  بكسل العين

يتم تشخيص حالات الإصابة بكسل العين بين الأطفال من خلال الآتي:

يجب أن يتحقق  طبيب الأطفال المسئول عن البرنامج المدرسي للعناية بسلامة نظر الأطفال من ثلاثة أمور وهما:

  • هل عينا الطفل تسمح بمرور الضوء عبرهما بصورة كاملة؟
  • هل قدرة العينين على الرؤية جيدة ومتساوية في كلتا العينين؟
  • هل حركة العينين طبيعية وسليمة ؟وهل وضعيتهما متوازية؟

في بعض الحالات قد ينصح طبيب الأطفال أو ممرضة المدرسة بمراجعة طبيب عيون خاص بالأطفال وذلك في حالة ملاحظة أي مشكلة متعلقة بعين الطفل.

عندما يذهب الطفل لطبيب العيون يبدأ الطبيب بفحص الحالة من خلال الآتي:

  • فحص كفاءة الرؤية لدى الطفل ومدى استقامة العينين وسلامة حركتهما.
  • يقوم الطبيب بفحص جميع أجزاء العين.
  • خضوع الطفل لفحص قياس قوة التركيز في العينين.

 

طرق علاج كسل العين

توجد مجموعة من الطرق لمعالجة حالات كسل العين والتي يجب أن تكون في مرحلة مبكرة من اكتشاف المرض لأن إهمال هذه الحالة ينتج عنها مشاكل مستقبلية في الرؤية يعاني منها الطفل المريض  وتشمل طرق المعالجة ما يلي:

  • نسبة نجاح كسل العين في مراحله الأولى تكون أعلى وذلك لأن الروابط بين الدماغ والعين تكون لازالت قيد النمو في مرحلة الطفولة.
  • يكون علاج تلك الحالات أكثر فاعلية قبل بلوغ الطفل عامه السادس ويمكن أن يكون فعال أيضاً لحين وصول الطفل عمر 10 سنوات.

 

استخدام النظارات الطبية

النظارة الطبية هي الخيار الأول في العلاج للطفل الذي يعاني من كسل العين والذي يكون ناتج عن تفاوت النظر بين العينين أو عن أحد أنواع الحول.

لابد من ارتداء الطفل النظارة الطبية طول الوقت خلال فترة النهار باستثناء فترة النوم والاستحمام.

وضع رقعة على العين السليمة

هذه الطريقة تجبر الدماغ على الاستجابة للعين المصابة بالكسل بدلاً من العين السليمة وتعد هذه الطريقة أكثر شيوعاً في علاج الكثير من الحالات.

حيث يتم ذلك من خلال وضع رقعة على العين السليمة لمدة محددة كل يوم لأن ذلك يجعل الدماغ تستخدم الصورة الآتية من العين الكسولة وبشكل تدريجي يتم تعزيز قوة العين المصابة وتحسن من قدرتها على الرؤية.

تعد هذه الطريقة مؤلمة للطفل نوعاً ما بسبب المعاناة من الرؤية بالعين المصابة بالكسل أثناء وضع الرقعة على العين السليمة ولكن هذه الطريقة سوف تحسن من قوة النظر في النهاية.

ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بفحص عيني الطفل ويقرر إذا كان الطفل استعاد الرؤية في العين المصابة بشكل طبيعي أم يحتاج إلى مزيد من الوقت.

قطرات العين

أحياناً يوصي الطبيب المعالج في حالة الإصابة البسيطة بكسل العين بوضع بعض أنواع القطرات في العين السليمة بدلاً من تغطيتها بالرقعة وذلك من اجل إضافة بعض الغشاوة عند رؤية الأجسام القريبة فقط وأيضا لكي يضعف تأثيره على رؤية الأجسام البعيدة لذلك فهناك قطرات طبية معينة يحددها الطبيب في عملية العلاج لكي تجبر العين المصابة على تولي عملية الرؤية مما يحسن قدرتها مع مرور الوقت.

العمليات الجراحية

ينصح الطبيب المعالج اللجوء للعملية الجراحية في عدد نادر جداً من الحالات والتي منها:

  • في حالة وجود ما يحجب خط البصر داخل العين مثل إعتام عدسة العين.
  • في حالة عدم فائدة النظارة الطبية وحدها كعلاج لحالات الحول.
  • في حالات الاختلال العضلي لاستعادة توازن عضلات العين.

 

نصيحة مغربي

الإصابة بكسل العين أمر يزداد خطورة في حالة عدم الإهتمام به في وقت مبكر من عمر الطفل وذلك لما يسببه من مشكلات في الرؤية مستقبلاً وبالتالي لابد من خضوع الطفل لفحص جودة الإبصار في عمر 6 شهور، وكذلك مراجعة طبيب العيون بصفة دورية ومنتظمة.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي