Home المدونة أسنان علاج صداع الأسنان لدى طبيب أسنانك وليس بالمسكنات علاج صداع الأسنان لدى طبيب أسنانك وليس بالمسكنات
علاج صداع الأسنان لدى طبيب أسنانك وليس بالمسكنات

علاج صداع الأسنان لدى طبيب أسنانك وليس بالمسكنات


علاج صداع الأسنان من أهم ما يسعى إليه الكثيرون للتخلص من هذا الألم الحاد بالرأس والأسنان والذي يؤثر بالتأكيد على نشاطك اليومي سواء في عملك أو مع عائلتك. لذا فلابد من وجود تفسير وراء حدوث صداع الأسنان ألا وهو كالأتي:

يحدث صداع الأسنان نتيجة وجود ألم بالأسنان يعود الى مشكلة صحية ما أو مرضية بالأسنان أو اللثة أو عظام الفكين، مما يؤدي للشعور بالألم الذي ينتقل في هيئة صداع بالرأس. ويعتبر صداع الأسنان من الآلام الغير محتملة والتي من الصعب تجاهلها أو التعايش معها طوال اليوم. علاج صداع الأسنان لا يحتاج إلى استخدام المسكنات فقط  مثل الباراسيتامول والتي يلجأ إليه الكثير من الأفراد ظناً منهم أن ذلك يساعد في علاج صداع الأسنان. ولكن هذا النوع من الصداع يحتاج لزيارة طبيبك وفحص أسنانك من أجل علاج صداع الأسنان بطريقة سليمة تمكنك من التخلص من هذا الألم للأبد.

تعرف على أسباب حدوث صداع الأسنان

هناك أسباب لها علاقة بمشكلة عضوية بالأسنان مثل:

  • تسوس الأسنان والذي يسبب الشعور بصداع الأسنان المزمن في حالة ما إذا امتد هذا التسوس إلى داخل جذور الأسنان مسبباً نخراً تتراكم به بقايا الطعام والبكتيريا.
  • التهابات اللثة وتورمها نتيجة تراكم طبقة الكلس والجير التي تتجمع عليها البكتيريا حيث تنتج أحماض تعمل على نخر الأسنان وتؤدي إلى التهاب العظم حول الأسنان.
  • تعري جذور الأسنان وانحسار اللثة يؤدي لألم حساسية الأسنان عند التعرض للهواء أو المشروبات الساخنة أو الباردة.
  • تعذر خروج ضرس العقل بسبب ضيق الفك السفلي فينحصر تحت اللثة مما يؤدي لازدحام هذا الجزء منه ليضغط على جذور السن أو الضرس المجاور أو يضغط على عصب الأحساس مما يسبب نوبات من الصداع.
  • تكون خراج أو تقيحات حول الأسنان والذي يحتاج إلى تدخل طبيب الأسنان الخاص بك ليقوم بفتح وتنظيف مكان هذا الخراج من أجل علاج صداع الأسنان مع تناول المضادات الحيوية بالإضافة إلى المسكنات ومتابعة طبيبك فيما بعد على زيارات متتالية.

وبجانب هذه الأمراض الخاصة بالأسنان توجد عادات غير صحية تزيد من ظهور هذه الأمراض مثل:

  1. عدم اتباع عادات تنظيف الأسنان وتفريشها بطريقة سليمة وبصورة يومية بجانب عدم الأهتمام بتطهير الفم والأسنان باستخدام غسول الفم ومعجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد.
  2. أيضاً تسبب عادة الضغط أو حك الأسنان أثناء النوم ومع التوتر العصبي إلى إجهاد العضلات المتصلة بأعلى الرأس والفكين.
  3. المضغ على جانب واحد من الأسنان نتيجة تساقط أو وجود تلف بالأسنان على الجانب الآخر فينتج عنه صداع نصفي بهذا الجانب نتيجة إجهاد عضلات المضغ والفكين.
  4. وأخيراً فشل التأقلم مع تركيبات الأسنان الصناعية مثل طربوش الأسنان أو جسور الأسنان يؤدي إلى اختلال عملية المضغ وإجهاد العضلات.

الأعراض التي تلجأ عندها لطبيبك من أجل علاج صداع الأسنان

عندما يكون الصداع بشكل مزمن أو نوبات متكررة لا تستجيب للمسكنات. ويرتكز على الأغلب في مقدمة الرأس وحول العينين وعظام الفكين.  وقد يحدث أن يؤثر هذا الصداع على عملية المضغ والقدرة على فتح الفكين بشكل صحيح.

 

 

 

علاج صداع الأسنان بالمنزل لحين زيارة طبيب أسنانك

  1. تطهير الفم والأسنان بمحلول الملح المنزلي يساعد في تخفيف ألم صداع الأسنان.
  2. مكعبات الثلج أيضاً تساعد برودتها في تخدير هذا الألم.
  3. وضع القرنفل حيث يقوم بعمل تخدير المكان المؤلم حول الأسنان.
  4. أيضاً وضع أوراق النعناع الطازج على المكان الموجود به الألم يخفف من حدته.
  5. مع أتباع العادات الصحية لتنظيف الأسنان وتطهير الفم بصورة يومية فأن هذا يساهم بصورة كبيرة في علاج صداع الأسنان.
  6. بجانب الزيارات الدورية للطبيب لفحص وعلاج أسنانك في مرحلة مبكرة.
أسنان -