Home المدونة أسنان الأسنان المسوسة وكيفية علاجها الأسنان المسوسة وكيفية علاجها

الأسنان المسوسة وكيفية علاجها


علاج الاسنان المسوسة

كم مرة حذرتك والدتك و أنت طفل من أكل السكريات و الحلويات بكثرة ؟ و قالت لك السوسة ستأكل أسنانك ؟ رغم التعبير البسيط عن البكتيريا الضارة بالسن بإسم “السوسة” لكن والدتك على حق ! فأنت لم تستمع لكلامها و الان تعاني من الاسنان المسوسة!

لكن ما هي الاسنان المسوسة و لماذا يحذر منها جميع أطباء الأسنان وكيفية علاج الاسنان المسوسة ؟

الأسنان المسوسة هي الاسنان التي تراكمت عليها البكتيريا الضارة و طبقات البلاك لمدة طويلة حتى تآكلت مينا الأسنان و أصبحت صفراء اللون و ذات ثقوب صغيرة تنخر داخل طبقات الاسنان العميقة حتى تصل للب السن و قد تتسبب في فقدان السن بالكامل ولكن لا تخف سنتحدث عن علاج سوسة الاسنان!

أسباب تسوس الاسنان

للتعرف على سبب تسوس الاسنان و لماذا نحرص على تشخيصه مبكرا ….يرجى قراءة هذه المقالة.

تشخيص الاسنان المسوسة:

قبل علاج سوسة الاسنان لابد من تشخيص سبب تسوسها و ما مدى تسوسها و نوع التجويف و النخر.

لذا قد يقوم طبيب الأسنان بسؤالك عن أعراض تسوس الاسنان و عمل الفحص اللازم الذي قد يشمل:

اسئلة عن تاريخك الطبي مثل:

هل تعاني من آلام الاسنان ؟

هل لثتك تنزف بسهولة؟

متى لاحظت تسوس أسنانك؟

هل تأكل السكريات بكثرة؟

متي تقوم بتنظيف أسنانك يوميا ؟ ما نوع معجون و فرشاة أسنانك ؟

هل أنت مدخن؟

هل تعاني من داء السكري أو أي أمراض أخرى؟

بعد تاريخك الطبي يقوم الطبيب بفحص أسنانك وفمك و معرفة الاماكن الرخوة و تحديد مدى تآكل السن و هل لب الاسنان قد تؤثر أيضا أم لا.و الأهم هل يوجد سن على وشك الفقد؟

ثم يقوم بعمل أشعة سينية ( X-ray(  على أسنانك وفكك لمعرفة مدى تآكل جذور الاسنان وعظام الفك.

علاج سوسة الاسنان

“الوقاية خير من العلاج” هذه المقولة ستظل دائما و أبدا هي المرجعية الحقيقية لعلاج معظم الامراض! و خاصة في حالات تسوس الأسنان!

لأن مع تسوس الاسنان تظل الوقاية منه هو الدرع الأول لتفادي الاصابة و تفادي مضاعفاته والبحث عن علاج سوسة الاسنان !

 طرق الوقاية من تسوس الاسنان

تفريش الأسنان:

من أهم خطوات علاج الاسنان المسوسة هو الاهتمام بنظافة الأسنان بشكل منتظم وسليم لابد من تفريش الأسنان مرتين يومياً وبعد كل وجبة. ويفضل استخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان غنى بالفلورايد.

مضغ اللبان الخالي من السكر:

يعتقد البعض أن مضغ اللبان الخالي من السكر قد يعيد بناء طبقات الأسنان وأنه قد يساعد على تقليل تكاثر البكتيريا المسببة للتسوس.

تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات (سي) و (د):

تساعد الفيتامينات على امتصاص الكالسيوم من الأطعمة التي نتناولها وأيضاً الحفاظ على اللثة من الإلتهاب والنزيف.

يمكن الحصول على هذه الفيتامينات من خلال تناول الحليب ومشتقاته والفواكة الحمضية وأيضاً من خلال التعرض للشمس.

الاهتمام بالعادات الغذائية السليمة:

الإقلال من تناول الأطعمة السكرية والمشروبات الغازية والإقلاع عن التدخين ومشتقات التبغ.

الزيارات المنتظمة لطبيب الاسنان

لأن تسوس الاسنان قد يحدث على مستوى لا يرى سوى للعين الخبيرة ( عين طبيب الاسنان) لذا فالحرص على زيارة طبيب أسنانك بإنتظام يحميك من مضاعفات تسوس الاسنان مبكرا و تعني فعالية أكثر لـ علاج سوسة الاسنان.

علاج الأسنان المسوسة لدى طبيب الأسنان:

لكن ماذا إذا أصبت فعلا بتسوس الأسنان؟ ما هي الخيارات المتاحة لـ علاج سوسة الاسنان ؟

يعتمد العلاج على حالتك و مدى تدهور السن والقدرة المادية.

تتضمن خيارات العلاج الآتي:

تنظيف الاسنان

يقوم الطبيب بتنظيف الأسنان بشكل محترف لضمان التخلص نهائياً من طبقات الجير والبلاك.

العلاج بالفلورايد :

معظم معاجين الاسنان تحتوي على الفلورايد لكن أسنانك قد تحتاج لجرعة أكبر يختارها طبيب أسنانك لضمان استعادة طبقة مينا الاسنان قبل نخرها بالكامل. لذا ينجح هذا العلاج كلما أتيت للزيارة مبكرا و التزمت بالعلاج الذي نصحك به الطبيب.

ترميم الاسنان أو ما يعرف بالحشو

يعد الخيار الأساسي لعلاج الاسنان المسوسة خاصة في بعض الحالات المتدهورة و للحشو عدة أنواع مثل البورسلين أو الاملجم أو التركيبات الملونة بلون السن. و يعتمد على إيقاف نخر السن إلى الطبقات العميقة من الأسنان.

التاج :

نعم في بعض الحالات قد نحتاج لتركيب تاج السن و معاملته كالملوك ! فهذا السن قد فقد جزء كبير من تكوينه بسبب التسوس الشديد و يحتاج لغطاء لهذا الجزء المفقود تماما هذا الغطاء أو التاج هو غطاء مصنع خصيصا لهذا السن و يحل محل الجزء المفقود . و يحتاج الطبيب لإزالة الجزء المسوس تماما ثم عمل ملائمة لأسنانك و فكك حتى يثبت التاج  و من أشهر المواد المستخدمة لتصنيع التيجان هي الذهب و البورسلين الصلب أو البورسلين المنصهر أو الراتنج و غيرهم.

علاج الجذور:

إذا وصل التسوس إلى لب الأسنان فهذا يعني تعرض جذور الاسنان للخطر و إهمال علاجها يعني ازدياد فرص فقدان السن تماما. لأن جذور الاسنان من الاماكن التي قد تتعرض للعدوى في حال تسوسها و قد يصل الأمر إلى عظم الفك. علاج الجذور يكون عن طريق إزالة لب الاسنان المصاب ووضع دواء خاص داخلها لتفادي الالتهاب ثم وضع حشو للاسنان .

خلع السنّ المصاب :  

إذا اهملت علاج الاسنان المسوسة و أصابها العفن في هذا الحالة يعد خلع السن المصاب هو الحل الأمثل لها . لأنها اصبحت مصابة بشدة قد تؤثر بشكل سلبي على كل ما حولها  و بعد الخلع قد تحتاج لزراعة سن بديل حتى لا يتأثر فكك بالسن الناقص و الفجوة التي تسبب بها .

العلاج التجميلي :

قد تكون مشكلة بعض الناس مع الاسنان المسوسة هي مشكلة جمالية فقط. فهم لا يعنيهم فقدان السن قدر عنايتهم بلون السن و تناسق شكل الفك و جمال الابتسامة. لذا يلجأ هؤلاء المرضى إلى العلاج التجميلي فقط مثل تبييض الاسنان أو تركيب القشور الخزفية المشهورة بابتسامة هوليوود. لمعرفة المزيد عن تجميل الاسنان…اضغط هنا.

نصيحة مغربي

كما وضحنا سويا في هذه المقالة علاج الاسنان المسوسة  فإن الاسنان المسوسة أمر خطير لا يقبل المساومة لأن إهمال علاج تسوس الاسنان يعني فقدان السن أو الضرس و بالتالي فقدان وظيفة الأسنان الأساسية . لذا فلابد من إتباع نصائح الطبيب للحفاظ عليها من التسوس. ومن أهم نصائحه هي الانتظام في تفريش الأسنان وتفادي الأطعمة الغنية بالسكر وزيارة طبيب الأسنان دورياً.

أسنان -