علاج خراج الضرس .. (أسبابه - أعراضه - مضاعفاته – طرق الوقاية منه)

Magrabi Hospitals

المشكلة والعلاج | علاج خراج الضرس وطرق الوقاية منه

أسنان
المشكلة والعلاج | علاج خراج الضرس وطرق الوقاية منه

ألام الأسنان، هي واحدة من أكثر المشاكل إزعاجًا عند الإصابة بها، لاسيما عند تكون خراج داخل الأسنان، والذي يحدث نتيجة لوجود عدوى بكتيرية تبدأ في التراكم بمنطقة لب السن، مما ينتج عنه تراكم صديدي داخل تجويف الأسنان أو اللثة، ومن ثم تبدأ البكتيريا في الانتشار داخل الأنسجة اللينة والذي يتحول إلى خراج.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتسبب فيه خراج الأسنان في حدوث انتفاخٍ ملحوظ بالوجه أو الخد الملاصق للمنطقة المصابة، إلى جانب الشعور بآلام حادة في الأسنان سواء كانت العلوية أو السفلية، وكل هذا نتيجة تكون الخراج.

ويمكن تلخيص الخراج في كونه عن صديد نتج عن تجمع البكتيريا في تجويف أحد الأسنان مما يتسبب في التهابها، ومن ثم الشعور بآلام شديدة.

ويبدأ الخراج في التكون من الجزء السني الظاهر قبل أن يتوغل إلى عمق السن ليصل إلى لب الجذر السني الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة، إلى أن يتحول للشكل النهائي له.

 

أعراض خراج الضرس

 

لكونه عبارة عن عدوى بكتيرية، نتجت عن إصابة الضرس بالتسوس،  أو عن طريق أمراض والتهابات اللثة، فان أعراض خرّاج الضرس تتمثل في الآتي:

 

  • حساسية الضرس عند تناول المأكولات الباردة والساخنة.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة.
  • الشعور بألم عند مضغ الطعام.
  • الشعور بعدم الراحة للجسم كله.
  • تورم أو انتفاخ الغدد الموجودة في الرقبة.
  • خروج رائحة كريهة من الفم.
  • انتفاخ بالخد بالمنطقة المصابة.
  • الشعور بمرارة الفم.
  • احمرار اللثة المصحوب بآلام وتورم.

 

مضاعفات خراج الضرس

 

جرت العادة أن تجاهل العلاج وإهماله يسبب العديد من المضاعفات، وهو نفس الشيء الذي يحدث عند تجاهل علاج خراج الأسنان، لعل أبرزها:

 

  • قد يؤدي تجاهل العلاج إلى فقدان الأسنان المصابة.
  • كذلك تجاهل التدخل الطبي الصحيح قد يؤدي إلى تجرثم الدم.
  • كما يساعد الإهمال أيضًا في انتشار الالتهاب إلى الأنسجة المحيطة.
  • وكذلك وصول الالتهاب إلى عظام الفك.
  • إلى جانب انتشار الالتهاب لمناطق أخرى من الجسم، مثل الدماغ أو الرئة أو القلب.

 

أنواع خراج الأسنان

 

يعرف أيضًا خراج الأسنان، بأنه عبارة عن تجمع المادة الصفراء الناتجة من الالتهاب البكتيري، غير أن له نوعين مختلفين وهما:

  • خراج حول الذروى «Periapical abscess»:

ويعرف بهذا الاسم لكونه يصيب قمة جذر السن، ويتكون للعديد من الأسباب أبرزها، تجاهل علاج تسوس الأسنان، أو تعرض السن للكسر.

  • خراج دواعم السن «Periodontal abscess»:

ويتكون هذا الخراج في منطقة اللثة وجذور الأسنان.

أسباب خراج الضرس أو الأسنان

 

كشفت العديد من الدراسات الأسباب التي أدت إلى تكون خراج الأسنان داخل الفم، ومن أبرز هذه الأسباب:

 

  • إصابة الأسنان بالتسوس أو حدوث كسرٍ في بنية السن.
  • العلاجات السنية، مثل تيجان الأسنان الصناعية، أو الحشوات العميقة والقريبة من لب الأسنان.
  • القضم العنيف باستخدام الأسنان في طحن الطعام.

 

علاج خراج الضرس

 

يعتمد علاج خراج الضرس، على التخلص من الالتهابات، عن طريق إزالة الخراج في الخطوات التالية:

 

  • يبدأ الطبيب بعمل قطع في منطقة الانتفاخ لتصريف الخراج من المادة الصفراء المتكوّنة من الالتهاب.
  • غسل المنطقة المصابة بمحلولٍ ملحيٍ.
  • كما يمكن للطبيب أن يعالج لب الأسنان، عن طريق إزالة جميع الأنسجة المتضررة بما فيها لب الأسنان، حيث تخرج مادة الخراج من السن نفسه.
  • إغلاق القنوات الجذرية من جديد.
  • قد يتطلب ذلك تناول المضادات الحيوية لمعالجة الالتهاب.

 

ملحوظة:

في حالة تعرض الاسنان اللبنية عند الأطفال لمثل ذلك، فيعد خلع لأسنان اللبنية المصابة، أمرًا ضروريًا للتخلص من الالتهاب، حتى لا تتأثر الأسنان الدائمة.

 

الوقاية من خراج الضرس أو الأسنان

 

تسوس الأسنان هو السبب الرئيسي، في كل هذه المشكلات، لذا فان الطريق الوحيد للوقاية من تكون الخراج هو المحافظة على الأسنان وحمايتها من التسوس.

 

 من خلال إتباع التعليمات الآتية:

 

  • الحرص والمداومة على تنظيف الأسنان بواقع مرتين في اليوم الواحد.
  • يجب أن يتم تنظيف الأسنان باستخدام معجون أسنان الغني بالفلورايد.
  • كما يجب استخدام خيط تنظيف الأسنان كوسيلة آمنة للتنظيف بشكل دائم.
  • ضرورة تغيير فرشاة الأسنان مرة كل 3 أشهر على الأقل.
  • إتباع نظام غذائي سليم عن طريق تناول الأطعمة الصحية.
  • تجنب تناول السكريات بكثرة.
  • الإسراع في علاج مشكلة تسوس الأسنان فور ظهورها.
  • الإقلاع عن عادة التدخين السيئة.
  • الكشف الدوري عند طبيب الأسنان بواقع مرة كل 6 أشهر.

 

 

نصائح عند الإصابة بخراج الأسنان

هناك بعض الإجراءات التي يجب على المريض بخراج الأسنان القيام بها في المنزل لتخفيف حدة الألم قبل زيارة الطبيب، وهذه الإجراءات هي:

  • عدم تناول المشروبات الباردة أو الساخنة وخاصة للسن المصاب.
  • البعد عن درجات الحرارة المرتفعة، والحرص على الجلوس في مكان ذي درجة حرارةٍ معتدلة.
  • كذلك تجنب التعرض أو الجلوس في الأماكن الباردة.
  • لتخفيف حدة الألم احرص على النوم بزاوية مائلة وليس بالشكل الأفقي.
  • زيت القرنفل، وزيت شجرة الشاي وزيت النعناع جميعها عوامل تساعد على تخفيف الألم.
  • المضمضة بالمحلولٍ الملحيٍ.
  • وضع كمادات من الماء البارد على المنطقة المصابة من الخارج.
  • يجب استشارة الطبيب حول ما سبق، لأنها لا تعد علاجا وإنما إحدى الوسائل المساعدة لتخفيف الألم.

 

كان هذا مقالنا عن علاج خراج الاسنان والذي استعرضنا فيه كافة التفاصيل والمعلومات الطبية المتاحة، نرجوا أن يكون نال على إعجابكم.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي