علاج تقرحات الفم واللثة بالطرق الصحيحة | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أهم أسباب وطرق علاج تقرحات الفم واللثة

تعرف على أهم أسباب وطرق علاج تقرحات الفم واللثة

الحاجة لعلاج تقرحات الفم واللثة يعتمد على مدى شعور الأشخاص المصابين بها بالألم في الفم واللثة خاصة أنها تقرحات غير مؤذية و تسبب الشعور بعدم الراحة أثناء تناول الطعام والشراب وغسل الأسنان فقط.

لكن هناك العديد من الأشخاص الذين يبحثون عن كيفية معالجة هذه القرح وتخفيف ألمها ,لذلك فمن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على أعراض تقرحات الفم واللثة وكيفية معالجتها وفقاً لنوع القرحة التي يعاني منها المريض.

 

 

أنواع تقرحات الفم واللثة 

قبل التعرف على العلاج المناسب لقرح الفم واللثة لابد من معرفة أنواع التقرحات التي تعاني منها وتنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي:

  • تقرح هربسي الشكل

هذا التقرح الهربسي مشابه للتقرحات الناتجة عن مرض الهربس ولكنه غير معدي بعكس تقرحات الهربس نفسها.

  • التقرحات الصغيرة

التقرحات الصغيرة يتراوح حجمها مابين 2-8 ميليمتر وتحتاج إلى ما يقارب الأسبوعين للشفاء منها.

  • التقرحات الكبيرة

هذه التقرحات تكون كبيرة الحجم وغير منتظمة الشكل وتتعمق بصورة أكبر في أنسجة اللثة وقد تستغرق عدة أسابيع حتى تختفي.

 

 

أعراض تقرحات الفم واللثة

توجد مجموعة من العلامات التي تدل على إصابة الفم بالتقرحات فالأعراض العامة والمعروفة هي الشعور بالألم وعدم الراحة عند تناول الطعام أو الشراب بالإضافة إلى أن هذه الأعراض تختلف وفقاً لنوع القرحة الموجودة.

وسوف نوضح كل نوع وأعراضه:

  1. أعراض التقرح الهربسي الشكل

    • هذه التقرحات مؤلمة جداً.
    • تكرار الإصابة بها سريع لذلك تبدو كأنها دائمة الوجود ولا تنتهي.
    • يزداد حجم هذه التقرحات وفي النهاية تجتمع معاً لتكون قرحة كبيرة.
    • تحتاج لمدة لا تقل عن 10 أيام حتى تختفي.
    • تظهر هذه التقرحات داخل الفم فقط.
    • هذا النوع من التقرح منتشر بين النساء بصورة أكبر من الرجال بالإضافة إلى انتشاره بين كبار السن.
  1. أعراض التقرحات الصغيرة والكبيرة الشكل

    • وجود قرحة واحدة أو أكثر على الخدين أو سطح الفم أو اللسان.
    • قرح مستديرة لها حواف حمراء ويكون مركزها أصفر أو أبيض أو رمادي اللون.

 

 

أسباب الإصابة بتقرحات الفم واللثة

توجد عدة عوامل ينتج عنها الإصابة بتقرحات الفم واللثة ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • تناول الأطعمة الساخنة والتي تحتوي على كميات كبيرة من التوابل.
  • عض الفم أكثر من مرة من الداخل أثناء تناول الطعام.
  • غسل الأسنان بعنف باستخدام فرشاة قاسية وغير ناعمة.
  • تغير الهرمونات أثناء فترة الحيض لدى النساء وأثناء الحمل.
  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة الحارة والحمضية بشكل مستمر.
  • التوتر والقلق والضغط النفسي والعصبي الذي يتعرض له الكثير من الأشخاص.
  • أحياناً تظهر هذه القرح كرد فعل جانبي لتناول بعض الأدوية الخاصة بضعف المناعة.
  • في حالة الإصابة بأمراض التهاب المعدة والأمعاء.

اقرأ ايضاً ” اسباب و انواع قرحة الفم

 

 

علاج تقرحات الفم واللثة

يمكنك الحصول على العلاج المناسب في حالة تكرار الإصابة بهذه التقرحات عند اللجوء للطبيب.

ومن العلاجات المستخدمة ما يلي:

  • استخدام غسول يعالج القرح خلال عدة أيام وقد لا تحتاج إلى علاج آخر معه.
  • بالنسبة للتقرحات المتكررة في الفم واللثة فيقوم الطبيب بوصف محلول لمعالجة التورم وتخفيف الألم.
  • قد يصف الطبيب غسول مضاد للميكروبات أو مرهم ويتم استخدامهم مباشرة على التقرحات حيث يساعدان في الشعور بالراحة بدرجة كبيرة.
  • لا يوجد علاج نهائي للقرح حيث أنها تعود مرة أخرى في مراحل مختلفة من حياة الأشخاص.

 

 

علاج تقرحات الفم واللثة في المنزل

يمكن اللجوء لاستخدام العلاجات المنزلية في حالة الشعور بألم شديد  لتخفيف الأعراض لحين زيارة الطبيب.

ومن تلك العلاجات ما يلي:

  • يمكن عمل محلول ملحي أو مصنوع من صودا الخبز واستخدامه كغسول للفم أكثر من مرة خلال اليوم.
  • وضع حليب المجنيسيا(هيدروكسيد المغنسيوم) على قرحة الفم.
  • استخدام معجون صودا الخبز في تغطية قرحة الفم.
  • استخدام أكياس الشاي الرطبة على قرحة الفم واللثة.
  • يمكن تناول بعض المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك أو فيتامين B6 أو فيتامين B12 أو الزنك.

 

 

كيفية الوقاية من الإصابة بتقرحات الفم واللثة؟

يمكن العمل على الوقاية من التعرض لمثل هذه التقرحات في الفم واللثة معاً من خلال إتباع هذه الطرق ومنها:

  • استخدام معجون علاج تقرحات الفم.
  • للحفاظ على نظافة الفم باستمرار عن طريق غسل الفم أو استخدام الخيط الطبي.
  • التحدث مع الطبيب المعالج لك عن إمكانية تغيير أنواع الأدوية التي تسبب هذه القرح.
  • الحرص على عدم تناول الأطعمة التي تسبب تهيج الفم أو تزيد من سوء الأعراض لهذه القرح.
  • تجنب المحفزات التي تسبب حدوث تقرحات الفم واللثة والتي ذكرناها مسبقاً.
  • استخدام فرشاه ناعمة في غسل الأسنان والحرص على استخدامها برفق حتى لا تجرح اللثة.
  • تجنب الأطعمة الصلبة والقاسية مثل المكسرات والأطعمة الحمضية أيضاً.

 

 

نصيحة مغربي

تقرحات الفم واللثة من الأمور غير الضارة والتي يمكن أن تصيب الشخص في مختلف مراحل حياته ولكن لابد من الحرص على تجنب التعرض للعوامل التي تسبب هذه التقرحات، إلى جانب مراجعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي