علاج الجيوب الانفيه عند الرضع .. تعرف على الأسباب وكيفية التشخيص والعلاج

Magrabi Hospitals

علاج الجيوب الانفيه عند الرضع .. تعرف على الأعراض وأفضل طرق العلاج

أنف و أذن و حنجرة
علاج الجيوب الانفيه عند الرضع .. تعرف على الأعراض وأفضل طرق العلاج

علاج الجيوب الانفيه عند الرضع وأيضا الأطفال هي حالة مرضية تنتشر كثيرا وخصوصا في فصل الشتاء ويعتقد الكثير أنه مرض غير خطير وذلك اعتقاد خاطئ .

فإهمال علاج الجيوب الانفيه عند الرضع ينتج عن الكثير من المشكلات الصحية لدى الطفل وسوف نتعرف من خلال المقال على المزيد من المعلومات عن تلك الحالة.

 

ما هي الجيوب الأنفية ؟

عبارة عن تجاويف أو فراغات موجودة في عظام الوجه وهي مملوءة بالهواء وفي الحالات الطبيعية تكون مبطنة بغشاء مخاطي يشبه الغشاء المبطن للأنف.

 وهو يفرز مخاط على مدار 24ساعة  وذلك المخاط يخرج عبر فوهات في الجيوب التي تنفتح على الأنف فهناك أربعة أزواج من الجيوب الأنفية  وهي الفكية والجبهية والوتدية والغربالية.

بالنسبة  للجيوب الفكية والغربالية فالطفل يولد بهم أما الجيبان الجبهيان فيتطوران في عمر من 1إلى 2 سنة ولا يظهران في الأشعة إلا بعمر 5إلى 6 سنوات.

ما هي وظيفة الجيوب الأنفية ؟

تمركز وظيفة الجيوب الأنفية في كونها مملوءة بالهواء لذلك فهي تعمل على تخفيف وزن الرأس كما أن لها دور فعال في تكوين الصوت وتضخيمه.

 

كيفية التهاب وعلاج الجيوب الانفيه عند الرضع

 

أولا التهاب الجيوب الأنفية عند الرضع

يوجد على سطح خلايا الغشاء المخاطي للجيوب مجموعة من الأهداب الدقيقة تتحرك باستمرار وتعمل على تنظيف الجيوب وتحرك المخاط باتجاه فوهة الجيب التي تصب في الأنف.

وفي حالة انسداد فواهة الجيب فإن ذلك ينتج عنه تراكم للمخاط فيها ويحدث ركود يهيئ لنمو الجراثيم في تلك المنطقة وهي الجيب ونتيجة لذلك يحدث التهاب جرثومي للجيوب الأنفية عند الطفل الرضيع.

 

أسباب علاج الجيوب الانفيه عند الرضع

هناك بعض العوامل التي ينتج عنها التهاب الجيوب الأنفية عند الرضع ونذكر منها :

 

  • التعرض لدخان السجائر والهواء الجاف والبارد جدا.
  • الإصابة بالزكام والتهاب الأنف.
  • السباحة والتثبيط المناعي.
  • تضخم الناميات الأنفية .
  • رضوض الأنف.

 

 أعراض علاج الجيوب الانفيه عند الرضع

تحدث بعض الأعراض التي تحدث بسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد:

 

  • السعال نهارا وزيادة قسوته ليلا .
  • السيلان الأنفي القيحي
  • الشعور بألم في الحلق بسبب التهاب البلعوم الناجم عن سيلان الإفرازات من الأنف الخلفي.
  • رائحة الفم الكريهة ونقص حاسة الشم مؤقتا.
  • الشعور بألم في الوجه والعين.
  • الشعور بصداع شديد.

 

كيفية تشخيص وعلاج الجيوب الانفية عند الرضع

يقوم طبيب الأطفال بفحص الطفل جيدا ويلاحظ أثناء الفحص الأعراض التالية:

  • انسداد في الأنف وملاحظة إفرازات قيحية ومخاطية .
  • عندما تضغط على العظام المخاطية للجيوب فإن الطفل يتألم وخصوصا الأطفال الكبار.
  • خروج مادة قيحية من البلعوم ويكون مصدرها البلعوم الأنفي.

 

علاج الجيوب الانفية عند الرضع

  • لابد من اختيار مضاد حيوي فعال ضد الاحتقان ويجب أن يكون بعد استشارة الطبيب.
  • الطبيب هو من يقرر أفضل نوع من المضادات مناسب للحالة الصحية للطفل الرضيع.
  • تعاطي المضادات الحيوية بدون إشراف  طبي ينتج عنه مشاكل صحية خطيرة للطفل و تدهور الحالة.
  • فترة العلاج تتراوح مابين 14 إلى 21 يوم أو لمدة لا تجاوز الـ7 أيام بعد الشفاء من الأعراض .
  • و قد ينصح الطبيب باستعمال قطرات محلول الملح للتخفيف من حدة الاحتقان.

 

مضاعفات الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية عند الرضع

قد تحدث بعض المضاعفات للطفل في حالة إهمال المعالجة المبكرة للحالة المرضية وتحدث تلك المضاعفات وهي:

  • قد ينتشر الالتهاب ليصل إلى الأنسجة المجاورة ويسبب التهاب النسيج الخلوي حول العين أو التهاب العظم.
  • قد تحدث مضاعفات خطيرة بسبب امتداد الالتهاب إلى داخل القحف مثل خراج الدماغ وخثرة الجيب الكهفي والتهاب السحايا أيضا.
  • إذا لم يتحسن الطفل من الزكام خلال 7 أيام فلابد من التفكير بالتهاب الجيوب.

 

كيفية التفريق بين الزكام العادي والتهاب الجيوب؟ وكيف نفرق بين الحالات المختلفة لالتهاب الجيوب؟

يمكننا أن نذكر بعض النقاط التي يمكن من خلالها تستطيع الأم  التفريق بين ما يصاب به طفلها من أجل القدرة الجيدة على التعامل معه أثناء مرضه:

  • الزكام العادي عبارة عن مرض فيروسي يصيب المجاري التنفسية العلوية ويصاحبه حرارة ورشح أنفي وأيضا سعال.
  • تستمر أعراض الزكام لمدة تتراوح مابين 7 إلى 10 أيام .
  • إذا تجاوزت الأعراض السابقة العشرة أيام فهي بالتالي التهاب بالجيوب الأنفية للطفل وليس زكام.
  • الفرق بين التهابات الجيوب الأنفية المختلفة فهناك النوع الأول وهو التهاب جيوب فيروسي بسيط.
  • والنوع الثاني يكون التهاب حاد ولكن جرثومي وتكون أعراضه عبارة عن حمى درجة حرارتها تتجاوز الـ 39 درجة مئوية ويصاحبها إفرازات صفراء وصداع شديد وتورم وانتفاخ للعينين .
  • النوع الثالث يسمي التهاب تحت الحاد أو المزمن ويحدث في حالة استمرار الأعراض السابقة وهي الرشح الأنفي والسعال لمدة تزيد عن شهر وعند الفحص نجد مخاطية الأنف حمراء ومحتقنة.

نصيحة مغربي

عندما يصاب الأطفال الرضع بنزلات البرد وأنفلونزا أو الزكام فيجب المعالجة المبكرة لتلك الأمراض التي يعتبرها الكثير أنها أمراض غير خطيرة.

وهذا اعتقاد خاطئ فإهمال معالجة تلك الأمراض يؤدي إلى المضاعفات السابق ذكرها فلابد من المعالجة المبكرة حتى لا تتدهور الحالة الصحية لطفلك.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي