تعرف على طرق علاج التهاب الفم | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

ما هي طرق علاج التهاب الفم وما هي أنواعه؟

أسنان
ما هي طرق علاج التهاب الفم وما هي أنواعه؟

سطح الفم الداخلي، تنتج هذه الأغشية المخاط وهو ما يحافظ على الفم رطبا و يمنحه الحماية ضد الميكروبات و غيرهم. التهاب الفم وهي حالة تعرف بإسم التهاب الغشاء المخاطي، من خلال مقالنا عن علاج التهاب الفم سنتعرف على كافة التفاصيل الخاصة بهذا النوع من الالتهاب.

 

التهاب الفم

التهاب الفم أو التهاب الغشاء المخاطي للفم الذي يعاني منه الشخص بصورة متكررة ويتضمن تقرحات الفم التهاب الفم القلاعي المتكرر (RAS) وهو من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب منطقة الفم.
وقد يكون الالتهاب نتاجا للتعرض للعلاج الكيميائي وأحيانا يكون سببه التعرض للعلاج الإشعاعي، ومن الممكن أن يؤثر العلاج الإشعاعي أيضا على الشفاه والخدود واللثة واللسان والحنجرة.

 

أنواع التهاب الفم

هناك نوعان رئيسيان من التهاب الفم هما:

 

 القرح القلاعية

تتطور القرحة عادةً داخل الشفاه أو في الجزء الداخلي للخد أو على اللسان، وهي عبارة عن قرح بيضاء باهتة أو صفراء اللون مع حلقة خارجية حمراء، ويمكن أن تتطور هذه التقرحات منفردة أو في مجموعات.
القرح تؤدي إلى ألم حاد مؤقت، في الحالات البسيطة، وهي تكون الحالات الأكثر شيوعًا، تلتئم القرحة خلال 4 إلى 14 يومًا. أما في الحالات الأكثر شدة، والتي تمثل أقل من 10% من حالات التهاب الفم، يمكن أن تستمر التقرحات لمدة تصل إلى 6 أسابيع.
أي شخص معرض أن يصاب بالتهاب القرحة، على الرغم من أن النساء والرجال في سن المراهقة وحتى أواخر العشرينات هم أكثر عرضة للإصابة بهذه التقرحات، وهذا النوع من التقرحات ليس معديا على الإطلاق.

 

القرح الباردة

القروح الباردة هي قرح صغيرة ومؤلمة مليئة بالسوائل والتي تحدث عادة على الشفاه أو بالقرب منها أو بالقرب من حافة الفم، ويكون سببها فيروس الهربس (HSV)، تعرف الحالة أيضًا بإسم التهاب القوباء، قد يعاني الشخص عند الإصابة بهذا النوع من الالتهاب من الإحساس بالوخز أو الاحتراق قبل ظهور القرح والالتهاب، والقرح الباردة في الغالب تجف وتكون قشرة صفراء اللون، وتميل القروح الباردة إلى الالتئام بعد حوالي 5إلى 7 أيام ويمكن أن تعود مرة أخرى، كما أنها معدية للغاية.

 

يمكن تقسيم التهاب الفم إلى فئات مختلفة، حسب المنطقة المصابة بالفم:

  • التهاب الشفة وهو يشمل التهاب الشفاه وحول الفم.
  • التهاب اللسان.
  • التهاب اللثة.
  • التهاب البلعوم وهو التهاب الجزء الخلفي من الفم.

 

أسباب التهاب الفم

يمكن أن يكون سبب التهاب الفم عوامل مختلفة ومتنوعة، وهي عوامل متداخلة أيضا، غالبًا ما يكون بسبب الإصابة أو العدوى أو الحساسية أو بعض الأمراض الجلدية، وسنذكر أهم أسباب التهاب الفم فيما يلي:

  • عض داخل الخد أو الشفة بشكل متكرر يمكن أن يسبب التهاب الفم.
  •  الإصابات الناتجة عن أطقم الأسنان أو الأقواس السيئة.
  • العلاج الكيميائي للسرطان.
  •  العدوى الفيروسية مثل مرض الهربس.
  •  الفم الجاف.
  •  التدخين.
  •  ضعف أو نقص مناعة الجسم.
  •  الضغط العصبي والتوتر.
  •  عدوى الخميرة كمرض القلاع.
  •  الإصابة ببعض الأمراض يمكن أن يسبب التهاب الفم كمرض كرون.
  •  تناول بعض الأدوية يمكن أن يسبب التهاب الفم، مثل مضادات الصرع، وبعض المضادات الحيوية.
    النقص الغذائي.
  •  الالتهابات البكتيرية
  •  الحروق الناجمة عن تناول الطعام والشراب الساخن.

 

يجب أولا تحديد سبب الالتهابات الفمية حتى يتم تقديم العلاج المناسب لكل حالة على حدة.

 

أعراض التهاب الفم

غالبًا ما يؤدي التهاب الفم إلى الشعور بألم ووخز ووجع، كل شخص قد يعاني من أعراض مختلفة عن الآخر، وهذا يتوقف على نوع الالتهاب نفسه، ولكن بشكل عام تشمل الأعراض ما يلي:

  •  ظهور تقرحات الفم ذات طبقة بيضاء أو صفراء وقاعدة حمراء.
  •  ظهور بقع حمراء.
  •  ظهور بثور.
  •  التورم.
  • عسر التنفس عن طريق الفم.

 

كيف يتم تشخيص التهاب الفم

يعتمد التشخيص بالكامل على تحديد سبب التهاب الفم، تشمل الفحوصات الفحص البدني، حيث يمكن للأطباء معرفة الكثير من خلال النظر للقرحة وتوزيعها، فهذا يساعد الطبيب في تشخيص التهاب الفم، وقد يشمل التشخيص أيضا إختبارات أخرى مثل:

  •  مسحات لتشخيص العدوى سواء البكتيرية والفيروسية
  •  كشط الأنسجة.
  • خزعة أو إزالة الخلايا أو الأنسجة لتحليلها.
  •  تحاليل الدم.
  • اختبارات الحساسية.

 

سيقوم الطبيب أيضًا بالاطلاع على التاريخ الطبي للشخص لمعرفة كافة الأدوية التي يتناولها المريض والتي يمكن أن تكون سببا في التهاب الفم، سوف يسأل الطبيب أيضًا الشخص عما إذا كان يدخن أم لا.

 

علاج التهاب الفم

يعتمد علاج التهابات الفم على سبب هذه الالتهابات :

 

 الحساسية :

إذا كان سبب التهاب الفم هو الحساسية، فسيقوم طبيبك بتحديد نوع الحساسية ومراقبة أعراضها و التعرف على كيفية تفاديها.

 

 الأمراض وأدويتهم:

إذا تسبب مرض معين أو علاجه في الإصابة بالتهابات الفم، فإن الطبيب سيقوم بتحديد المرض وتقديم علاج آخر لهذا المرض وبالتالي تفادي آثاره الجانبية.

 

 نقص التغذية:

يمكن للطبيب تحديد المشكلات الغذائية مع تقديم العلاج المناسب أو عن طريق تعديلات في النظام الغذائي.
العدوى : التهاب الفم الناتج عن الإصابة بالعدوى يكون العلاج بناءً على نوع العدوى.

 

العلاج الموضعي لالتهاب الفم

هناك العلاجات الموضعية التي تطبق بشكل مباشر على الجلد للمساعدة في تخفيف الألم وتسريع عملية الشفاء، وتشمل أنواع العلاج الموضعي:

  •  الستيرويدات الموضعية غالباً ما يتم استخدامها للمنطقة المصابة، وهي تهدف إلى القضاء على الأعراض والسماح للشخص بالأكل والشرب دون الشعور بألم أو إزعاج.
  •  المضادات الحيوية الموضعية: تكون في شكل جيل ولها خصائص مضادة للالتهابات.
  • التخدير الموضعي: وهي أدوية مخدرة، غالبًا ما يتم تطبيقها مباشرةً على التقرحات لتخفيف الآلام بشكل مؤقت.

“تعرف ايضا علي طرق علاج التهاب اللثة”

 

احتياطات وإرشادات للحد من التهابات الفم المزعجة

هناك احتياطات أساسية يمكن للناس إتباعها لمحاولة الحد من التهاب الفم وإيقافه، مثل:

  •  استخدام غسول الفم المطهر وغير الكحولي.
  •  علاج جفاف الفم المزمن.
  •  استخدام فرشاة أسنان ناعمة لتفريش الأسنان.
  •  الحرص على التغذية المناسبة.
  • شرب الماء بكثرة.
  •  متابعة صحة الأسنان والاهتمام بالرعاية الروتينية لها.

كانت هذه أهم الاحتياطات التي تساعدنا في الحفاظ على سلامة الفم من الإصابة بالالتهابات بمختلف أنواعها.

 

نصيحة مغربي

التهابات الفم متنوعة ولا يمكن علاجها من دون معرفة سببها، لذلك يجب زيارة الطبيب حتى يساعدك في معرفة سبب هذه الالتهابات وتحديد العلاج المناسب للحصول على الشفاء السريع.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي