علاج التهاب العين وطرق الوقاية الصحيحة | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

طرق علاج التهاب العين وطرق الوقاية

عيون
طرق علاج التهاب العين وطرق الوقاية

علاج التهاب العين, من الأمراض التي تحتاج إلى التشخيص الجيد لوجود أنواع عديدة من الالتهابات وقد تكون التهابات فيروسية أو بكتيرية أو غيرهما  وكل منها له أعراض سوف نتعرف عليها من خلال هذا التقرير بالإضافة إلى معرفة أسبابها وطرق العلاج. 

 

ما هو التهاب العين؟

التهاب العين مصطلح يطلق على العين الوردية أو التهاب الملتحمة وهو عبارة عن التهاب في الغشاء الشفاف الذي يصل إلى الجفون ويغطي أيضاً الجزء الأبيض من مقلة العين, فعندما تصبح الأوعية الدموية الصغيرة في الملتحمة ملتهبة فإنها تصبح أكثر وضوحاً وهذا هو السبب في ظهور بياض العين بلون أحمر أو وردي عند الالتهاب, ويحدث هذا الالتهاب في العين بسبب إصابة بكتيرية أو فيروسية وأحياناً كرد فعل تحسسي ويحدث أحياناً لدى الأطفال بسبب القناة الدمعية غير مكتملة النمو.

 

 

 

 

 

أنواع التهابات العين

توجد عدة أنواع مختلفة من التهاب العين ونذكر منها:

  • التهاب ملتحمة العين أو باطن الجفن

هو النوع الأكثر انتشاراً وشيوعاً من التهابات العين والذي تسببه البكتيريا أو الفيروسات وهو من الالتهابات المعدية ويصيب غالباً الأطفال في المدارس أو النوادي وهذا الالتهاب يجعل العين لونها وردي خفيف لذلك يعرف بالتهاب العين الوردية.

  • التهابات العين الفطرية

ويعرف أيضاً بالتهاب القرنية الفطري ويحدث نتيجة إصابة نافذة تتيح للفطريات التسلل إلى العين, فالأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة أكثر عرضة لهذا النوع من الالتهابات بسبب الكائنات الطفيلية مثل التهاب القرنية بالشوكميبا أو الأكانتاميبا وهو التهاب خطير ويهدد سلامة الإبصار, لذلك يجب على مستخدمي العدسات اللاصقة أخذ كافة الاحتياطات لضمان العناية الجيدة بالعدسات وتنظيفها بشكل سليم.

  • التهاب الرمد الحبيبي أو التراكوما

من أمراض العيون المنتشرة في دول العالم النامي حيث يعتبر من أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى وهو مرض ينتشر عن طريق الذباب ومن أبرز أسبابه استخدام مياه ملوثة مما يعني ضرورة العناية الجيدة بالعين والنظافة الشخصية والحصول على العلاج المناسب للأشخاص الذين تتكرر معهم التهابات العين.

  • التهاب باطن المقلة

هو التهاب بكتيري يؤثر على باطن العين وهو التهاب يحدث نتيجة إصابة العين أو الخضوع لجراحة العين ولكن ذلك يكون في حالات نادرة, وهو أيضاً من الالتهابات التي تسبب فقدان البصر وذلك في حالة عدم تلقي العلاج المناسب والفوري من المضادات الحيوية.

  • شحاذ العين

وهو نوع من الالتهابات ويعرف بإسم التهاب الشعيرة أو دمل العين وهو التهاب يصيب باطن جفن العين.

  • التهاب كيس الدمع

هو التهاب قنوات الدمع فهو يسبب تهيج وانسداد في نظام تصريف الدموع من العين.

وهناك أيضاً قرحة القرنية نتيجة التهاب ناتج عن استخدام العدسات اللاصقة وهو التهاب خطير جداً قد يسبب تراجع كبير في قدرة  الإبصار في حالة عدم معالجته مبكراً.

  • التهاب النسيج الخلوي لمدار العين

وهو التهاب يصيب النسيج الطري المحيط بالجفن ويعتبر هذا الالتهاب من الحالات الطارئة والخطرة التي تحتاج إلى التدخل الطبي فوراً

 

 

 

أعراض التهاب العين

وهناك مجموعة من الأعراض العامة  المصاحبة لالتهابات العين ومنها:

  • احمرار العين المصحوب بحكة دائمة ومزعجة جداً.
  • الشعور بوجود رمال في العين أو جسم غريب يسبب الحكة ولا يمكن تحديد مكانه بالضبط.
  • انتفاخ الجفون وتقشرها.
  • إفراز متقيح.
  • تدمع العين مصحوب بألم.

وهذه كانت بعض الأعراض العامة ولكن أنواع الالتهابات التي سبق ذكرها لكل منها أعراض خاصة بيه وسوف نتعرف عليها:

  • أعراض التهاب اللحمية

في حالة التهاب اللحمية من مصدر جرثومي فتكون هذه هي الأعراض:

    • الشعور بحكة في العين.
    • تهيج العين.
    • إفراز سوائل العين بشكل مفرط.
    • انتفاخ الجفون بدرجة كبيرة مما يجعل فتح العيون أمرا صعبا.

ملحوظة

عند التصاق الجفون ببعضها نتيجة الإفرازات الكثير يمنع محاولة فتح العينين بواسطة الأصابع لأن ذلك يسبب ضرر كبير جداً في العين.

  • أعراض التهاب الجفون

    • الاحمرار.
    • الانتفاخ.
    • الشعور بالحرقان في العين.
    • الشعور بوخز حاد وحساسية من الضوء.
    • خشونة العين.
    • قد تكون هذه الأعراض أصعب عند الاستيقاظ وذلك لأن العين تظل مغلقة فترة طويلة أثناء النوم ولا تتم تهويتها كما يجب.

   

 

 

أسباب التهاب العين

توجد عدة أسباب ينتج عنها التهاب العين ونذكر منها الآتي:

    • الفيروسات.
    • العدوى البكتيرية.
    • سقوط مادة كيميائية في العين.
    • الحساسية.
    • دخول جسم غريب في العين.
    • بالنسبة للأطفال حديثي الولادة فقد تلتهب أعينهم بسبب انسداد القناة المسيلة للدموع.
    • استعمال العدسات اللاصقة بدون عناية قد يسبب التهاب العين بسبب تراكم الجراثيم.

مضاعفات التهاب العين

التهاب العين لا يشكل خطر على صحة الإنسان ولكن عند إهمال معالجة هذا الالتهاب الذي يصيب العين فقد تنتشر العدوى وتسبب ضرر دائم للعين والقدرة على الرؤية.

 

علاج التهاب العين

إن طرق معالجة التهابات العين مختلفة وتتوقف على مصدر التلوث و لكن بصفة عامة فيمكن معالجة هذا الالتهاب من خلال الآتي:

    • عادة يكون التركيز في علاج التهاب العين على تخفيف الأعراض حيث يوصي الطبيب باستخدام قطرات الدموع الصناعية وتنظيف الجفون باستخدام قطعة قماش مبللة.
    • استخدام كمادات باردة أو دافئة عدة مرات خلال اليوم على العين.
    • بالنسبة للأشخاص الذين يرتدون عدسات لاصقة فيجب التوقف عن ارتدائها حتى يكتمل العلاج ومن المحتمل أن يوصي الطبيب بالتخلص منها.
    • تطهير العدسات الصلبة يومياً قبل إعادة استعمالها ولابد من سؤال طبيبك إذا كان عليك استبدال ملحقات العدسة اللاصقة الخاصة بك بعد الإصابة.
    • لابد من استبدال ماكياج العين الذي تم استخدامه قبل أو أثناء المرض.
    • معظم حالات التهاب العين لا تحتاج إلى قطرات مضاد حيوي بسبب أن التهاب الملتحمة فيروسي ولأنها لن تساعد في العلاج وقد تسبب ضرر بسبب التفاعل الدوائي أو عدم فاعليتها في المستقبل.

 

 

الوقاية من التهاب العين

توجد بعض  الطرق التي تستطيع من خلالها حماية نفسك من الإصابة بالتهابات العين ومنها:

    • يجب غسل اليدين جيداً قبل لمس العين.
    • وفي حالة إصابتك بالتهاب العين لابد من غسل اليدين قبل وبعد إجراء العلاج.
    • الحذر من استعمال عينات تجربة الماكياج العيون المعروضة في متاجر مساحيق التجميل.
    • بالنسبة للنساء في حالة الإصابة بالتهاب العيون يفضل عدم استعمال الماكياج حتى يتم الشفاء بشكل تام.
    • إذا كان التهاب العين ناتج عن استعمال الماكياج فلابد من عدم استخدامه مرة أخرى.

    اقرأ ايضاً ” تعرف على اعراض حساسية العين وأسبابها

 

نصيحة مغربي

التهاب العين له أسباب عديدة فقط طبيب العيون هو من يستطيع تحديدها و بالتالي اختيار العلاج المناسب, لذا عند ظهور أي عرض من أعراض التهاب العين السابق ذكرها يرجى زيارة الطبيب فورا لتلقي العلاج و تفادي المضاعفات!

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي