Home المدونة أسنان علاج الاسنان للاطفال ….ضرورة أم رفاهية؟ علاج الاسنان للاطفال ….ضرورة أم رفاهية؟
علاج الاسنان للاطفال ….ضرورة أم رفاهية؟

علاج الاسنان للاطفال ….ضرورة أم رفاهية؟


تغير اسنان الاطفال

أسنان الأطفال اللبنية تتغير سريعا لماذا يجب أن نعتني بها ؟ أسئلة يطرحها الآباء والأمهات عندما يروون أولى علامات إحتياج طفلهم لعلاج أسنانهم

في هذه المقالة سنوضح ما الأمراض التي قد تصيب أسنان طفلك ومدى أهمية علاجها في سن مبكر وكيف يمكن علاجها والحفاظ على أسنان طفلك سليمة سواء اللبنية أو الدائمة.

 الأمراض التي قد تصيب أسنان طفلك 

هناك عدد من المشاكل التي تؤثر على صحة الفم لدى الأطفال، بما في ذلك تسوس الأسنان، مص الإبهام، دفع اللسان، شفط الشفة، وفقدان الأسنان المبكر، على الرغم من استبدال أسنان الأطفال في نهاية المطاف بالأسنان الدائمة، فإن الحفاظ على صحة أسنان الطفل أمر مهم لصحة الطفل ورفاهه بشكل عام.

علاج الاسنان للاطفال المصابين بتسوس الأسنان

يحدث تسوس أسنان الطفل الرضيع (ويسمى أيضاً تسوس الطفولة المبكرة ، وتسوس الرضاعة ، ومتلازمة الرضاعة الممرضة) عندما تكون أسنان الطفل في اتصال دائم مع السكريات من المشروبات ، مثل عصائر الفاكهة والحليب والصودا والفاكهة المخففة بالماء وماء السكر. أو أي مشروب حلو آخر. إذا كان الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ينامون مع حليب غير مألوف في فمهم ، فإنهم معرضون أيضًا لخطر تسوس الأسنان وتتغذى البكتيريا في الفم على السكريات مسببة تسوس الأسنان، إذا تركت أسنان طفلك  دون علاج، يمكن أن تسبب الأسنان المسوسة الألم لطفلك وتجعل من الصعب مضغ وتناول أي طعام

ولابد من الاعتناء بأسنان طفلك اللبنية لأنها تحفظ مكان الأسنان الدائمة في الفك، فإذا تضررت أسنان الطفل أو دمرت فإنها لا يمكن أن تساعد في توجيه الأسنان الدائمة في وضعها الصحيح، مما قد يؤدي إلى أسنان دائمة مزدحمة أو ملتوية ويمكن لأسنان الطفل المسوسة، بشدة أن تؤدي إلى  انتشار العدوى في أماكن أخرى من الجسم.

النصائح وطرق الوقاية

خلال النهار لتهدئة أو راحة طفلك لا تعطي زجاجة مليئة بالمشروبات السكرية أو الحليب وبدلا من ذلك، إعطاء الماء العادي أو مصاصة ولا تغمس مصاصة طفلك أبداً في السكر أو العسل أو أي سائل سكري، ولا تضعي طفلك في السرير مع زجاجة مليئة بالمشروبات السكرية لا يزال عصير الفاكهة المخفّف أو الحليب يزيد من خطر التسوس اعط كمية صغيرة من الماء العادي أو استخدم مصاصة بدلا من ذلك، الكثير من الماء ضار للطفل

إذا كان طفلك يمرض في الليل، فتأكد من إزالة ثديك من فم طفلك عندما تغفو لا تضيف السكر إلى طعام طفلك.استخدم قطعة قماش مبللة أو شاشًا لمسح أسنان ولثة طفلك بعد كل طعام.

يساعد ذلك على إزالة أي طبقة من البكتيريا والسكر التي تتكون على الأسنان واللثة اسأل طبيب أسنانك عن احتياجات طفلك من الفلوري،إذا كانت مياه الشرب الخاصة بك غير مفلورة  فقد تكون هناك حاجة إلى مكملات الفلورايد أو العلاج بالفلورايد، وعلّم طفلك على شرب كوب من عيد ميلاده الأول، والانتقال إلى الشرب من كوب يقلل من تعرض الأسنان للسكريات، ولكن احتساء دائم من الكوب.

ولا يزال يؤدي إلى تسوس ما لم يتم ملؤه بالماء العادي، وفي حال تسوس أسنان طفلك بالفعل لابد من إستشارة طبيب أسنان الأطفال فورا لوضع خطة علاجية حتى لا يفقد الطفل أسنانه و لا قدرته على الكلام بشكل سليم و الأهم ألا يفقد قدرته على الأكل بشكل طبيعي

لمعرفة المزيد من التفاصيل عن علاج الاسنان للاطفال المصابين بتسوس الأسنان …اضغط هنا

مص الإبهام

من الطبيعي والصحي للأطفال أن يمتصها أصابع الإبهام أو الأصابع أو اللهاية أو الدمى. يعطي شعوراً بالأمان العاطفي والراحة، ولكن إذا استمر مص الإبهام أكثر من عمر 5 سنوات، عندما تبدأ الأسنان الدائمة بالظهور، يمكن أن تحدث مشاكل الأسنان واعتمادا على تردد وشدة ومدة المص، يمكن دفع الأسنان خارج المحاذاة السليمة، مما يؤدي إلى بروز وخلق مشكلة في إطباق الفك وقد يجد طفلك صعوبة في النطق الصحيح للكلمات بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تصبح الفكين العلوي والسفلي غير محايدان، وقد يصبح سقف الفم غير متموج.

علاج الاسنان للاطفال

أولاً تذكر أن مص الإبهام طبيعي ولا ينبغي أن يكون مصدر قلق ما لم تستمر العادة مع ظهور الأسنان الدائمة في الظهور، يجب على الأطفال اتخاذ القرار بمفردهم للتوقف عن مص أصابعه قبل أن تتوقف العادة للمساعدة في تحقيق هذا الهدف، يمكن للآباء وأفراد العائلة تقديم التشجيع والتعزيز الإيجابي، لأن مص الإبهام هو آلية تشهره بالأمان، فإن التعزيز السلبي (مثل التوبيخ ، أو المزعجة ، أو العقوبات) غير فعال بشكل عام ؛ يجعلون الأطفال دفاعيين ويعيدونه إلى العادة، بدلا من ذلك، اعطاء الثناء أو المكافآت يؤديان بنجاح  إلى تجنب هذه العاد بالنسبة للأطفال الذين يرغبون في التوقف قم بتغطية الإصبع أو الإبهام باستخدام شريط المساعدة كتذكار وخذ الإبهام أو الإصبع من الفم بعد نوم طفلك لمساعدة الأطفال الأكبر سنًا على التخلص من هذه العادة، يجب أن تحاول تحديد سبب قيام طفلك بذلك.

 الضغوط التي يواجهها طفلك

بمجرد أن تختفي المشكلة غالباً ما يجد طفلك أنه من الأسهل التخلي عن المص إذا لم ينجح هذا، فهناك أجهزة طبية يمكن لطفلك ارتداءها في الفم لمنع المص ويتم تثبيت هذه الأجهزة إلى الأسنان العلوية، وأخرى على سطح الفم وجعل مص إصبع الإبهام أصعب وأقل متعة لأن إذا استمرت العادة وتسببت في تشويه فك الطفل يكون الحل الوحيد في هذه الحالة هو تركيب تقويم أسنان طفلك….للتعرف على تفاصيل تركيب التقويم…اضغط هنا

الضغط باللسان على سقف الحلق والأسنان الأمامية

تمامًا مثل مص الإبهام ، يضغط  اللسان على الأسنان الأمامية، ويخرجها من المحاذاة مما يؤدي إلى بروزها، مما يؤدي إلى تداخل في الأسنان المعاكسة، وربما يتداخل مع تطور الكلام السليم.

كيفية علاج أسنانهم

إذا كانت المشكلة تتسبب في تلعثم بالكلام و اضطراب مخارج الحروف فالأفضل استشارة أخصائي علم الكلام. يمكن لهذا الشخص تطوير خطة علاج تساعد طفلك على زيادة قوة عضلات المضغ وتطوير نمط جديد للبلع، أما إذا تسببت المشكلة، في إطباق خاطئ للفم فسيكون الحل هو تركيب تقويم أسنان الطفل مص الشفاه، ويتضمن مص الشفة عقد الشفاه السفلى أسفل الأسنان الأمامية العلوية بشكل متكرر،  وقد يحدث مص الشفة السفلى في حد ذاته، أو بالاشتراك مع مص الإبهام هذه الممارسة تؤدي إلى نفس أنواع المشاكل كما هو الحال مع مص الإبهام وتدفع اللسان، وقف هذه العادة ينطوي على نفس الخطوات مثل وقف مص الإبهام

فقدان الأسنان المبكر

يحدث الفقدان المبكر لأسنان الطفل عادةً من تسوس الأسنان، أو الإصابة المباشرة ، أو عدم وجود مساحة في الفك ضيق الفك إذا فقدت الأسنان قبل أن تأتي الأسنان الدائمة، يمكن للأسنان القريبة أن تتقدم وتأخذ مكان السن المفقود في الفك، عندما تحاول الأسنان الدائمة الظهور في هذا المكان (مكانها الطبيعي)، قد لا يكون هناك مساحة كافية للظهور في مظهر الأسنان الجديدة مائل، ويمكن للأسنان الملتوية وغير الدقيقة أن تسبب مجموعة من المشاكل، من التدخل في المضغ السليم إلى حدوث مشاكل في المفصل الصدغي الفكي إلى تسوس سريع في الأسنان الجديدة وفقدانها أيض،إذا فقد طفلك سنًا قبل الأوان، فقد يوصي طبيب الأسنان أخصائي تقويم أسنان لوضع جهاز يحافظ على المساحة التي تحتاج السن الجديد للظهور من خلالها في الفك و اللثة، وهو جهاز بلاستيكي أو معدني يحافظ على المساحة المتبقية من السن المفقود وسيقوم طبيب الأسنان الخاص بك بإزالته بمجرد أن تبدأ الأسنان الدائمة في الظهور.

نصيحة مغربي

أسنان أطفالك اللبنية تحتاج لعناية خاصة منذ الولادة، ولابد من زيارة طبيب الأسنان المتخصص في علاج الأطفال بشكل دوري لأن هذه الأسنان اللبنية رغم أنها تتغير بعد فترة و يتم استبدالها بالدائمة، إلا أنها ذات أهمية قصوى ووظيفة هامة جدا لطفلك ومعرضة للأمراض مثلها مثل الأسنان الدائمة للكبار ومن ضمن هذه الأمراض تسوس الأسنان اللبنية، فقدان السن المبكر، و تشوهات الفك، لذا لا تهمل العناية بأسنان طفلك وعلمه تفريش، الأسنان منذ الصغر والابتعاد عن السكريات الضارة والتخلي عن العادات السيئة مثل مص الإبهام

أسنان -