ماذا تعرف عن طول النظر 5 درجات | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كل ما تريد أن تعرفه عن طول النظر والمتعارف عليه بـ طول النظر 5 درجات

عيون
كل ما تريد أن تعرفه عن طول النظر والمتعارف عليه بـ طول النظر 5 درجات

طول النظر والمتعارف عليه بـ “طول النظر 5 درجات” ، هي حالة مرضية تعني إصابة الشخص بأحد درجات ضعف البصر وهي طول النظر الشديد أي أكثر من 5 درجات، وتعني القدرة على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، في حين تكون رؤية الأجسام القريبة غير واضحة ومشوشة.

 

ما هو ضعف البصر

ضعف النظر هو أحد أنواع أمراض العيون الشائعة، والتي تصيب الإنسان للعديد من الأسباب منها العوامل الوراثية، إلى جانب بعض الأمراض المزمنة المسببة له مثل داء السكري، وارتفاع ضغط الدم.

 

أعراض ضعف النظر

هناك العديد من الأعراض والعلامات التي تشير إلى إصابة الإنسان بضعف النظر، نذكر منها ما يلي:

  • صعوبة رؤية الأشياء البعيدة، في حين يتم رؤية الأشياء القريبة بوضوح وتسمى هذه الحالة بقصر النظر.
  • صعوبة رؤية الأشياء القريبة، بينما يتم رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، وتسمى هذه الحالة بطول النظر.
  • الرؤية الضبابية.
  • صعوبة القراءة والكتابة.
  • فرك العين بشكل ملحوظ دون سبب.
  • الشعور بالصداع.
  • فقدان الرؤية الجانبية.
  • رؤية هالات حول الأضواء.
  • عتامة رؤية الأشياء.

 

أسباب وعوامل الإصابة بضعف النظر

تختلف أسباب والعوامل المؤدية للإصابة بضعف البصر من شخص لآخر، وهي:

  • الأشخاص الذين تخطوا عمر الـ 75 عامًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الضمور البقعي، وهو مرض مرتبط بالتقدم في العمر.
  • الإصابة بمرض إعتام عدسة العين.
  • الإصابة بمرض المياه الزرقاء، أو ارتفاع ضغط العين.
  • الإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري.
  • الإصابة بمرض المياه البيضاء.

 

درجات ضعف النظر

تتم عملية الإبصار عند الإنسان الطبيعي من خلال دورة كاملة تبدأ بمرور الأشعة الضوئية من القرنية إلى العدسة ليسقط على الشبكية بشكل مباشر التي تصل الصورة للمخ عن طريق العصب البصري وهو ما ينتج عنه رؤية الأشياء القريبة والبعيدة على حد سواء.

ومن خلال هذه العملية يمكن لطبيب العيون أن يحدد درجات ضعف النظر لأي شخص، وفقًا لدرجة ضعف النظر لديه، حيث تكون درجة الرؤية في حالة ضعف النظر الشديد أقل من 3/60، بينما تكون درجة الرؤية في حالة فقر حدة البصر، بين 60/3 و 6/60، وهو ما يسمى بهبوط حاد في مجال الرؤية، أما في حالة حدة البصر المتوسطة، فتكون درجة الرؤية​​ 6/60.

وعلى هذا الأساس، فإن درجات ضعف البصر تنقسم إلى الآتي:

قصر النظر

وهي الحالة التي تقع فيها الأشعة الضوئية أمام شبكية العين وليس عليها، مما ينتج عنه ضعف الرؤية بالنسبة للأشياء البعيدة، مع القدرة على رؤية الكائنات القريبة، لذلك يفضل ارتداء النظارات الطبية ذات العدسة المقعرة لمعالجة هذه الحالة بهدف تركيز الضوء بشكل سليم على شبكية العين.

طول النظر

أما في حالة طول النظر، فيحدث العكس تمامًا، حيث تقع الأشعة الضوئية، خلف الشبكية وليس عليها، الأمر الذي ينتج عنه قدرة الشخص على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، في حين يكون غير قادر على رؤية الأشياء القريبة بوضوح، بينما تحتاج هذه الحالات لارتداء نظارات طبية ذات العدسة المحدبة لتركيز الضوء على شبكية العين.

الإستجماتزم

وهذه احد درجات ضعف النظر، والتي يكون فيها الشخص قد فقد التركيز عند رؤية الأشياء البعيدة والقريبة على حد سواء وتسمى أيضا «اللابؤرية».

 

ما هو طول النظر 5 درجات

هي حالة مرضية تعني إصابة الشخص بطول النظر الشديد، ويحدث نتيجة سقوط الضوء خلف شبكية العين، وهو ما يحتاج إلى التدخل الطبي لعلاج هذه المشكلة، قبل أن تتضاعف خاصة وأن حالات طول النظر الشديد من الحالات الأكثر خطورة مقارنة بمشكلة قصر النظر.

 

مضاعفات الإصابة بطول النظر الشديد

يتعرض الشخص المصاب بطول النظر الشديد إلى عدد من المضاعفات الطبية والشخصية مثل:

  • حول العينين، وهو الأكثر خطورة، لكونه من أبرز مضاعفات طول النظر.
  • إذا كان طول النظر في عين واحدة فمن الممكن أن تصاب بكسل العين أيضًا.
  • عدم القدرة على ممارسة الأمور الحياتية بشكل منتظم، بسبب القصور البصري.
  • تعرض العين للإجهاد البصري، نتيجة التركيز الشديد عند الرؤية.
  • الإصابة بالصداع المتكرر.
  • طول البصر يهدد سلامة الشخص المصاب به، خاصة عند قيادة السيارات أو تشغيل الآلات الخطيرة.

 

تشخيص طول النظر

يلجأ طبيب العيون عند تشخيص حالات طول النظر، بفحص العين الأساسي وهو فحص وتقييم الانكسار وسلامة العين، لتحديد نوع الإصابة سواء كانت طول أو قصر النظر، أو اللابؤرية، وذلك من خلال مجموعة من الاختبارات والفحوصات، مثل تسليط الضوء على العين، واختبارات النظر عن طريق ارتداء مجموعة من العدسات، أو وضع قطرة في العين لتوسيع حدقة العين لفحصها بدقة.

 

علاج طول النظر

تعتبر حالات طول النظر من الحالات التي تحتاج للعلاج بواسطة النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لكونها الأفضل بالنسبة لهم، دون الحاجة للعمليات الجراحية، خاصة وأن العلاج يهدف في الأصل إلى تركيز الأشعة الضوئية على الشبكية عن طريق استخدام العدسات التصحيحية أو الجراحة الإنكسارية.

 

النظارات الطبية والعدسات اللاصقة

بحسب الدراسات والأبحاث التي أجريت في هذا الشأن، فقد ثبت علميًا أن النظارات الطبية أو العدسات الطبية يمكنها معالجة حول العين الذي يعد من مضاعفات طول النظر الشديد.

في الوقت نفسه أكدت ذات الدراسات أنه في حالة فشل النظارات الطبية في معالجة مشكلة الحول، يجب الإسراع لإجراء عملية الحول.

 

الجراحة الإنكسارية

من المعروف أن الجراحات الانكسارية تستخدم في علاج حالات قصر النظر، غير أن هذه الجراحة تستخدم أيضًا في حالات طول النظر ولكن البسيط والمتوسط وليس الشديد، وذلك عن طريق إعادة تشكيل قرنية العين، من خلال ثلاث طرق وهي:

  • تصحيح تحدب القرنية بأشعة الليزر التي تقوم بضبط منحنيات قرنية العين.
  • اقتطاع قرنية العين تحت الظهارة بالليزر، بهدف إعادة تشكيل الطبقات الخارجية وتغيير منحنيات القرنية.
  • اقتطاع القرنية بالانكسار الضوئي، والليزر.

 

نصيحة مغربي

مما لا شك فيه أن العلاج الأفضل هو الذي يكون من خلال الطبيب، وليس عن طريق تجارب الآخرين، خاصة وأن العين أحد أهم أعضاء الجسم التي تتأثر بأبسط الأشياء، لذا فمن الضروري الذهاب للطبيب المختص لاتخاذ اللازم والاطمئنان على سلامتك.

ويعتبر مرض طول النظر من أخطر درجات ضعف النظر، خاصة وأن مضاعفاته قد تصل إلى إصابة العين بالحول، في حين لا يعد العلاج أمرًا شاقًا خاصة وأن أفضل طريقة لإصلاح طول النظر هي النظارات وليس الجراحات.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي