طول النظر ودرجاته «الأسباب - الأعراض والعلامات - طرق العلاج»

Magrabi Hospitals

ما هو طول النظر ودرجاته وأعراضه وطرق علاجه؟

عيون
ما هو طول النظر ودرجاته وأعراضه وطرق علاجه؟

عندما تكون قادرًا على رؤية الأشياء على ما يرام عندما تكون هذه الأشياء بعيدة، ولكن يصبح كل شيء باهتًا عندما تكون عن قرب، فمن المحتمل أنك لديك طول النظر، هذا هو أيضا يسمى hyperopia، هذا يعني أن العين تركز بشكل أفضل على الأشياء البعيدة عن تلك القريبة، من خلال مقالنا طول النظر ودرجاته سنتناول أهم ما يخص هذا المرض ونتعرف عليه بشكل مفصل.

 

ما هو طول النظر؟

 

يمكن للأطفال ذوي طول النظر المعتدل أن يروا الأشياء القريبة والبعيدة من دون تصحيح، لأن العضلات والعدسات في عيونهم يمكن أن تنحني بشكل جيد وتتغلب على طول النظر.

 

ولكن مع تقدمك في السن، يصبح من الصعب الرؤية بشكل جيد، مما يزيد من صعوبة التركيز على الأشياء التي توجد على مسافة قريبة من مجال رؤيتك.

 

يُعد طول النظر، المعروف أيضًا باسم مد البصر، نوعًا شائعًا من الأخطاء الانكسارية حيث يكون لدى الشخص قدرة على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح بشكل أفضل من الأشياء القريبة.

 

يتطور طول النظر في العيون التي تركز الصور وراء الشبكية بدلا من الشبكية، والتي يمكن أن تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية عن قرب، يحدث هذا عندما يكون مقلة العين قصيرة للغاية، مما يمنع الضوء الوارد من التركيز مباشرة على الشبكية، قد يكون أيضا بسبب شكل غير طبيعي من القرنية أو العدسة.

 

من هو المعرض لخطر طول النظر؟

 

يمكن أن يؤثر طول النظر على الأطفال والبالغين، قد يكون الأشخاص الذين يكون آباؤهم لديهم مرض طول النظر ودرجاته أكثر عرضة للإصابة بالمرض وهذا يعني أن عامل الوراثة يلعب دور مهم في الإصابة بهذا المرض.

 

ما هي علامات وأعراض طول النظر؟

 

تختلف أعراض طول النظر من شخص لآخر، يمكن أن يساعدك أخصائي أو طبيب العيون على فهم كيفية تأثير الحالة عليك والتعرف على درجتها، طول النظر ودرجاته يختلفان من شخص لشخص آخر.

 

تشمل العلامات والأعراض الشائعة لطول البصر ما يلي:

 

  • الصداع الشديد.
  • إجهاد العين.
  • وجود حالة من الحول في العينين.
  • رؤية ضبابية خاصة للأشياء القريبة، فوجود صعوبة في رؤية الأشياء القريبة هي علامة أساسية لمرض طول النظر.
  • التعب بعد القيام بمهمة قريبة مثل القراءة أو الكتابة لفترة طويلة.
  • إذا كنت تعاني من هذه الأعراض السابق ذكرها عند ارتداء نظارات أو عدسات لاصقة، فقد لا تناسبك هذه الحلول الطبية، وقد تحتاج إلى وصفة طبية جديدة من طبيبك المعالج.

 

 

 

 

 

 

 

أسباب طول النظر

 

من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة البعض بمرض طول النظر ودرجاته هي ما يلي:

 

  • تركز عينيك أشعة الضوء وترسل الصورة إلى عقلك، عندما تكون بعيد النظر، لا تركز أشعة الضوء كما ينبغي، تقوم القرنية، الطبقة الخارجية الواضحة للعين، والعدسة بالتركيز مباشرةً على سطح شبكية العين الموجودة بالجزء الخلفي من العين، إذا كانت عينك قصيرة جدًا، أو كانت القدرة على التركيز ضعيفة جدًا، فستنتقل الصورة إلى المكان الخطأ، خلف الشبكية، هذا ما يجعل الأشياء القريبة  تبدو غير واضحة وضبابية.
  • غالباً ما يمتد طول النظر في العائلات، فالجينات لها تأثير كبير في الإصابة بهذا المرض.
  • التقدم في العمر، خاصة من هم فوق سن الأربعين عاما.
  • مرض السكري.

 

 

التشخيص لمرض طول النظر ودرجاته

 

كيف يتم تشخيص طول النظر؟

 

يمكن أن يقوم أخصائي العناية بالعيون بتشخيص طول النظر وغيره من الأخطاء الانكسارية أثناء فحص العين المتوسعة الشامل، كل ما يلزم لتشخيص طول النظر هو فحص العين الأساسي . الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة غالباً ما يزورون أخصائي العناية بالعين مع شكاوى من عدم الراحة البصرية أو عدم وضوح الرؤية.

 

العلاجات المتاحة لطول النظر

 

كيف يتم تصحيح طول النظر؟

يمكن تصحيح طول النظر مع النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو الجراحة

 

وسنناقش كل علاج مما سبق على حدا فيما يلي:

 

  • النظارات :

هي أبسط طريقة وأسلم علاج لتصحيح طول النظر، يستطيع أخصائي العيون أن يصف العدسات التي ستساعد في تصحيح المشكلة وتساعدك على رؤية أفضل ما لديك، وعدد كبير من مرضى طول النظر يفضلون هذه الطريقة العلاجية التقليدية.

 

  • العدسات اللاصقة :

 

تعمل العدسات اللاصقة من خلال أن تصبح أول سطح انكسار للأشعة الضوئية التي تدخل العين، مما يتسبب في انكسار أو تركيز أكثر دقة، مع كثير من المرضى، قد توفر العدسات اللاصقة لهم رؤية أوضح ورؤية أحسن وراحة أكثر من النظارات، فهي تعتبر خيار آمن وناجح مع عدد كبير من مرضى طول النظر، إذا تم تركيبها واستخدامها بشكل صحيح، ومع ذلك، قد لا تكون العدسات اللاصقة الخيار الأفضل للجميع، إذا كنت تعاني من بعض أمراض العيون، فقد لا تتمكن من ارتداء العدسات اللاصقة ناقش ذلك مع أخصائي العيون، مع طول النظر تكون الوصفة المناسبة لدى مريض طول النظر هي رقم موجب، مثل +3.00، وكلما زاد العدد، كلما كانت العدسات أقوى.

 

  • الاختيار الجراحي :

 

إذا لم تناسبك العلاجات الطبية الخاصة بمرض طول النظر باستخدام النظارات الطبية او العدسات اللاصقة فيمكن أن يقترح عليك طبيبك العلاجات الجراحية، كما ذكرنا إذا كانت العدسات أو النظارات غير مناسبة لك، فقد تكون جراحة العيون هي الحل.

 

  • الليزك :

 

الإجراء الأكثر شيوعا لتصحيح طول النظر ودرجاته هو الليزك، يخلق الطبيب لسانًا على الجزء العلوي من القرنية، ثم يستخدم الليزر لنحت الأنسجة داخل عينك، ثم تحرك الرفرفة إلى مكانها، يعتبر الليزك أحدث التقنيات التي ظهرت حتى الآن ويعتبر الحل الأمثل لأغلب الحالات المرضية بطول النظر.

 

هل تتحسن بمرور الوقت؟

 

من الطبيعي أن تتغير عيناك كلما تقدمت في العمر، وكثيراً ما يحتاج البالغون الذين تجاوزوا الأربعين من العمر والذين لديهم بعد نظر إلى نظارات القراءة في وقت مبكر من الحياة، في نهاية المطاف، قد تحتاج أيضًا إلى نظارات أو عدسات لاصقة لمساعدتك في رؤية أفضل.

 

إن إتباع تعليمات طبيب العيون لك هو الحل الوحيد لتشعر بتحسن في حالتك حتى مع مرور الوقت والتقدم في العمر، فكما نعرف أن الوقاية أفضل من العلاج، فالحفاظ على عينك قد يحميك من أن تزداد حالتك سوءًا.

 

 

 

ما هي مضاعفات طول النظر؟

 

يوجد بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث إذا اهمل الشخص المريض عينيه ولم يبحث عن علاج لمشكلة طول النظر لديه، فالتكاسل عن زيارة طبيب العيون يتسبب في حدوث المضاعفات ومن أهمها ما يلي:

  • كسل وضعف قدرة العين.
  • التكاسل يمكن أن يسبب فقدان تام للبصر.
  • يمكن بسبب إهمال مرض طول النظر أن يحدث حول في العيون.
  • ضعف الرؤية خاصة عند الأطفال.

 

تجنبًا لهذه المضاعفات لا بد من التوجه على وجه السرعة إلى طبيب العيون بمجرد ظهور أي عرض من أعراض المرض.

 

 

نرجو أن تكون معلومات مقالنا عن طول النظر ودرجاته كانت معلومات شاملة وأن يكون مقالنا نال اعجابكم.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي