كل ما تريد أن تعرفه عن العلاقة بين ضعف النظر والصداع | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كل ما تريد أن تعرفه عن العلاقة بين ضعف النظر والصداع

عيون
كل ما تريد أن تعرفه عن العلاقة بين ضعف النظر والصداع

ضعف النظر والصداع أمران مرتبطان ببعضهما البعض، خاصة وأن الصداع من أبرز أعراض العديد من مشاكل العيون لعل أبرزها مشكلة ضعف النظر.

فالصداع عبارة عن الشعور بآلام تتدرج في حدتها، ومكان الشعور بها، حسب نوع المرض المسبب له، مثل الشعور بآلام في أحد جوانب الرأس أو كلاهما، أو في المنطقة الأمامية بالرأس، وكذلك أيضًا قد يكون في المنطقة الخلفية من الرأس.

 

أسباب الشعور بالصداع

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الشعور بالصداع وآلام الرأس، نذكر منها:

  • قلة النوم، وعدم الحصول على الراحة الكافية للجسم.
  • النوم أو الجلوس في أوضاع خاطئة وغير مريحة.
  • التعرض لضغوط نفسية وعصبية شديدة.
  • التعرض للأصوات العالية والضوضاء.
  • الإصابة بنزلات البرد والزكام والأنفلونزا.
  • قلة التغذية، وعدم الحفاظ على تناول الوجبات اليومية بشكل منتظم.
  • تعرض الرأس للضغط، مثل ارتداء الخوذة المعدنية.
  • بعض الأدوية تسبب الشعور بالصداع.
  • الإفراط في تناول أدوية المسكنات.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب الجيوب الأنفية، وارتفاع ضغط الدم.
  • ألم الأسنان.
  • العديد من أمراض العيون.

 

أعراض مرتبطة بـ ضعف النظر والصداع

يعتبر الصداع من ابرز أعراض صداع ضعف النظر، إلى جانب ظهور بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • الشعور بآلام في منطقة الجبهة أو على جانبي الرأس.
  • تشوش الرؤية.
  • ظهور هالات أمام العين عند الرؤية.
  • صعوبة الرؤية بشكل ملحوظ.
  • فقدان التركيز عند رؤية أشياء محددة.
  • جفاف العين واحمرارها.
  • الرؤية المزدوجة.
  • الشعور بالدوار عند تركيز الرؤية على هدف محدد.

 

أمراض العين المسببة للصداع

تعتبر العين من أعضاء جسم الإنسان الحساسة، لكونها مليئة بالأعصاب المرتبطة بالمخ بشكل مباشر، بما يعني تأثر الرأس بأي مشكلة تصيب العين، والتي يكون من أبرز أعراضها هو الشعور بالصداع.

ومن أبرز أمراض العيون التي تسبب الصداع ما يلي:

  • التهابات في غشاء مقلة العين.
  • خراج الجفن.
  • ارتفاع ضغط العين، بسبب المياه الزرقاء.
  • التهاب العصب البصري.
  • التهابات الجفون.
  • تعرض العين لأي إصابة مباشرة.
  • ضعف النظر.

 

أنواع الصداع المرتبط بضعف النظر

من أشهر أنواع الصداع المرتبطة بضعف النظر وأمراض العيون الصداع النصفي، وصداع التهاب العصب البصري، وصداع إجهاد العين، وهو ما نتعرف عنه بمزيد من التفاصيل في السطور التالية.

صداع إجهاد العين

من المعروف أن تعرض العين للإجهاد يؤدي إلى الشعور بالصداع، وهو من أكثر الأعراض شيوعًا لإجهاد العين، والذي يتركز عادة على جانبي الرأس.

وتتمثل أعراضه في الشعور بألم في العينين، والرؤية المزدوجة، وفقدان التركيز، والحساسية من الضوء، وتدميع خفيف بالعين.

في حين يكون علاج هذا النوع من الصداع بزوال السبب، أي عند التوقف عن إجهاد العين.

الصداع النصفي

يحدث هذا النوع من الصداع نتيجة توسع الأوعية الدموية الموجودة في فروة الرأس بشكل شديد مما يؤدي إلى الضغط على النهايات العصبية التي تحيط بالأوعية الدموية، وهو ما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة تسمى بالألم العيني.

صداع التهاب العصب البصري

يسبب صداع التهاب العصب البصري الشعور بألم في العين، والخدر، والانخفاض بمستوى الرؤية، وعدم القدرة على تمييز الألوان بشكل جيد.

صداع شبكية العين

ويعرف هذا النوع باسم الشقيقة الشبكية ويكون مرتبط عادة بطول أو قصر النظر أو الأستجماتيزم، وتؤدي هذه الحالة إلى ظهور أضواء خاطفة وبقع سوداء في الحقل البصري للمصاب.

وتتمثل أسباب الإصابة بالشقيقة الشبكية في ارتفاع ضغط الدم  أو التهاب الجيوب الأنفية الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بصداع حول العين، إلى جانب حدوث بعض التغيرات في أعصاب شبكية العين.

فيما تتلخص أعراض صداع شبكية العين في الشعور بآلام شديدة حول العين، والزغللة، وغثيان وقيء، والحساسية من الضوء، ورؤية وماض ضوئي وبقع سوداء، فضلا عن الشعور بصداع قد يستمر لثلاثة أيام متصلة، ويكون أحادي الجانب، وتزداد حدة الشعور بالألم مع الحركة.

بينما يحتاج تشخيص هذا النوع من الصداع إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية، مثل قياس ضغط الدم، وقياس مستوى السكر في الدم، وفحص النظر.

أما علاج الشقيقة الشبكية  فعادة ما يزول بشكل تلقائي بعد الحصول على قدر كاف من الراحة، وقد يتم الاستعانة ببعض الأدوية المسكنة حال استمرار الصداع مثل الأسبرين، وذلك تحت إشراف الطبيب.

 

علاج صداع ضعف النظر

يعتمد علاج صداع ضعف النظر على مراجعة طبيب العيون لفحص الحالة المرضية بشكل دقيق من خلال إجراء فحص العين، وفحص ضغط العين، وكذلك تحديد درجة الرؤية والانحراف، وهو الأمر الذي يمكن الطبيب من تحديد العلاج اللازم، كما هو موضح:

  • قد ينصح الطبيب الشخص المصاب بضعف النظر بارتداء نظارة طبية.
  • كما يمكن أن يخضع المريض لإجراء عملية تصحيح الإبصار بالليزر أو ما يعرف بعملية الليزك.
  • وكذلك قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض أدوية المسكنات للمريض للتخفيف من حدة الصداع.
  • أيضًا يمكن الاستعانة ببعض الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تخفيف آلام الصداع مثل النعناع والينسون والشاي.

 

نصيحة مغربي

 عند ظهور الأعراض المصاحبة للصداع يجب التوجه السريع لطبيب العيون لإجراء الفحص الطبي اللازم  لقياس درجة النظر والانحراف، وضغط العين، من أجل تحديد العلاج المناسب، الذي قد يختلف من حالة لأخرى، مثل ارتداء النظارات الطبية، أو إجراء عملية تصحيح النظر بالليزر.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي