سرطان الجلد والأسباب والأعراض وطرق الوقاية والعلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

المشكلة والعلاج … تعرف على أعراض وأسباب سرطان الجلد

إعرف أكثر
المشكلة والعلاج … تعرف على أعراض وأسباب سرطان الجلد

سرطان الجلد هو أحد أمراض السرطان المختلفة، والذي يصيب في الغالب، مناطق الجلد الأكثر عرضة لأشعة الشمس، وغيرها أيضًا، وينتج عنه نمو خلايا الجلد بشكل غير طبيعي، وبحسب منظمة السرطان الأمريكية، فيعد سرطان الجلد، الأكثر انتشارًا في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب إصابة 40% بهذا المرض، من إجمالي المصابين بأنواع السرطان الأخرى.

وفي الحقيقة، لا يمثل هذا النوع من السرطان، أي خطورة ولا يسبب الوفاة، مثل باقي الأنواع الأخرى، ومن الممكن علاجه، إلا في الحالات التي تصل فيها الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

أسباب الإصابة بسرطان الجلد

تعتبر أشعة الشمس فوق البنفسجية، أحد أهم وأبرز وأشهر مسببات الإصابة بسرطان الجلد، غير أن الأمر لا يتوقف عند ذلك الحد، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى، مثل:

  • التدخين.
  • القروح الجلدية المزمنة.
  • أدوية المناعة مثل السايكلوسبورين.
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي، ويرمز له بالرمز «HPV».
  • الوحمات التي تظهر في الجلد بعد الولادة.
  • تعرض الجلد لبعض الإشعاعات فوق البنفسجية الصناعية.

 

أنواع سرطان الجلد

هناك عدد كبير من أنواع سرطان الجلد، التي تصيب جلد الإنسان، والتي تختلف أعراضه وعلاماته حسب نوع الإصابة، وهي سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان الخلايا الحرشفية، وسرطان الخلايا الصبغية، وأنواع أخرى، نتحدث عنها بمزيد من التفاصيل في السطور التالية.

سرطان الخلايا القاعدية

هذا النوع ناتج عن تعرض مناطق من الجسم لأشعة الشمس، مثل الرقبة والوجه واليدين، ويكون قابل للعلاج ما إذا تم العلاج بشكل صحيح، وتظهر خلايا الجلد المصابة أملس أو بشكل بارز عن مستوى سطح الجلد الطبيعي، مع ظهور الأوعية الدموية.

كما تتعرض هذه الخلايا أيضًا إلى التقشر المصاحب لنزيف، وهو ما دفع البعض للتشخيص الخاطئ على أنها قرحة جلدية.

سرطان الخلايا الحرشفية

يكون هذا النوع على شكل قبة صلبة ذات اللون الأحمر، مغطاة بالقشور، في حين يصيب هذا النوع المناطق الجلدية، المعرضة لأشعة الشمس، مثل اليدين والوجه أيضًا.

سرطان الخلايا الصبغية (الميلانوما)

ويسمى أيضًا باسم الأورام الميلانينة الخبيثة، والذي يصيب الرجال بشكل أكبر، خاصة بمناطق الوجه والجذع، بينما يصيب النساء بشكل أكبر في مناطق أسفل الساقين، ويختلف لونها مابين البني والأسود.

كما أن هناك بعض العلامات لهذا النوع تظهر على الجلد، منها:

  • تغير لون الشامة وحجمها.
  • ظهور آفة لها حواف غير منتظمة.
  • ظهور بقع بنية تكون كبيرة الحجم، ويظهر بداخلها بقع أصغر حجمًا ولونها غامق.
  • كذلك تظهر بعض الآفات الكثيرة ذات اللون الداكن، بمناطق كفي وأصابع القدم واليد، وأيضًا على أسطح الأغشية المخاطية للفم، والأنف، والشرج والمهبل.

سرطان كابوزي

وهو أحد أنواع سرطانات الجلد غير الشائعة، خاصة وأنه ينتج عن إصابة أوعية الجلد الدموية بالسرطان، والتي تظهر في شكل أغشية مخاطية، وبقع بنفسجية، أو حمراء على سطح الجلد.

سرطان خلايا ميركل

أيضًا هو نوع نادر جدًا من أنواع سرطان الجلد، ويصيب الرقبة والوجه، ويظهر على سطح الجلد، أو بصيلات الشعر، في صورة  عقد صلبة.

السرطانة الزهمية

كذلك هو نوع غير شائع الانتشار، من أنواع مرض سرطان الجلد، ويظهر على شكل عقد صلبة، غير مؤلمة، يصيب عادة الغدة الدهنية بالجلد، بما يعني أن مناطق ظهوره تنحصر في أماكن تواجد الغدد الدهنية، مثل جفون العين.

 

هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد

هناك بعض العوامل التي تلعب الدور الرئيسي في الإصابة بسرطان الجلد، والتي تتلخص في الآتي:

  • الأشخاص الذين يتعرضون بشكل مباشر لأشعة الشمس فوق البنفسجية، أو الأشعة الصناعية منها.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض تثبيط الجهاز المناعي، مثل مرضى الإيدز.
  • الأشخاص الذين يتعرضون للإشعاعات المؤينة، أو المواد الكيميائية.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي مع سرطان الجلد.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بالمرض.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين لديهم وحمات وشامات كثيرة العدد وكبيرة الحجم بالجسم.
  • أصحاب البشرة الشقراء، التي تمتاز بانتشار النمش.
  • أصحاب البشرة التي تعاني من حساسية أشعة الشمس.

 

الوقاية من سرطان الجلد

تتمثل أهمية الوقاية، في تقليل مخاطر الإصابة بمرض سرطان الجلد، من خلال اتباع بعض الطرق الوقائية لتفادي مسببات المرض، منها:

  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، (من العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا)، أو الإشعاعات فوق البنفسجية الصناعية.
  • وضع واق شمسي بشكل يومي تحت إشراف الطبيب

 

طرق علاج سرطان الجلد

تعتمد طرق علاج سرطان الجلد، على نوع ومكان وحجم المرض، كما هو موضح:

التجميد

ويقوم هنا الطبيب بعملية تجميد للمرض باستخدام النيتروجين السائل، بهدف تدمير الخلايا السرطانية.

التدخل الجراحي

وتعتبر أفضل الطرق وأكثرها انتشارًا والتي تستخدم للقضاء على سرطان الجلد بمختلف أنواعه.

العلاج بأشعة الليزر

ويلجأ الطبيب لاستخدام أشعة الليزر في حالة سرطان الجلد السطحي، ولم يسبب أي عمق في جسم الإنسان.

العلاج بجراحة موس

تعتمد هذه الجراحة، على قيام الطبيب بإزالة خلايا السرطان، باستخدام جراحة موس، الطبقة تلو الأخرى، خاصة وأن هذه الطريقة تستخدم في حالات سرطان الخلايا القاعدية والحرشفية، في حين يقوم الطبيب أيضًا بوضع كل طبقة تحت المجهر، للتخلص من كافة الخلايا الخبيثة.

العلاج بالكشط والتجفيف الكهربي

وتشمل هذه الطريقة، استخدام إبرة كهربائية، تتلخص وظيفتها بعد عملية كشط الخلايا السرطانية، في تدمير كل ما تبقى من هذه الخلايا، وتعد هذه الطريقة هي الأفضل في حالات سرطان الخلايا القاعدية.

العلاج الإشعاعي

يلجأ الطبيب عادة للعلاج الإشعاعي، إذا كانت الجراحة لا تناسب حالة المريض، وفقًا لنوع وحجم ومكان وعمق سرطان الجلد.

العلاج الكيميائي

ويستعمل هذا النوع في حالة انتشار سرطان الجلد بأنحاء عديدة بالجسم، ويركز العلاج الكيميائي، على تناول جرعات مركزة من العقاقير الطبية، بهدف قتل وتدمير الخلايا السرطانية الموجودة في الجلد.

العلاج الضوئي

يركز العلاج الضوئي، على التخلص من الخلايا السرطانية بالجلد، وقتلها تمامًا، باستخدام ضوء الليزر، الذي يساهم يمنح الخلايا السرطانية الحساسية من الضوء، قبل أن تقوم الأدوية بقتلها.

العلاج البيولوجي

يهدف هذا النوع من العلاج إلى تعزيز وتحفيز وتحسين قدرة الجهاز المناعي، لمقاومة الخلايا السرطانية، عن طريق استخدام بعض الأدوية، مثل مضادات الفيروسات.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي