سحب عصب الاسنان .. كل ما تريد أن تعرفه عن هذه العملية الطبية للقضاء على التهاب العصب

Magrabi Hospitals

التفاصيل الكاملة حول عملية سحب عصب الاسنان

أسنان
التفاصيل الكاملة حول عملية سحب عصب الاسنان

عصب الأسنان

يعتبر عصب الأسنان هو الجزء الحي من الأسنان، والذي يقع داخل تجويف السن بالتحديد، ويتمحور دور هذا العصب حول نقل الإحساس بكافة المؤثرات الخارجية، والتي تتم حول السن إلى المراكز الموجودة في الدماغ والخاصة بالإحساس، وتترجم فيما بعد بشعور المريض بالألم.

يتعين على كل شخص أن يبذل العناية الفائقة بأسنانه، ويقوم في سبيل ذلك بكافة الأمور التي من شأنها المحافظة على صحة الأسنان والفم بوجه كامل، وذلك من أجل تفادي الإصابة بمشكلات الأسنان الشائعة مثل التهابات اللثة والتسوس

ولكي يتم ذلك لابد من متابعة الطبيب بشكل دوري من أجل تجنب تفاقم المشكلات والإسراع في حلها، قبل أن تؤدي إلى أضرار بالغة، ومن بين المشكلات التي يمكن أن يواجهها الكثير من الأشخاص هو تعرض عصب السن إلى الالتهاب، ومن ثم شعور المريض بآلام بالغة لا يقدر على تحملها، وفي هذا الصدد يجب خضوعه لعملية سحب عصب الاسنان، لذا فإننا سوف نوضح من خلال هذا المقال إلى كافة التفاصيل الخاصة بتلك العملية من خلال السطور التالية.

نبذة عن عصب السن:

سن الإنسان يتكون من مجموعة من الخلايا المختلفة، حيث أنه من الخارج مغطى بطبقة المينا وهي الجزء الصلب في السن، والذي يمتاز بأنه مقاوم للتسوس، وبعدها طبقة العاج، ويليها طبقة تشتمل على عدد من الأعصاب والأوعية الدموية والقنوات اللمفاوية، وتوفر تلك الطبقات للسن التغذية المناسبة له ويطلق عليها اللب، ويعرف عصب السن في طب الأسنان بأنه الجزء الحي المتواجد في السن

والمسئول بدوره عن الشعور والإحساس في السن وعند تذوق الطعام أيضا، لذا بالمحافظة عليه من الأمور التي ينبغي على كل شخص القيام بها لتفادي التعرض لمشكلات قد تتسبب في سحب عصب الاسنان وإزالته بالكامل، وتطلق على هذه العملية علم المعالجة اللبية التي تتم في إطار “إنقاذ ما يمكن إنقاذه”، بمعنى أنه يتم سحب عصب السن من أجل المحافظة على السن ذو العصب الملتهب، تفاديا لخلعه ومنحه عمر أكبر للتواجد في فم المريض، من أجل إتمام عملية مضغ الطعام على النحو الجيد، وبالتالي مساعدة الجهاز الهضمي على أداء دوره بشكل طبيعي.

أعراض التهاب عصب السن:

  1. ملاحظة وجود ورم شديد وملحوظ حول السن.
  2. مشاهدة تحول لون الأسنان الطبيعي إلى اللون الداكن خاصة من الجزء الداخلي للسن.
  3. الشعور بآلام بالغة الشدة وبشكل خاص عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة.

أسباب الخضوع لعملية سحب عصب الاسنان:

عندما تصاب الأسنان بالتسوس بسبب تراكم بقايا الطعام، وبفعل البكتيريا فإن هذا التسوس يصل بدوره إلى قناة العصب، ومن ثم الشعور بآلام شديدة تفوق التحمل، وتصبح الطريقة الوحيدة والمثلى للتخلص من تلك الآلام، والتمكن من ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي، وهي الخضوع لعملية سحب عصب الاسنان، وقيام الطبيب بدلا عنه بملئ القناة بمادة معينة، ويتم وضعها بهدف توفير الحياة للسن الذي تعرض عصب السن للسحب، ولذا فإن أطباء الأسنان يؤكدون بأن عملية سحب عصب السنن، تحدث عندما يصل تسوس السن إلى مرحلة متقدمة ويصل إلى العمق، ومن الممكن أن يتم بسبب تلف العصب تماما، وينتج عنه الإصابة بالخراريج التي تحدث بسبب تكون البكتيريا، والتي قد تصل إلى باقي الأسنان حتى تصاب بالتلف.

انواع عملية سحب عصب الاسنان:

1- قد يكون العصب مصابا بالتعفن بفعل السموم المتكونة من الجراثيم، ففي هذه الحالة يكون قد وصل العصب إلى مرحلة التحلل ولا يوجد ما يستدعي استخدام مادة مخدرة للقيام بعملية السحب، ولكنه يحتاج إلى مجموعة من الجلسات، وليس جلسة واحدة من أجل تطهير القناة السنية بالكامل من الجراثيم منعا لانتقال العدوى إلى باقي الأسنان، والدخول في مشكلات يكون الجميع في غنى عنها.

2- وقد تكون مشكلة العصب في بدايتها ولم يصل إلى حالة التعفن، وفي هذه الحالة يتوجب المعالجة باستخدام مخدر، لأن العصب حينئذ غير متحلل ومازال يقوم بدوره في نقل الشعور والاحساس إلى مراكز الإحساس في الدماغ، ولكن تحتاج العملية في هذه الحالة إلى جلسة واحدة للمعالجة.

كيفية إجراء عملية سحب عصب الاسنان:

وتتم عملية سحب عصب الاسنان التالف من خلال مجموعة من الخطوات يقوم بها الطبيب، وكما ذكرنا في جلسة واحدة أو مجموعة جلسات وفقا للحالة التي يكون عليها عصب سن المريض، وفيما يلي خطوات سحب عصب السن التالف.

1- يقوم الطبيب بوضع المخدر الموضعي.

2- يستخدم الأداة الخاصة لعمل فتحة داخل تاج السن.

3- يأخذ الطبيب القياسات الخاصة بطول قناة العصب الماثل للمعالجة.

4- يعمل على إزالة اللب التالف.

5- يقوم بتنظيف القنوات تماما بطريقته الخاصة مع إزالة كل الأجزاء التالفة والتأكد من ذلك، مع توسعة القنوات.

6- يقوم الطبيب بوضع الحشو المؤقت والذي يناسب القنوات التي تم فتحها، وبعدها يقوم بإغلاقها.

7- يخضع المريض لجلسة علاجية بعد بضع أيام، ويتم فيها التخلص من الحشو المؤقت، والقيام بوضع الحشو الدائم بدلا عنه، وذلك بعد أن يتأكد الطبيب بعدم شعور المريض بأي ألم.

8- وفي مرحلة نهائية يقوم الطبيب بوضع تاج من الخزف أو الزركون للسن المعالج، وذلك من أجل حمايته من التكسر.

ملحوظة: وتجدر الإشارة إلى أنه بعد أن يخضع المريض، لكل جلسة يصف له الطبيب بعض الأدوية التي تساهم في العلاج، والتأكد من عدم شعوره بالألم، وبعد أن تتم عملية التنظيف من الممكن أن يصاب المريض بشعور بالآلام التي تتم بسبب إدخال الإبر في قنوات العصب المراد حرقها، ومع تكرار الجلسات يتم التخلص من تلك الآلام بشكل تدريجي إلى أن يتلاشى تماما، وهناك حالات معينة تتعرض إلى تغير في لون السن المسحوب منه العصب، وبمرور الوقت قد يتحول إلى اللون الداكن الذي قد يصل إلى حد اللون الأسود، وفي تلك الحالة يحتاج المريض إلى استخدام تلبيسة مناسبة للسن.

مضاعفات التعرض لعملية سحب عصب الاسنان:

وبعد أن يخضع المريض إلى عملية سحب عصب الأسنان بالطريقة السابقة، فإنه من الممكن أن تحدث أعراض جانبية ليس شائعة، ولكنها نادرة الحدوث تتم في نطاق ضيق، ومن الممكن أن يصاب المريض بآلام بعد أن يزول مفعول المخدر الموضعي، وقد تستمر هذه الآلام لمدة 4 أيام، وفي هذه الحالة يصف الطبيب بعض الأدوية التي تخفف من حدة هذه الآلام لحين زوالها، ومن الممكن أن يترك سحب عصب الاسنان جرح داخل الجذر الخاص بالسن، ويحتاج في هذه الحالة من 3 إلى 7 أيام إلى أن يتماثل للشفاء، وينصح أطباء الأسنان عند التعرض لهذه المشكلة ان لا يستخدم المريض هذا السن في المضغ نهائيا، وذلك من أجل تجنب الإصابة بالتهابات داخل أربطة السن.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي