متى تحتاج لإجراء زراعة القرنية بالليزر | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كيف تتم زراعة القرنية بالليزر

عيون
كيف تتم زراعة القرنية بالليزر

زراعة القرنية بالليزر هو عملية إزالة القرنية التالفة بالكامل أو جزء منها واستبدالها بنسيج متبرع سليم، غالبًا ما يشار إلى عملية زرع القرنية باسم رأب القرنية أو زراعة القرنية، وأكثر الحالات المرضية التي تستدعي زرع القرنية هي حالة تسمى القرنية المخروطية، والتي تتسبب في تغيير شكل القرنية.

 

ما هي القرنية وماذا تفعل؟

القرنية هي الطبقة الخارجية الشفافة في مقدمة مقلة العين، وتعتبر القرنية نافذة للعين، يمكن رؤية القزحية الملونة والبؤبؤ (النقطة السوداء في وسط القزحية) من خلال القرنية.

وتساعد القرنية على تركيز أشعة الضوء على شبكية العين (الطبقة الحساسة للضوء في مؤخرة العين)،  ثم تنتقل هذه الصورة إلى الدماغ، عندما تصبح القرنية تالفة، يمكن أن تصبح أقل شفافية أو يمكن أن يتغير شكلها، ويمكن أن يمنع هذا الضوء من الوصول إلى شبكية العين ويسبب تشويه الصورة المنقولة إلى الدماغ أو عدم وضوحها.

 

أسباب الحاجة لزراعة القرنية

 

  • القرنية المخروطية

 

القرنية المخروطية هي حالة تؤدي إلى إضعاف القرنية وتصبح أرق ويتغير شكلها، تصيب ما بين 1 في 3000 إلى 1 من كل 10000 شخص، والسبب الدقيق للحالة غير معروف، قد يكون هناك رابط جيني، وهو أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بحالات حساسية متعددة مثل الإكزيما والربو.

لا تظهر عادةً القرنية المخروطية حتى سن المراهقة المبكرة، ولكن يمكن أن تحدث في وقت أبكر من حين لآخر، والعديد من حالات القرنية المخروطية الخفيفة ويمكن تحسينها باستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات، ولكن في بعض المرضى يمكن أن يتطور إلى النقطة التي تكون فيها عملية زرع القرنية ضرورية.

 

 

  • الظروف التنكسية

 

قد تؤثر بعض الحالات على العينين وتتسبب في تطور المشاكل بمرور الوقت حيث يبدأ عمل الخلايا المبطنة للقرنية الداخلية (البطانة) في التدهور، يحدث هذا بشكل أسرع مع تقدمك في السن، عندما تضعف الخلايا، بدلًا من التخلص من السوائل الزائدة، فإنها تسمح لها بالتراكم، مما يؤدي إلى رؤية ضبابية.

 

وهناك أسباب أخرى يمكن أن تجعل الشخص بحاجة إلى زراعة القرنية ومنها:

 

  • حدوث ثقب صغير في القرنية نتيجة التلف (المعروف باسم انثقاب القرنية).
  • عدوى القرنية التي لا تستجيب للمضادات الحيوية وتستمر في العودة.
  • القرنية متندبة بسبب عدوى أو التعرض بالإصابة.

 

كيف تتم عملية زراعة القرنية بالليزر

يعتمد نوع عملية زرع القرنية على حجم الضرر من القرنية أو مقدار القرنية التي تحتاج إلى استبدال، وتشمل الخيارات العلاجية لزراعة القرنية ما يلي:

 

  • رأب القرنية المخترق (PK) يحتاج إلى  زرع كامل السماكة.
  • رأب القرنية الصفيحي الأمامي العميق (DALK) يحتاج إلى  استبدال أو إعادة تشكيل الطبقات الخارجية والمتوسطة (الأمامية) من القرنية.
  • رأب القرنية البطاني (EK)  يحتاج إلى استبدال الطبقات العميقة (الخلفية) للقرنية.

 

يعتبر زراعة القرنية باستخدام الليزر الفيمتو ثانية من التقنيات الحديثة والناجحة بشكل كبير والتي أصبحت تغني عن التخدير الكامل والجراحة المؤلمة والنتائج طويلة الأمد، وتعتمد زراعة القرنية بالليزر على استبدال الطبقات المصابة والتالفة وترك الطبقات السليمة كما هي دون ملامستها.

 

وذلك على عكس طريقة الزراعة التقليدية التي كانت تعتمد على إزالة جميع طبقات القرنية واستبدالها بقرنية شخص متوفي، ولكن تقنية الليزر ليست مناسبة لكل من يحتاج إلى زراعة القرنية ويمكن أن تستغرق وقتًا أطول، ولكن غالبًا ما يكون لها وقت شفاء أسرع وخطر أقل للمضاعفات، ولا يتم استخدام الغرز نهائيًا أثناء إجراء الليزر في زراعة القرنية بدلاً من ذلك، يتم تثبيت طبقات القرنية الجديدة في مكانها باستخدام فقاعة هواء مؤقتة.

 

ماذا بعد زراعة القرنية بالليزر

يستغرق الأمر حوالي شهر كحد أقصى، ويبدأ الشخص بالشعور بتحسن واضح في البصر والرؤية، وتتميز تقنية الفيمتو ليزك بأن فترة التعافي الخاصة بها أسرع من الطرق التقليدية والقديمة، ولكن من المهم أن تعتني بالعين جيدًا لتحسين فرصك في الشفاء الجيد، هذا يعني عدم فرك عينك وتجنب الأنشطة مثل الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي والسباحة حتى يتم إخبارك بأنها آمنة.

قد تتم تغطية العين بعد زراعة القرنية بضمادة عين أو درع بلاستيكي يتم إزالته في اليوم التالي للعملية، عندما يتم إزالته، قد تجد أن بصرك غير واضح، هذا أمر طبيعي، يجب ألا يكون هناك ألم شديد بعد العملية، ولكن قد يكون هناك بعض التورم وعدم الراحة.

 

مخاطر زراعة القرنية بالليزر

قد تحدث بعض المضاعفات عند زراعة القرنية بالليزر والتي تؤكد أن هناك رفض للجسم للقرنية المزروعة والتي منها:

 

  • عين حمراء.
  • الحساسية للضوء (رهاب الضوء).
  • مشاكل في الرؤية خاصة الرؤية الضبابية أو الضبابية.
  • ألم في العين.

 

أما المضاعفات التي يمكن أن يتعرض لها المريض بعد إجراء زراعة القرنية منها:

 

  • الإصابة باللابؤرية حيث لا يكون شكل القرنية منحنيًا تمامًا.
  • الجلوكوما  حيث يتراكم الضغط في العين نتيجة احتباس السوائل.
  • التهاب القزحية  التهاب الطبقة الوسطى من العين.
  • انفصال الشبكية، حيث تبدأ البطانة الرقيقة الموجودة في مؤخرة عينك والتي تسمى شبكية العين بالانسحاب من الأوعية الدموية التي تزودها بالأكسجين والمواد المغذية.
  • عودة مرض العين الأصلي (مثل القرنية المخروطية).
  • الإصابة بعدوى داخلية نتيجة الجروح الجراحية.
  • تورم القرنية.

“ما هي المضاعفات التى يمكن أن تحدث نتيجة زراعة القرنية ؟”

كيف يمكن رعاية العين بعد زراعة القرنية

بمجرد عودتك إلى المنزل بعد الإجراء، ستحتاج إلى العناية الجيدة بعينك، وتتضمن هذه العناية بعض النقاط المهمة والتي منها:

 

  • لا تفرك عينيك.
  • خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة، تجنب التمارين الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة.
  • إذا كانت لديك وظيفة لا تنطوي على إجهاد بدني، فيمكنك العودة إلى العمل بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الجراحة.
  • تجنب الأماكن المليئة بالدخان أو المتربة لأن ذلك قد يهيج عينيك.
  • إذا كانت عينك حساسة للضوء، فإن ارتداء النظارات الشمسية يمكن أن يساعدك.
  • تجنب الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي والسباحة حتى تحصل على نصيحة جيدة.
  • الاستحمام كالمعتاد، ولكن احرص على عدم دخول الماء في عينك لمدة شهر على الأقل.
  • لا تقود السيارة حتى يخبرك الطبيب أن ذلك ممكنًا.
  • عادةً ما يتم إعطاؤك رقعة لارتدائها ليلاً في الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة للمساعدة في حماية عينك.
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل الخاصة بالعين.
  • يجب عليك استخدام قطرات العين الستيرويدية أو المضادات الحيوية يوميًا، فتقلل القطرات من التورم والالتهاب وتساعد على منع العدوى والرفض.

 

نصيحة مغربي

زراعة القرنية يجب أن تتم بشكل دقيق ولذلك من الضروري اختيار الطبيب الجيد بجانب الاعتناء بالعين بعد الجراحة حتى تستمر نتائج الرؤية الجيدة لفترة طويلة من الزمن.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي