خراج الاسنان .. الأسباب والأعراض .. والتشخيص والعلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

التشخيص والعلاج … تعرف على أسباب وأعراض خراج الأسنان

أسنان إعرف أكثر
التشخيص والعلاج … تعرف على أسباب وأعراض خراج الأسنان

خراج الاسنان هو إحدى المشاكل الصحية التي تواجه الأسنان، وتسمى أيضًا هذه المشكلة بـ «دمل اللثة»، وهو عبارة عن تجمع المادة الصفراء، الناتجة من عدوى بكتيرية بالأسنان، تتكون عادة ما بين اللثة والأسنان، أو جذور الأسنان.

 

أنواع خراج الأسنان

ينقسم خراج الأسنان، إلى العديد من الأنواع، وذلك بحسب موقع الإصابة، ولكن هناك أكثر 3 أنواع شيوعًا، وهي:

  • الخراج المحيطي: الخراج الذي يتكون في نهاية جذر السن.
  • خراج جذور الاسنان: يتواجد على اللثة بالقرب من جذر السن، والذي من المتوقع أن يتمدد وينتشر حتى يصل إلى الأنسجة والعظام المحيطة به.
  • خراج اللثة: بينما يتكون هذا النوع من خراج الأسنان، على منطقة اللثة.

 

أسباب خراج الاسنان

كما ذكرنا فإن خراج الأسنان يتكون نتيجة البكتيريا الموجودة بالفم، وذلك عن طريق عدد من الأسباب نذكر منها:

  • تسوس الأسنان الواصل حتى جذور السن.
  • التهاب اللثة الشديد.
  • تعرض السن للكسر.
  • بعض العلاجات السنية، مثل الحشوات العميقة والقريبة من لب الأسنان.
  • تعرض الأسنان لضربات قوية.

 

أعراض خراج الأسنان

تظهر عدد من الأعراض التي تصاحب خراج الأسنان، منها:

  • صعوبة البلع.
  • الحساسية من تناول المشروبات الباردة والساخنة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • آلام حادة في الأسنان، وقد تمتد للأذن والرقبة.
  • تغير طعم الطعام، ويميل للمرارة.
  • انتفاخ الغدد اللمفاوية الموجودة بالرقبة.
  • تورم الوجه.
  • رائحة الفم تتحول للرائحة الكريهة.
  • آلام شديدة عند مضغ الطعام.
  • الشعور بحالة من التعب العام.

 

مضاعفات خراج الأسنان

تعتبر مشكلة خراج الأسنان من المشكلات التي تتطلب التدخل العلاجي السريع، لتجنب حدوث أي مضاعفات.

ومن أبرز المضاعفات ما يلي:

  • فقدان الأسنان.
  • إصابة الدم بالجراثيم.
  • احتمالية وصول الالتهاب إلى الأنسجة المحيطة بالخراج.
  • امتداد الالتهاب لعظام الفك.
  • انتشار الالتهاب للدماغ، وهو ما ينتج عنه تكون خراجًا بأنسجة المخ.

 

متى يمكن مراجعة الطبيب؟

بلا شك إن مراجعة طبيب الأسنان من الأمور الضرورية التي تقيك شر العديد من مشاكل الأسنان حتى وإن لم تظهر عليك أي أعراض خطيرة أو مؤلمة، ولكن في حالات قد تظهر بعض الأعراض أو العلامات التي تشير إلى وجود خراج في الأسنان أو اللثة.

 

ومن هذه العلامات والأعراض ما يلي:

 

  • الحمى.
  • ظهور ورم في الوجه.
  • الشعور ببعض المشكلات في التنفس.
  • تورم داخل الفم.

 

علاج خراج اللثة

خراج اللثة، أو ما يعرف أيضًا باسم دمل اللثة، والذي يحدث نتيجة الإصابة بعدوى تصيب جذور الأسنان، الناتج عن الإصابة بتسوس الأسنان الشديد، أو نتيجة الإصابة بالتهاب شديد في اللثة، الأمر الذي يسبب الشعور بآلام شديدة، مع ارتفاع في درجات حرارة الجسم، إلى جانب تغير لون اللثة للون الأحمر القاني، وكذلك تورم وانتفاخ الفك.

 

ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج مشكلة خراج اللثة، نذكر من هذه الطرق ما يلي:

 

 العلاج الطبي

 

  • يعتمد طبيب الأسنان في علاج حالات خراج اللثة على منح المريض المضادات الحيوية التي تعمل على القضاء على مسببات الخراج الميكروبية، إلى جانب إزالة الخراج من الفم.
  • إجراء عملية جراحية لإزالة الخلايا والأنسجة المحيطة بالجذر، المصابة والمسببة للخراج، ولكن يجب الانتباه إلى أن هذه العملية تتم بعد الشفاء التام من الخراج، حيث يضع الطبيب بعد العملية قطعة تاجية على سطح الجزء العلوي من الأسنان.
  • إجراء قطع للأنسجة الموجودة عند الخراج، والتي تكون عادة متورمة، وذلك بهدف إتاحة خروج الصديد من داخل الخراج.
  • علاج خراج اللثة بواسطة أشعة الليزر منخفضة القوة.

 

العلاج المنزلي

  • استخدام كوب كامل من المحلول الدافئ المكون من ملح وماء دافئ، في عملية المضمضة على أن يتم التخلص من ماء المضمضة بشكلٍ آمن.
  • استخدام زيت القرنفل، ومسح الخراج بواسطة قطعة من القطن، كونه من المواد الطبيعية الفعالة التي تحتوي على المواد المطهرة للفم والأسنان.
  • استخدام الشاي في تخفيف حدة التهابات وآلام الخراج.
  • استخدام خل التفاح، عن طريق المضمضة به لمدة ثلاث دقائق، على أن يتم غسل الفم بالمياه الدافئة، ومن الأفضل تكرار هذه الخطوة عدة مرات كل يوم.

 

إجراءات لتخفيف أعراض خراج الاسنان

عند ظهور أعراض خراج الأسنان، يتطلب الأمر مراجعة طبيب الأسنان، لتلقي العلاج اللازم، ولكن يمكن للمريض أن يتبع بعض الإجراءات المنزلية قبل مراجعة الطبيب بهدف التخفيف من حدة أعراض المرض، وليس علاجًا له، ولا يمكن الاعتماد عليها على الإطلاق.

ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • عدم تناول المشروبات الساخنة أو الباردة، في ظل حساسية الأسنان ضدهما.
  • الحرص على الجلوس بالأماكن معتدلة الحرارة، وتجنب التعرض للحرارة العالية، أو المنخفضة.
  • استخدام بعض المنتجات النباتية أو العشبية لتخفيف حدة الألم، مثل زيت القرنفل، وزيت النعناع، وزيت شجرة الشاي.
  • الاسترخاء والاستلقاء في وضع الجلوس، وليس الوضع الأفقي، لتخفيف حدة الألم.
  • المضمضة بمحلول الماء الملحي.
  • وضع كمادات باردة أو ثلجية على المنطقة المصابة من الخارج لتخفيف الألم.

 

هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة بخراج الأسنان

هناك بعض الفئات والأشخاص الذين يكونون عرضة للإصابة بخراج الأسنان، وهم:

  • الأشخاص الذين يتجاهلون نظافة الأسنان والفم.
  • الأشخاص الذين يخضعون لحمية غذائية غنية بالسكريات.
  • الأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم، نتيجة تناول بعض الأدوية.

 

تشخيص خراج الأسنان

يقوم طبيب الأسنان بتشخيص خراج الأسنان، بالفحص النظري أولا، ثم يقوم بالإجراءات التالية:

  • فحص الأسنان

    وذلك من خلال قيام الطبيب بالنقر على الأسنان المصابة للتأكد من مدى حساسيتها.

  • الأشعة السينية

    يلجأ الطبيب لإجراء الأشعة السينية، لتحديد المناطق المصابة بالعدوى.

  • فحص التصوير المقطعي المحوسب

    يلجأ الطبيب لاستخدام هذا النوع من الفحص في حالة ما إذا كانت العدوى قد انتشرت بمناطق داخل الرقبة.

 

علاج خراج الأسنان

تتمثل مشكلة خراج الاسنان، في الالتهاب الذي يسببه، لذا فيحرص طبيب الأسنان على التخلص من الالتهابات، عن طريق فتح اللثة لتصريف السائل الأصفر الذي يحتويه الخراج من خلال الخطوات التالية:

  • يحرص الطبيب أولًا على إجراء الفحص السريري للمريض من خلال التعرف على مكان الخراج وأعراضه.
  • يبدأ الطبيب بعد ذلك بإجراء شق صغير جدًا بمنطقة الانتفاخ التي تحتوي على سائل الخراج، ومن ثم تصريف المادة الصفراء.
  • وبعد الانتهاء من تصريف المادة الصفراء يجري الطبيب عملية غسل للمنطقة المصابة بمحلول ملحي.
  • في حالة كان الخراج قد وصل إلى لب الأسنان، يقوم الطبيب بمعالجته، من خلال إزالة الأنسجة المصابة، قبل أن يقوم بإغلاق القنوات الجذرية.
  • أما في بعض الحالات التي يصعب الحفاظ فيها على السن، يلجأ الطبيب إلى خلع السن المصاب، من أجل التخلص من ما تبقى من المادة الصفراء.
  • كما يلجأ الطبيب أيضًا إلى استخدام المضادات الحيوية، في حالة ما إذا كان الالتهاب قد امتد لمناطق الفك.
  • في حالة إذا كان خراج الاسنان مصاحب لارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان، أو ضيق التنفس فيقوم الطبيب بوضع المرض في غرفة الطوارئ لتلقي العلاج اللازم.
  • أما في حالة إصابة الأطفال من ذوي الأسنان اللبنية، بخراج الأسنان، فيلجأ الطبيب إلى خلع السن المصاب للتخلص من الالتهاب.

 

نصيحة مغربي

للوقاية من الإصابة بخراج الأسنان، يجب العلم أولًا أن تسوس الأسنان وعدم الاهتمام بنظافتها هو أحد أكبر المسببات للإصابة بالخراج.

ويجب الحرص على إتباع النصائح التالية لتجنب الإصابة بهذه المشكلة المؤلمة:

  • الحرص على تنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، باستخدام الفرشاة والمعجون.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • الحرص على استخدام خيط الأسنان، لتنظيف ما بين الأسنان، أو الأماكن التي يصعب وصول الفرشاة إليها.
  • تجنب استخدام فرشاة الأسنان أكثر من 4 أشهر على الأكثر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • تجنب تناول المواد السكرية.
  • الحرص على زيارة طبيب الأسنان مرتين في العام، للكشف الدوري على صحة الأسنان، ومعالجة التسوسات السنية فور ظهورها.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي