حول العين وماهي الأسباب والتشخيص وطرق العلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

ما هو حول العين وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه؟

عيون إعرف أكثر
ما هو حول العين وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه؟

حول العين، أو انحراف العين، هو عبارة عن حالة مرضية تصيب العينين، بحيث لا تكون العينين على استقامة واحدة، والتي تحدث نتيجة اختلاف في حركة بؤبؤ إحدى العينين، عن حركة بؤبؤ العين الأخرى.

 

أنواع الحول 

الحول الخلقي

ويظهر هذا النوع مع الأطفال الرضع في الأشهر الأولى من أعمارهم، ويختفي بشكل طبيعي دون أي تدخل طبي.

الحول التكيفي

ويحدث هذا النوع بسبب الإصابة بالعيوب الإنكسارية مثل طول النظر.

الحول الشللي

بينما يحدث هذا النوع من الحول بسبب إصابة أحد أعصاب العين المسئولة عن حركتها بالضعف او بالشلل.

 

أسباب حول العين

مما سبق نستطيع أن نؤكد أنه لا يوجد حتى الآن سبب أساسي للإصابة بحول العين، فيختلف سبب الإصابة بالحول حسب نوعه، وفيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى حول العين:

  • طول أو قصر النظر الشديد.
  • وجود مشاكل في شبكية العين.
  • الإصابة بمرض الساد الأزرق ( الجلوكوما)
  • إصابة بالعصب البصري.
  • الإصابة بأحد أنواع أورام الدماغ.
  • التعرض لإصابة قوية في الرأس أو العين.
  • انحناء في قرنية العين أو العدسة.
  • أسباب وعوامل وراثية.
  • تكون مياه بيضاء على العين.
  • إجراء عملية في العين.

 

أعراض حول العين

تظهر أعراض انحراف العين بشكل واضح للجميع، وهي:

  • انحراف بؤبؤ العينين في اتجاه عكس الآخر.
  • صعوبة تركيز النظر في اتجاه ثابت.
  • تعرض العين للكسل.
  • صعوبة النظر إلى أشعة الشمس.

 

علاج حول العين

 يعتمد طبيب العيون عند معالجة مشكلة الحول، على طريقتين، إما استخدام العلاج البصري، أو العمليات الجراحية، أو كلاهما.

فالعلاج البصري يعتمد على النظارات الطبية، والعمليات الجراحية تستهدف عضلات العيون، في حين يلجأ البعض لاستخدام البوتوكس كحل مؤقت لعلاج الحول.

وفيما يلي شرح لكل طريقة علاجية:

 النظارات الطبية

يلجأ الطبيب إلى النظارات الطبية لعلاج مشكلة الحول، الناتج عن مشكلة كسل العين، كما هو الحال في الحول التكيفي، وذلك بهدف تصحيح انكسارات الضوء الخاطئة.

كما يستخدم الطبيب قطرة تعمل على تشويش الرؤية في عين المريض السليمة بغرض نقل تركيز مستوى الرؤية على العين المصابة بالحول، من أجل زيادة نشاطها.

العمليات الجراحية

قد يلجا الطبيب إلى العمليات الجراحية، إذا كان الحول ناتج عن وجود مياه بيضاء في أحد العينين أو كلاهما، أو في حالة الحول الشللي.

ويجري الطبيب عملية الساد للتخلص من هذه المياه، ومن ثم إعادة اتجاه حركة العينين بالشكل الصحيح، بينما يقوم بعملية شد أو إرخاء عضلات العين في حالة الحول الشللي.

البوتوكس

وهي عبارة عن حقن يتم حقن عضلات العين السليمة بالبوتكس، بهدف إضعاف قدرتها على الرؤية، وبالتالي نقل تركيز الرؤية على العين المصابة، بهدف تنشيطها.

علمًا بأن مادة البوتوكس،تعد حلا مؤقتا لهذه المشكلة، خاصة وأن تأثيرها لا يدوم أكثر من 3 أشهر.

 

حول العين عند الكبار

يتعرض الأشخاص البالغون للإصابة بحول العين، كأحد أحد الأعراض التي تنتج عن بعض المشكلات الطبية الصحية الأخرى، خاصة في الحالات التي تصاحبها أعراض مثل الرؤية المزدوجة، وتشوشها، وصعوبة القراءة، ومن هذه الأسباب:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأورام الدماغ.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بالصدمات القوية في الرأس أو العين.
  • الإصابة بالوهن العضلي.
  • إجراء الجراحات في العين، مثل جراحة الشبكية، نتيجة تضرر عضلات العين.

علاج الحول عند الكبار

يعتمد الطبيب في علاج مشكلة الحول عند الكبار إلى:

  • عمل تمارين لعضلات العين.
  • النظارات الطبية.
  • العملية الجراحية.

 

أهمية العملية الجراحية لعلاج الحول

يلجأ الطبيب لإجراء عملية جراحية باستخدام التخدير الموضعي في العين للقضاء على مشكلة الحول، في ظل أهميتها المتمثلة في الآتي:

  • القضاء نهائيًا على مشكلة الحول.
  • القضاء على مشكلة الرؤية المزدوجة.
  • التخلص من إجهاد العين.
  • إعادة تجانس العينين معًا.

 

الآثار الجانبية لجراحة علاج الحول

تظهر بعض الأعراض الجانبية، بشكل نادر جدًا عقب خضوع المريض لعملية جراحية لعلاج مشكلة الحول، شأنها شأن باقي العمليات الجراحية الأخرى، ومنها:

  • إصابة العين بالالتهابات.
  • انتقال عدوى للعين.
  • احمرار العين وإصابتها بالتهيج.
  • ضعف مستوى الرؤية بشكل مؤقت.
  • انفصال الشبكية.
  • الشعور بصداع لعدة أيام.
  • ظهور ندوب الجراحة فوق الجفن، وهي حالة نادرة الحدوث.
  • النزيف.
  • فقدان البصر، وهي الحالة التي نادرًا ما تحدث.

 

الحول عند الأطفال

في أغلب الأحيان تولد الأطفال الرضع، بحالات تبدو أنها حول في العينين، والتي تختلف من طفل لآخر، خاصة وأن هذه الحالة إما أن تكون أمر طبيعيًا ينتهي مع الوقت، أو أن تكون حالة مرضية تحتاج لتدخل طبي.

 الحول الكاذب

يظهر على الأطفال الرضع هذا النوع من الحول، في الأشهر الأولى ويستمر معه لما بعد اكتمال عامه الأول، ولكنه يختفي بشكل تدريجي دون الحاجة إلى العلاج.

ولكن يحدث هذا النوع عادة بسبب عدم اكتمال نمو بنية الوجه والعينين للطفل، مما ينتج عنه وجود تغطية جزء من العين عن طريق طبقات من الجفون، بشكل يظهر الطفل وكأنه مصاب بالحول، قبل أن تختفي هذه الأعراض عند اكتمال نمو بنية الوجه.

وفي حالة عرض الطفل على الطبيب يقوم بتشخيص الحالة عن طريق تسليط ضوء مباشر على عين الطفل، حيث أن حركة العين مع الضوء تعني أن الحول كاذب، أما في حالة حدوث العكس فيكون الطفل مصاب بالحول المرضي الذي يحتاج إلى تدخل علاجي.

الحول المرضي

يظهر كما يظهر الحول الكاذب، ويكون ناتج عن بعض الأسباب مثل كسل إحدى العينين، وهو الأمر الذي يتطلب تدخل علاجي من قبل الطبيب المختص.

 

نصيحة مغربي

تقدم مدونة مغربي مجموعة من النصائح للحفاظ على صحة العيون بشكل عام، لتجنب إصابتها بأي من الأمراض الشائعة، سواء للكبار أو حتى للأطفال.

وتتمثل هذه النصائح في الحفاظ على العيون من التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، من خلال ارتداء النظارات الشمسية، للكبار، وكذلك الحفاظ على نظافة العدسات اللاصقة، والتخلص من مساحيق التجميل.

وكذلك الحفاظ على تناول أطعمة مفيدة لصحة العيون، والحفاظ على نظافتها بشكل دائم، إلى جانب الحرص على زيارة طبيب العيون مرة أو مرتين في العام.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي