جيوب اللثة (أسبابها وأعراضها وطرق علاجها) | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أهم طرق علاج مشكلة جيوب اللثة

أسنان
تعرف على أهم طرق علاج مشكلة جيوب اللثة

جيوب اللثة عبارة عن التهابات تصيب المنطقة المحيطة بالسن, حيث تتجمع البكتيريا والميكروبات على سطح الأسنان وفي جيوب اللثة المحيطة بمنطقة هذا السن وبسبب تكاثر البكتيريا في هذا المكان يقوم جهاز المناعة بمهاجمتها وبالتالي يحدث التهاب جيوب اللثة ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على مزيد من المعلومات حول جيوب اللثة وطرق معالجتها.

 

 

أعراض جيوب اللثة

تظهر أعراض جيوب اللثة لدى بعض الأشخاص بسبب انحسار اللثة حيث يبدو الضرس أطول وتبدأ الجيوب والفجوات بالتكون بين الأسنان ومن العلامات المصاحبة لإصابة جيوب اللثة الأعراض التالية:

  • التهاب اللثة وتورمها.
  • تغير لون اللثة إلى اللون الأحمر الفاتح أو البنفسجي في بعض الحالات.
  • الشعور بألم شديد عند لمس اللثة.
  • انحسار اللثة والذي يجعل شكل الضرس يبدو أطول في الشكل.
  • وجود بعض الفراغات الزائدة بين الأسنان.
  • خروج قيح من بين الأسنان واللثة.
  • حدوث نزيف عند غسل الأسنان أو في حالة استخدام الخيط.
  • صدور رائحة كريهة من الفم.
  • تخلخل الأسنان بدون سبب.

اقرا ايضا “أهم أسباب وطرق علاج تقرحات الفم واللثة

 

 

علاج جيوب اللثة

ولأننا نعلم جيداً مدى شعورك بالألم وعدم الراحة والذي قد يؤثر على قدرتك في تناول الطعام أو الشراب سوف نقدم لك بعض الطرق العلاجية سواء المنزلية أو الطبية والتي تكون فعالة في تخفيف الألم.

  • علاج جيوب اللثة بالمنزل

    • غسل الأسنان والاهتمام بها: فالركن الأساسي في علاج جيوب اللثة هو التخلص من البكتيريا التي تتجمع داخل تلك الجيوب المحيطة بالأسنان وذلك من أجل تجنب حدوث أي تلف للعظام أو للأنسجة المحيطة.
    • العناية بنظافة الفم بشكل عام عن طريق تنظيفه على الأقل مرتين يومياً باستخدام معجون يحتوي على الفلوريد لمدة دقيقتين كاملتين.
    • استخدام غسول الفم المناسب بعد غسل الأسنان لمنع نمو البكتيريا وتقليل الالتهابات.
    • يجب أن يستخدم خيط الأسنان مرة واحدة فقط لتنظيف الأسنان خلال اليوم.
    • المضمضة بمحلول الماء الدافئ حيث تضيف ملعقة ملح صغيرة لنصف كوب من الماء الدافئ و تقوم بغسل فمك جيدا بهذا المحلول لكن لا تقم ببلعه!
  • علاج جيوب اللثة باستخدام الأدوية

بعض الحالات تحتاج إلى علاج بالأدوية أو تدخل جراحي من طبيب الأسنان ومن ضمنها:

    • استخدام غسول الفم المضاد للميكروبات مثل الكلورهيكسيدين فهذا الغسول يستخدم للتحكم في البكتيريا أثناء علاج أمراض اللثة المختلفة.
    • استعمال الرقاقة المطهرة فهي عبارة عن قطعة من الجيلاتين تحتوي على الكلورهيكسيدين حيث تعمل على تقليل نمو البكتيريا وتقليل حجم الجيوب.
    • الجل الذي يحتوي على مضاد حيوي ويكون عبارة عن جل يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الدوكسيسيكلين وهي عبارة عن مضاد حيوي يساعد في التحكم في انتشار البكتيريا ويقلل من حجم الجيوب.
    • استخدام المينوسيكلين وهو أحد المضادات الحيوية التي تستخدم للسيطرة على نمو البكتيريا والمساعدة في تقليل حجم جيوب اللثة.
    • استخدام مثبطات الإنزيم وهي عبارة عن أدوية تستخدم لتقليل نشاط الإنزيم الذي يتسبب في تلف أنسجة اللثة، حيث يتم تناوله على شكل حبوب.
    • المضادات الحيوية الفموية وتستخدم لمدة قصيرة من العلاج من أجل التخلص من العدوى التي يعاني منها المريض.
    • قد تحتاج بعض الحالات إلى إزالة جزء من اللثة المتسببة في تكوين هذه الجيوب.
    • إجراء جراحة للثة للكشف عن  الجذور وتنظيفها جيداً.
    • تنظيف الأسنان وإزالة الترسبات الموجودة على خط اللثة وينصح أطباء الأسنان أن يتم إجراء تنظيف الأسنان هذا مرتين سنوياً  وتحتاج اللثة إلى مدة تتراوح مابين 4-6 أسابيع للالتئام بعد إجراء عملية التنظيف وقد تحتاج بعض الحالات لإجراء عملية التنظيف أكثر من مرتين وفقا لتجمع الترسبات على الأسنان.

 

علاج جيوب اللثة المتقدم

في الحالات المتقدمة من مشاكل  اللثة يتم إتباع بعض طرق العلاج وأهمها:

  • الجراحة: حيث يقوم الطبيب بإزالة الترسبات الموجودة داخل اللثة وذلك من  أجل الحفاظ على نظافتها ثم يتم إعادة اللثة لمكانها وتتعافي اللثة بعد الجراحة.
  • تطعيم العظام والأنسجة و هو عبارة عن معالجة تتم عن طريق إعادة إنشاء العظام والأنسجة التي تم تدميرها وقد يستخدم الطبيب جزء من أنسجة الفم أو قد يستخدم بعض المواد الصناعية من أجل هذه العملية.
  • خلع الأسنان ويكون هذا العلاج هو آخر الحلول الطبية التي يلجأ لها الطبيب في حالة عدم إمكانية المحافظة على السن أو في حالة تخلخل السن بشدة.

ملحوظة:اختيار طريقة علاج الجيوب اللثوية يعتمد على عمق الجيوب اللثوية المتبقية في الفم وعددها في كل فك بالإضافة إلى كمية تآكل العظام ونوعها أيضاً ومدى معاناة السن من التخلخل بسبب جيوب اللثة وجميعها عوامل يحدد بناءاً عليها الطبيب طريقة العلاج.

 

 

نصيحة مغربي

جيوب اللثة من أكثر مشكلات الفم إزعاجاً لأنها تسبب ألما وعدم الشعور بالراحة خاصة أثناء تناول الطعام أو الشراب لذلك لابد من الحرص على تجنب التعرض  لأمراض اللثة عن طريق العناية الجيدة بالفم ككل والأسنان بشكل خاص بالإضافة إلى المتابعة الدورية لطبيب الأسنان كل 6 شهور على الأقل.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي