علاج جرثومة المعدة وطرق الوقاية من هذه البكتيريا الخطيرة | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أسباب وطرق علاج جرثومة المعدة

إعرف أكثر
تعرف على أسباب وطرق علاج جرثومة المعدة

علاج جرثومة المعدة والتي تسمي أيضًا بالميكروب الحلزوني أو الملوية البوابية وهي عبارة عن نوع من البكتيريا التي تعيش في الوسط الحامضي مثل المعدة فهي تستطيع حماية نفسها داخل المعدة.

وذلك لأنها تعيش داخل الطبقة المخاطية للمعدة وفي الإثنى عشر فهي تنغرس تحت الطبقة المخاطية لتحمي نفسها من العصارة الهاضمة وهي سبب من أسباب الإصابة بقرحة المعدة.

وتنتشر هذه الجرثومة بشكل واسع بين الأشخاص الذين يعيشون في شبه الجزيرة العربية.

وتدخل هذه الجرثومة إلى المعدة عن طريق تناول أطعمة ملوثة ويحدث ذلك عن طريق الفم لذلك يفضل عدم الشرب من نفس الإناء الذي يشرب منه الشخص المريض لتجنب الإصابة بالعدوى.

 

أعراض جرثومة المعدة

تحدث بعض الأعراض الخاصة بجرثومة المعدة في حالة الإصابة بقرحة المعدة ونذكر منها:

  • الشعور بألم خفيف في البطن على فترات متقطعة ويزيد هذا الألم عندما تكون المعدة فارغة.
  • الانتفاخ والتجشؤ (التكريع).
  • عدم الشعور بالجوع والغثيان والتقيؤ.

وهذه الأعراض ليست خطيرة ويمكن أن تزول ولكن هناك أعراض أكثر خطورة وتشمل:

  • الشعور بألم في البطن وعدم الراحة.
  • التعب الدائم بدون سبب.
  • الشعور بالشبع الشديد بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.
  • الإصابة بالإسهال المزمن.
  • ظهور رائحة كريهة للفم.

قرحة المعدة يمكن أن ينتج عنها نزيف في الأمعاء والمعدة وهذا يشكل خطر على صحة المريض بشكل كبير ويجب الحصول على المساعدة الطبية فى حالة ظهور بعض الأعراض مثل:

  • البراز الدموي باللون الأحمر أو الأسود شبه القطران .
  • الشعور بالدوخة أو الإغماء.
  • صعوبة التنفس والشعور بالتعب الشديد بدون سبب.
  • تغير لون الجلد وشحوبه.
  • القيء الدموي الذي يشبه لون القهوة .
  • الشعور بألم حاد في المعدة.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ دون سبب محدد وواضح.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء بسبب النزيف.

 

مضاعفات جرثومة المعدة 

الإصابة بجرثومة المعدة ينتج عنه بعض المضاعفات وتشمل:

  • الإصابة بالقرحة الهضمية: 10 % من المصابين تتطور حالتهم إلى قرحة هضمية وتعني إصابة بطانة المعدة أو أسفل المريء أو الأمعاء الدقيقة بالقرحة بجانب جرثومة المعدة.
  • ومن الأسباب الأخرى التي تسبب قرحة المعدة التناول المفرط للأسبرين والآيبوبروفين والأدوية المضادة للالتهابات وتزداد خطورة القرحة في حالة استعمال تلك العقاقير.
  • العلاج الإشعاعي أيضا يؤدي إلى الإصابة بالقرحة والتدخين.
  • شرب الكحول.
  • قد تتطور حالة المريض المصاب بجرثومة المعدة وتؤدي إلى التهاب بطانة المعدة وذلك لأن الجرثومة تسبب تهيج المعدة.
  • سرطان المعدة فالإصابة بجرثومة المعدة من عوامل خطر الإصابة بسرطان المعدة.

 

 تشخيص وعلاج جرثومة المعدة

الطبيب هو من يشخص الإصابة بجرثومة المعدة ويحدث ذلك من خلال الطرق الآتية:

  • استخدام المنظار فهو أكثر الوسائل دقة لتشخيص تلك الحالة.
  • عمل تحليل دم لتشخيص الحالة ولكن لم تثبت جدارته مثل المنظار فهو لا يحدد أو يوضح الجرثومة .
  • تحليل البراز الذي يمكن عن طريقه معرفة وجود أجسام مضاد بداخل البراز أم لا.

 

علاج جرثومة المعدة

لابد من الخضوع للعلاج في حالة تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة ويجب أن يكمل المريض وصفة العلاج كاملة ويجب معرفة الأعراض الجانبية للأدوية الموصوفة طرق العلاج تشمل:

  • هناك نوعان من العلاج وهما, العلاج الثلاثي والعلاج الرباعي بالنسبة للعلاج الثلاثي فيكون عن طريق استعمال مثبطات مضخة البروتون واستخدام مضاد حيوي مثل, أموكسيسيلين وكلاريثروميسين ويستمر العلاج لمدة تستغرق من 10إلى 15 يوم .
  • بالنسبة للعلاج الرباعي فيكون باستخدام مثبطات مضخة البروتون وبسموث سبساليسيلات بالإضافة إلى استعمال المضاد الحيوي مترونيدازول وتيتراسايكلن ويكون العلاج لمدة تستغرق 7 أيام.
  • مثبطات مضخة البروتون المستخدمة في علاج جرثومة المعدة تشمل بعض الأدوية مثل، لانسوبرازول و إيزوميبرازول و بانتوبرازول، ورابيبرازول، وأيضًا أدوية حاصرات مستقبلات الهستامين2 لكي تقلل من أحماض المعدة مثل, رانيتيدين و فاموتيدين.
  • حتى الآن لم تثبت الدارسات أن طعام الذي يتناوله الشخص المصاب يلعب دور في الحماية من الإصابة بالجرثومة، ولكن الأطعمة الحارة وشرب الكحول والتدخين يمكن أن تزيد من سوء وتدهور الحالة الصحية للمريض وتمنعها من الشفاء الصحيح.
  • لا يفضل تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين و الآيبوبروفين والتي تنتمي إلى مضادات الالتهاب اللاستيرويدية ولكن يمكن استبدالها بالأسيتامينوفين.
  • يجب الحرص على عدم التعرض لأي ضغوط حياتية وتجنبها قدر الإمكان.
  • تم تطوير لقاح ضد جرثومة المعدة ولكنه لازال قيد الدراسة وليس متوفر للاستعمال البشري في الوقت الحالي.

 

الوقاية من جرثومة المعدة

هناك عدة طرق تستخدم للوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة ومنها ما يلي:

  • النظافة: يجب غسل اليدين جيدًا فور الخروج من الحمام فالنظافة من أهم أساليب الوقاية من جرثومة المعدة وكافة الأمراض الأخرى, ويجب الحفاظ على نظافة المنزل وقتل الحشرات ومقاومتها.
  • الحد من تقبيل الأشخاص: يفضل الحد من تقبيل الأشخاص الآخرين للترحيب بهم لمنع انتقال العدوى.
  • تنظيف الفواكه والخضروات وغسلها جيدًا: يجب غسل الخضروات والفواكه جيدًا بالماء وتنظيفها من الميكروبات التي يمكن أن تكون عالقة بها.

 

عوامل خطر الإصابة بجرثومة المعدة

ترتبط عوامل الخطر في الإصابة بهذه البكتيريا بظروف المعيشة والبيئة المحيطة للشخص المريض مثل:

  • الأشخاص الذين يعيشون في أماكن مزدحمة ترتفع لديهم نسبة الخطورة في الإصابة بالبكتريا الحلزونية.
  • مياه الشرب غير النظيفة والملوثة.
  • تنتشر تلك البكتيريا في البلدان النامية وذلك بسبب ظروف المعيشة تكون غير صحية فيواجه سكانها إمكانية الإصابة بجرثومة المعدة.
  • العيش مع شخص مصاب بالمرض, فإذا كان هناك شخص من الأسرة مصاب بالمرض فهناك احتمال كبير أن يصاب باقي أفراد الأسرة.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي