تعرف على طرق تنظيف القولون والآثار الجانبية | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على طرق تنظيف القولون والآثار الجانبية

إعرف أكثر
تعرف على طرق تنظيف القولون والآثار الجانبية

تنظيف القولون هي مهمة القولون الطبيعية المتمثلة في تطهير تدفق النفايات إلى الأمعاء الغليظة، تدعي بعض المنتجات التي تأتي في شكل مكملات عالية الألياف وشاي الأعشاب والأنزيمات والحقن الشرجية أنها تساعدك على القيام بتنظيف قولونك في المنزل، ويقدم بعض الأطباء نوعًا من أنواع تطهير القولون، تسمى المعالجة المائية للقولون والتي تعتمد على دفع الكثير من الماء عبر الأمعاء باستخدام أنبوب، من خلال مقالنا عن تنظيف القولون سنسلط الضوء على كيفية تنظيف القولون ومن هم الأشخاص الذين بحاجة لهذا الإجراء.

صحة القولون الخاص بك هي شيء مهم للغاية، لكنك لست بحاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية لتنظيفه، جسمك بالفعل يفعل ذلك  من تلقاء نفسه، مع كل ذلك من الطبيعي أن تكون مهتمًا بتطهير القولون لديك، وها هي بعض النصائح التي يجب أن تعرفها عن تنظيف القولون.

 

تنظيف القولون والسموم

يعتقد بعض الناس أن التطهير المنتظم هو مجرد وسيلة جيدة “لإزالة السموم” من جسمك، ولكن الأطباء لا يعتقدون ذلك، لا يوجد دليل علمي يدعم فكرة أن تطهير القولون يمكن أن يساعد في تحسين صحتك، الأسوأ من ذلك، أن هناك بعض الطرق بالتطهير تضر القولون ولا تفيده.

 

ما أهمية تنظيف القولون؟

فكرة أن تطهير القولون الروتيني سيوفر فوائد صحية تأتي من نظرية “التسمم الذاتي”، بمعنى أن البعض يعتقد أن النفايات والسموم التي تتراكم في الأنابيب على طول جدران الأمعاء الغليظة وتبقى هناك يمكن أن تتسرب إلى جسمك وتمرضك، لكن الخبراء فضحوا هذه النظرية منذ مائة عام، وأن هذا الأمر ليس مثبت علميا، ومع ذلك، يقول  بعض الأطباء أن إجراء تطهير القولون يمكن أن يساعدك في:

  • التخلص من البكتيريا الضارة.
  • تحسين نظام المناعة لديك.
  • فقدان الوزن
  • هضم الأطعمة.
  • تحسين المزاج.
  • تقلل من فرص الإصابة بسرطان القولون.
  • الحصول على مزيد من الطاقة.
  • علاج حب الشباب أو التهاب المفاصل أو الحساسية أو الصداع.

 

طرق تنظيف القولون الطبيعية

تتوافر العديد من  منتجات تنظيف القولون  التي يمكن استخدامها عن طريق الفم كمسحوق أو شاي أو حبوب ، وتتوافر أيضا تحاميل يمكنك وضعها في منطقة الشرج،  لكن المعالجة المائية للقولون ليست أبداً إجراءًا يمكن أن يتم في المنزل، ويجب قبل أن تجرب أي نوع من منتجات تطهير القولون، أن تتحدث إلى طبيبك.

الحقن الشرجية لتطهير القولون وهي وسيلة لعلاج الإمساك ، يمكن الحصول عليها من الصيدلية بدون وصفة طبية، كل ما عليك هو  أن  تدفع السائل من كيس مخصص إلى داخل جزء الأمعاء السفلى، يمر السائل عبر أنبوب في المستقيم، أما المعالجة المائية للقولون  هذه لا تختلف كثيرا عن  الحقنة الشرجية، لكنهم يستخدمون الكثير من الماء، قد يستخدم الطبيب خلال المعالجة المائية للقولون 16 جالون من السائل إلى الأمعاء باستخدام أنبوب، سوف يستغرق الأمر حوالي 30-45 دقيقة، سيقوم أخصائي الصحة بتدليك بطنك، وستخرج نفاياتك عبر أنبوب آخر.

 

هل تنظيف القولون فعال؟

لا يوجد إلى الآن دليل علمي على أن عملية تطهير القولون يمكن أن تجعلك أكثر صحة، ففي الواقع، فقد تسبب أدوات المعالجة المائية لتظهير القولون في ظهور البكتيريا في الجسم، لكن يمكنك القول أن  منتجات تطهير القولون يمكن أن تساعد في إزالة البراز من الأمعاء، إذا كانت المسهلات والملينات لا تعمل بشكل جيد، لذلك فتطهير القولون مفيدًا خاصة مع من يعانون من الإمساك الشديد والمزمن.

 

الآثار الجانبية لتنظيف القولون

توجد مجموعة من الآثار الجانبية التي يتسبب إجراء تطهير القولون في ظهورها والتي منها:

  • الإصابة بالجفاف الشديد.
  • خلل في العناصر الأساسية للجسم مثل الصوديوم والبوتاسيوم.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بتقلصات المعدة.
  • تلف الكلى.
  • الإسهال.
  • الدوخة.

أما بعد إجراء المعالجة المائية للقولون، قد يظهر لديك أيضًا:

  • الشعور بالامتلاء.
  • ظهور العدوى.
  • ثقب بالأمعاء.
  • الفشل الكلوي.
  • فشل القلب.
  • التهاب البنكرياس.

التحذيرات الخاصة بعملية تنظيف القولون

هناك مجموعة من الأشخاص لا يناسبهم على الإطلاق عملية تطهير القولون ومنهم:

  • مرضى مرض كرون.
  • مرضى التهاب القولون التقرحي.
  • الذين يعانون من انسدادات في المعدة والقولون.
  • من لديهم تاريخ مع جراحة القولون لا يجب أن يخضعوا لعملية تطهير القولون.
  • من يعانون من آلام البواسير الحادة.
  • مرضى القلب.
  • مرضى الكلى.
  • مرضى سرطان الأمعاء أو المستقيم.
  • السيدات الحوامل لا يمكن أن يخضعن لإجراء تطهير القولون.

لذلك يجب التحدث إلى الطبيب قبل تجربة علاج بديل مثل تطهير القولون، فقط الطبيب يمكن أن يحدد إذا كان هذا الإجراء آمنًا لك أم لا.

 

طرق آمنة للحفاظ على صحة القولون الخاص بك

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها الحفاظ على القولون في حالة جيدة، والتي تغنيك عن تجربة أي منتجات خاصة بتطهير القولون، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يجب أن تأكل الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والفاصوليا، هذه الأطعمة تحتوي على ألياف يمكنها تجميع البراز والحفاظ على حركة الطعام داخل أمعائك.
  • شرب الكثير من الماء خلال اليوم، يمكن أن يخفف من البراز ويساعد في التخلص من الإمساك.
  • ممارسة التمارين الرياضية على الأقل عدة مرات في الأسبوع.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحد من تناول الكحوليات والمشروبات الغازية الضارة.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء.

ومن المستحسن بدء فحص سرطان القولون والمستقيم إذا كنت تبلغ من العمر 50 عامًا، هذه هي أهم النصائح للحفاظ على القولون بصحة جيدة.

 

متى تحتاج حقا لتطهير القولون؟

ستحتاج إلى تفريغ الأمعاء تمامًا إذا طلب منك الطبيب إجراء منظار على القولون، هذا اختبارخاص  حيث ينظر الطبيب إلى جدران القولون بكاميرا، هذا هو السبب الطبي الوحيد لتطهير القولون، لذلك طبيبك سيخبرك بكيفية الاستعداد له بطريقة آمنة.

 

نصيحة مغربي

القولون عضو مهم من أعضاء جسم الإنسان، وأصبح مرض متلازمة القولون العصبي مرض العصر الآن، فعدد كبير من الأشخاص حول العالم يعانون من آلام القولون، لهذا حاول قدر المستطاع الحفاظ على قولونك صحي وبحالة جيدة، حتى لا تتعرض لأي مشكلات صحية كالإمساك المزمن والغثيان والانتفاخ، كل ما عليك فعله أن تتبع نظاما غذائيا صحيا وروتين حياة خالي من التوتر، ولا تنس استشارة طبيبك أيضا لتتعرف على ما تستطيع فعله لحماية وتطهير القولون الخاص بك.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي