تقويم الاسنان المتحرك والمزايا والعيوب | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

الفرق بين تقويم الاسنان المتحرك والثابت

أسنان
الفرق بين تقويم الاسنان المتحرك والثابت

تقويم الاسنان المتحرك هو أحد أنواع إجراءات تقويم الأسنان، الذي يعمل على معالجة عيوب الأسنان، من خلال عملية التقويم الأصلية، وهو ما سنتعرف عليه بمزيد من التفاصيل خلال التقرير التالي.

تقويم الأسنان وأنواعه

تقويم الأسنان هو من أحدث التقنيات الطبية المستخدمة في تصحيح شكل الأسنان وتعديلها وعلاج تشوهاتها، من خلال العديد من الطرق والأنواع المختلفة.

ولتقويم الأسنان عدة أنواع هي، التقويم الثابت والتقويم المتحرك، والتقويم الوظيفي، والتقويم الجراحي، والتقويم الشفاف.

الآثار الجانبية لتقويم الأسنان

بالرغم من التأثير الجمالي الهائل لعملية التقويم على الأسنان، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث للشخص بسبب التقويم، ومنها ما يلي:

  • يؤثر التقويم على الأنسجة الرخوة حول اللثة .
  • كذلك يؤثر أيضًا في إزالة جزء من سطح الأسنان في حال الحاجة لبرد الأسنان وذلك لأن جهاز التقويم يحتاج إلى خطوات خاصة قبل تركيبه.
  • أيضًا يمكن أن يؤدي التقويم إلى إزالة الكالسيوم بسرعة كبيرة.
  • تسوس الأسنان.
  • ظهور بقع بيضاء على الأسنان.
  • التأثير على جذور اللثة.

أنواع تقويم الاسنان

تقويم الأسنان الوظيفي

هو أحد الأنواع نادرة الاستخدام، ويتم استخدامه في بعض الحالات الخاصة، وذلك بهدف إعادة توجيه نمو الفكين، من خلال أحد نوعيه الثابت أو المتحرك.

تقويم الأسنان الجراحي

 ويعتمد هذا النوع على أخصائي التقويم، وأخصائي جراحة الفك والوجه والفم، والذي يهدف إلى  تعديل الفك إلى شكله الطبيعي.

تقويم الأسنان الشفاف

هو عبارة عن قالب شفاف تم تصنيعه من مواد بلاستيكية مختلفة، بحسب حجم الأسنان والفك، ولكنه من الأنواع المعرضة لخطر الكسر.

تقويم الاسنان المتحرك

هو عبارة عن مجموعة من الأسلاك المعدنية بقاعدة بلاستيكية خفيفة، والذي يتم استخدامه عادة بعد الانتهاء من إجراء التقويم الأصلي للأسنان.

مزاياه

يتميز التقويم المتحرك بالعديد من المزايا عن باقي الأنواع الأخرى من التقويم، منها:

  • يكون هذا النوع من التقويم منخفض التكلفة.
  • كما يتميز بسهوله استخدامه.
  • كذلك سهولة تنظيفه.
  • أيضًا يتميز بإمكانية فكه وتركيبه من جديد بسهولة دون الحاجة للطبيب.
  • إلى جانب تميزه بتركيبه خلف الاسنان وليس أمامها.

عيوبه

بالرغم من مزايا التقويم المتحرك إلا أن ما يعيبه هو أن هذا النوع من التقويم لا يصلح للحالات المعقدة أو المتقدمة، ولكن يقتصر استخدامه للحالات البسيطة فقط.

التقويم الثابت

هناك 3 أنواع من التقويم الثابت وهم:

التقويم المعدني

هو نوع تقليدي جدًا ويكون عبارة عن مجموعة من الأقواس المعدنية مثبتة بمادة لاصقة ومرتبطة ببعضها البعض بواسطة سلك معدني، ويتم تثبيته على الأسنان، ويعتبر هذا النوع من أنواع التقويم غير المرغوب في إجراءها بسبب شكله غير الجميل.

التقويم الخزفي

أما هذا النوع فيختلف نسبيًا عن النوع المعدني، لأنه مكون من قطع خزفية، بينما يعيب هذا النوع ارتفاع تكلفته، إلى جانب احتمالية تعرضه للكسر.

التقويم الخلفي

ويظهر من اسم هذا التقويم أنه يتم تركيبه خلف الأسنان من الجهة الداخلية، بما يعني أنه لا يظهر عند الاستخدام، ويعيبه تكلفة العالية بالمقارنة بالنوعين السابقين، إلى جانب تسببه في إصابة اللسان ببعض الجروح.

مزايا وعيوب التقويم الثابت

بصفة عامة، فيعد التقويم الثابت أكثر فاعلية لتصحيح الأسنان والقضاء على تشوهاتها بالمقارنة بباقي أنواع التقويم الأخرى، نتيجة لصعوبة خلعه وثباته، وسهولة استخدامه.

بينما يعيب التقويم الثابت، قبح شكله، وتسببه في إصابة اللسان واللثة ببعض الجروح، مما يؤدى إلى الشعور بآلام، بالإضافة إلى أن نتائجه تظهر بعد فترة طويلة، وهو ما يؤثر على شعور الشخص بالملل وعدم استكمال العلاج.

 

العناية بالتقويم المتحرك

يعتبر التقويم المتحرك من أسهل أنواع التقويم في عملية تنظيفه، لكونه سهل التركيب، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • غسل اليد جيدًا قبل نزع التقويم.
  • نزع التقويم بواسطة إصبعين فقط لتفادي تعرضه للكسر.
  • تنظيفه بواسطة فرشاة مخصصة لذلك، والتي تكون ناعمة.
  • يتم تنظيف التقويم مرة واحدة في اليوم على الأقل.
  • كما ينصح بتجنب تناول الأطعمة اللاصقة مثل العلكة، وأيضًا الأطعمة الصلبة مثل المكسرات.
  • كذلك يجب العناية بنظافة الاسنان نفسها عن طريق تفريشها، وكذلك الفم وسقف الحلق واللسان.
  • أيضًا يجب استخدام غسول الفم للمضمضة.

الفرق بين التقويم الثابت والمتحرك

يعتقد البعض أن عملية تقويم الأسنان تجميلية فقط، في حين أنها من الإجراءات الطبية التي تعالج عدد كبير من مشاكل الأسنان، مثل إصلاح عيوب اتساق الأسنان أو عدم تطابقها.

ويعبر تقويم الاسنان الثابت، والمتحرك أكثر أنواع التقويم استخدامًا، ولكن يختلف كل نوع عن الآخر في عدة فروق نذكر منها ما يلي:

  • يمكن استخدام التقويم الثابت فى الحالات التي تعانى من زحام فى الأسنان نتيجة لصغر حجمها، ويتم استخدام التقويم الثابت عن طريق تركيبه على السطح الداخلي للأسنان لإعادتها إلى مكانها الطبيعي.
  • بينما يعد التقويم المتحرك هو البديل لتقويم الأسنان الثابت، والذي يتميز بجمال مظهره، إلى جانب قدرته على علاج 70% من حالات التقويم دون الحاجة إلى فصوص وأسلاك، فضلا عن خفة وزنه.
  • التقويم الثابت يكون عبارة عن فصوص معدنية أو سيراميك شفافة مثبته على الأسطح الخارجية للأسنان وعليها أسلاك، ولا يستطيع المريض إزالته من تلقاء نفسه، وتتراوح مدة العلاج به من 6 أشهر إلى سنتين.
  • أما التقويم المتحرك فهو أكثر راحة بالنسبة للشخص، ولا يكون ظاهرا فهو عبارة عن مواد مخصصة شفافة ولا يوجد به أي أسلاك أو فصوص ثابتة على الأسنان، ولا يصلح استخدام التقويم المتحرك لكل الحالات، ويقتصر استخدامه للحالات البسيطة فقط، وتتراوح مدة العلاج به من ٦ أشهر إلى سنة ونصف.

نصيحة مغربي

يعتبر تقويم الأسنان من أحدث الوسائل الطبية التي ساهمت في القضاء على مشاكل عدة للأسنان، والخاصة بالمظهر الجمالي، لذلك فإن زيارة طبيب الأسنان لتشخيص مدى اعوجاجها من الخطوات الهامة لعودة الابتسامة المثالية من جديد دون الشعور بأي خجل، علمًا بأن في الحالات البسيطة يتم استخدام التقويم المتحرك، لتصحيح شكل الأسنان.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي