مشاكل طول النظر للاطفال .. تعرف على طرق العلاج الصحيحة

مستشفيات مغربي

تعرف على طرق علاج مشاكل طول النظر للاطفال

عيون
تعرف على طرق علاج مشاكل طول النظر للاطفال

تعد مشكلة طول النظر هي الأكثر شويعًا على الإطلاق بين المشكلات التي تتعرض لها العين، ولكنها لا تُشكل خطرًا كبيرًا؛ حيث إن علاجها يتم خلال فترة صغيرة في حالة إتباع المريض لنصائح الطبيب المعالج، فهذه المشكلة تكمُن في رؤية الشخص للأشياء والأجسام البعيدة بوضوح أما عن الأشياء القريبة لا يستطيع رؤيتها بشكل واضح، ولكن من الجدير بالذكر أن طول النظر لا يؤثر على النمو البدني للأطفال على الإطلاق، ولكنه قد يعاني من صعوبة القراءة، لذا من خلال مقالنا مشاكل طول النظر للاطفال سوف نقدم لكم أعراض وأسباب وطرق علاج طول النظر بالتفصيل.

مشاكل طول النظر للاطفال

تعمل مشكلة طول النظر على تقليل القدرة على التركيز، في معظم الأحيان يولد الطفل مُصاب بهذه المشكلة في العين وقد تنتشر بين أفراد الأسرة الواحدة، ويبقي حل هذه المشكلة سهل وسريع؛ حيث يمكن استخدام النظارات أو العدسات الطبية لتجاوز هذه المشكلة، كما يمكن أيضًا التدخل الجراحي في بعض الحالات التي تستدعي ذلك ويكون هذا القرار راجع للطبيب المعالج.

 

أنواع طول النظر يوجد نوعان مختلفان لطول النظر الذي يصيب العين وهما:

طول النظر العادي: يصيب من هم أقل من 40 عامًا.

أعراضه: تشوش الرؤية وخاصة الأشياء القريبة.

أعراض مشاكل طول النظر للاطفال

  • الشعور بالصداع معظم الوقت.
  • تشوش الرؤية بالنسبة للأجسام القريبة.
  • تداخل الحروف أثناء القراءة وعدم رؤيتها بشكل دقيق.
  • ارهاق اعصاب العين بسبب محاولة التركيز لتمكن من رؤية الأشياء بشكل أكثر وضوحًا.
  • إصابة الجفن ببعض الالتهابات.
  • ظهور الحول في بعض الحالات.
  • حك العين للشعور بالراحة.
  • عدم القدرة على رؤية الأشياء في الأماكن ذات الإضاءة المنخفضة.
  • ظهور كل ما هو قريب عبارة عن ضباب.
  • اغماض العين نسبيًا للتمكن من الرؤية بشكل أوضح.

أسباب مشاكل طول النظر للاطفال

هناك عدد كبير من الأسباب المختلفة التي تؤدي لإصابة الأطفال بطول النظر ومنها:

  • عامل وراثي ويأتي على قمة الأسباب المؤدية لهذه المشكلة.
  • وجود خلل ما بالعين يعمل على تقليل قدرتها في تجميع الأشعة وبتالي ضعف الأشعة المنعكسة على الأشياء.
  • يؤدي صغر قطر العين إلى تكون صورة الأجسام المراد رؤيتها خلف شبكية العين، فهذا يعتبر السبب الرئيسي لمشكلة طول النظر.
  • زيادة عمق العين من الداخل.
  • إصابة قرنية العين ببعض الخلل في وظائفها.

طرق علاج مشاكل طول النظر للاطفال

زيارة الطبيب المختص في الوقت المناسب هو جزء كبير من العلاج، حيث أن الفحص المبكر والالتزام بارتداء النظارة وإتباع تعليمات الطبيب المعالج يُسرع من الشفاء والحد من المشكلة وعدم تفاقمها، حيث من الممكن مع مرور الوقت والتقدم في العمر التخلص من ارتداء النظارة، حيث مع تقدم العمر سوف تصبح القرنية أكثر سمكًا وأكبر حجمًا، ولكن إذا لم يلتزم الطفل بتعليمات الطبيب وارتداء النظارة بشكل منتظم من الممكن أن يضطر إلى التدخل الجراحي.

من الجدير بالذكر أنه في حالة عدم حل المشكلة بشكل سريع سوف يصاب الطفل بحول والذي يعرف باسم “مرض العين الكسول” والذي يعرض الطفل فيما بعد وبتقدم العمر إلى فقد البصر.

أجزاء العين بالتفصيل

هناك جزءان يختصان بتركيز الصورة خلال العين وهما:

القرنية:  وهي الجزء الشفاف الأمامي من العين.

العدسة: وهي بنية توجد داخل العين تستطيع تغير شكلها كي تساعدك على رؤية والتركيز على الأشياء، ويقوم هذا الجزء بكسر جميع الضوء الساقط عليها كي تكون صورة واضحة على الشبكية، وهذا يكون في العين السليمة.

مضاعفات مشاكل طول النظر للاطفال

قد تتسب مشكلة طول النظر في العديد من المشاكل الأخرى ومنها:

حول العينين: في بعض الأحيان قد يتطور طول النظر بسبب الاهمال وعدم اتباع تعليمات الطبيب وارتداء النظارة الطبية إلى تدهور حالة الطفل وتعرضه للإصابة بالحول، ولا يجب الاستهانة بالنظارات الطبية فيمكنها معالجة حالات طول النظر بشكل جزئي أو كلى.

اضطراب في النظام اليومي: قد تؤثر مشكلة طول النظر على نمط الحياة اليومية، حيث لا يمكنك اداء مهامك اليومية على اكمل وجه، كما يؤدي تشوش الرؤية لعدم قدرتك على الاستمتاع بممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، كما يؤثر على التعليم بالنسبة للاطفال.

اجهاد العين: في حالة عدم معالجة طول النظر واهماله إلى ارهاق العين؛ حيث يضطر المريض أن يغمض عينيه بشكل جزئي كي يتمكن من الرؤية بشكل أوضح، كما إن التركيز الشديد أيضًا يتسبب في الإصابة بالصداع المستمر.

معلومات عامة عن طول النظر

اليكم مجموعة من المعلومات عن هذا النوع من المرض الذي يتعلق بالعين:

  • ليس له تأثير كبير على الأنشطة اليومية مثل المشي والسباحة.
  • يصاحب هذا النوع من المشاكل صداع على فترات متفرقة.
  • قد يتطور الأمر في حالة الأطفال إلى الإصابة بالحول.
  • أهم أسباب هذه الحالة وجود خلل في تجميع الأشعة المنعكسة من الصور، ويعتبر العامل الوراثي أحد أبرز أسباب هذا الخلل.
  • يلجأ البعض إلى زيادة انقباض العين للتمكن من الرؤية بشكل أوضح.
  • تعالج هذه المشكلة عن طريق ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي