تعرف على طرق علاج الغضروف | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على طرق علاج الغضروف

إعرف أكثر
تعرف على طرق علاج الغضروف

تلف الغضروف هو حالة مرضية شائعة، مع التقدم الحديث في كل من العلاجات الجراحية وغير الجراحية، أصبح لدى مرضى الغضروف الآن خيارات أكثر للعلاج مع وعد بمدد تعافي أسرع ونتائج أطول أمدًا، من خلال مقالنا سنتعرف على هذه العلاجات بشكل مفصل ودقيق.

 

الغضروف

الغضروف هو نسيج مطاطي ضام يعمل كوسادة بين عظام المفاصل، من السهل جدًا أن يتعرض الغضروف للتلف وذلك لأنه لا يحتوي على أوعية دموية أو أعصاب، لذا فهو يستغرق وقتًا أطول بكثير للشفاء.

عند تلف الغضروف في مفاصل الجسم، وهو ما يعرف بإسم الغضروف المفصلي، وهذا التلف يمكن أن يسبب ألما شديدا، والتهاب درجة من الإعاقة في مكان المفصل، ويحدث هذا النوع من التلف في الغضروف بشكل شائع في مفاصل الركبة، ويمكن أيضًا إصابة مفاصل الكوع والرسغ والكاحل والكتف والورك.

 

ما الذي يسبب تلف الغضروف المفصلي؟

يمكن أن تتسبب الضربة المباشرة للمفصل في تلف الغضروف وهذا السبب شائع جدا بين الأشخاص الرياضيين، على العكس من ذلك، يمكن أن يؤدي عدم النشاط إلى تلف الغضروف أيضًا، خاصةً بالنسبة لـلأشخاص الذين يشاركون في الألعاب الرياضية فقط في عطلة نهاية الأسبوع وبالتالي يكونون أكثر عرضة للإصابة. تحتاج مفاصلك إلى التحرك بإنتظام لتبقى بصحة جيدة، إذا مررت بفترات طويلة من عدم النشاط، فإنك تزيد من خطر تلف الغضروف، قد تؤدي فترات التوتر الطويلة على مفاصلك أيضًا إلى تلف الغضروف، هذا هو ما يحدث خاصة في مفاصل الركبة إذا كنت تعاني من زيادة الوزن لسنوات عديدة، هذا التآكل يمكن أن يؤدي في النهاية إلى فقدان الغضاريف في المفاصل، وتؤدي إلى حدوث الحالة المعروفة  بإسم هشاشة العظام.

 

كيف يتم تشخيص تلف الغضروف؟

غالبًا ما تكون أعراض التواء والتلف في الرباط وتلف الغضروف متشابهة، مما يصعب تشخيص تلف الغضروف، لكن اختبارات اليوم جعلت التشخيص أسهل بكثير مما كان عليه الحال سابقا، قد يطلب طبيبك الاختبارات التشخيصية التالية:

  • تصوير الرنين المغنطيسي (MRI) يخلق المجال المغناطيسي وموجات الراديو صورًا مفصلة للجسم، لكن هذا الإجراء قد لا يكتشف دائمًا تلف الغضروف.
  • تنظير المفصل ويتم ذلك من خلال إدخال أداة شبيهة بالأنبوب تسمى المنظار المفصلي في المفصل لفحصها، يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد مدى تلف الغضروف.

تواصل مع طبيبك حتى يستطيع أن يقدم لك التشخيص السليم والعلاج المناسب لحالتك.

 

علاج الغضروف

 

العلاج  بالحقن

  • كثير من المرضى يطلبون العلاج بالحقن مثل خليط الستيرويد مع مسكنات الألم، والذي يخفف الالتهاب ويعطي تخفيفًا فوريًا للألم، ومع ذلك ، فإن هذا لا يعالج السبب الجذري للمشكلة، وهي علاجات لا تساعد كثيرًا في علاج عيوب الغضاريف أو الإصابات، ولكنها توفر راحة مؤقتة.
  • حقن اللزوجة حيث يتم حقن سائل سميك يسمى حمض الهيالورونيك في المفصل، ينصح به للمرضى الذين يعانون من عيوب أو إصابات في الغضاريف الصغيرة، يعمل حمض الهيالورونيك كمواد تشحيم حتى تتمكن العظام من التحرك بسهولة فوق بعضها البعض وتتكرر هذه العلاجات كل 6 أشهر إلى 12 شهرًا.
  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، على مدار السنوات القليلة الماضية، انتشرت هذه الحقن، على الرغم من أن فعاليتها المحتملة في علاج الإصابات غير حاسمة حتى الآن، الصفائح الدموية هي خلايا دموية تحتوي على بروتينات تساعد على التئام الجروح، يرى الباحثون أنه من خلال حقن مناطق الالتهاب أو تلف الأنسجة مع تركيزات عالية من الصفائح الدموية، يمكن أن يشجع على شفاء الجروح في هذه المنطقة.
  • العلاج بالخلايا الجذعية، يتم الإشادة بالعلاج بالخلايا الجذعية كعلاج جديد لكنه لا يزال تحت الدراسة.

 

علاج الغضروف جراحيًا

عادة ما يتم تقديم الجراحة فقط للحالات المرضية الشديدة التي لم تستجب للعلاجات العادية، هناك العديد من الخيارات الجراحية المتاحة اعتمادًا على عمرك ومستوى نشاطك ومدى تلف الغضروف ومدة حدوث الإصابة منذ فترة طويلة، قم بإجراء مناقشة متأنية مع طبيبك قبل إتخاذ القرار بشأن نوع الجراحة، وتشمل الخيارات الجراحية:

  • تنعيم: سيقوم الجراح بتنعيم الغضروف التالف وإزالة الحواف الرخوة لمنعه من فرك وتهيج المفصل.
  • تحفيز النخاع سيقوم جراحك بحفر ثقوب صغيرة (الكسور الصغيرة) تحت الغضروف، مما يكشف الأوعية الدموية التي تقع داخل العظم، هذا يتسبب في تشكل جلطة دموية داخل الغضروف، مما يؤدي إلى تكوين غضروف جديد، تنضج هذه الجلطة في نهاية المطاف لتصبح أنسجة إصلاح قوية تصبح ناعمة ودائمة، نظرًا لأن عملية النضج هذه تدريجية، فعادة ما يستغرق الأمر من 2 إلى 6 أشهر حتى يشعر  المريض بالتحسن في ألم ووظيفة الركبة، من المرجح أن يستمر التحسن لنحو 2-3 سنوات، ولكن  لسوء الحظ، فإن الغضروف الجديد الذي ينمو أقل ليونة من نوع الغضروف الأصلي، هذا يعني أنها تزول بسرعة أكبر، وقد تحتاج إلى مزيد من الجراحة في وقت لاحق.
  • Mosaicplasty سوف يأخذ جراحك غضروفًا صحيًا غير تالف من منطقة واحدة  من جسمك وينقلها إلى الموقع التالف، يستخدم هذا الإجراء فقط في المناطق المنعزلة من تلف الغضروف، والتي تقتصر عمومًا على حجم من 10 إلى 20 مم، لذا فهو غير مناسب في الحالات التي يكون فيها الضرر أكثر انتشارًا، كما هو الحال في التهاب المفاصل العظمي، يستخدم عادةً في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا والذين أصيبوا بتلف الغضاريف في حادث، وتتم هذه العملية  بإزالة قطعة صغيرة من الغضاريف ونقلها إلى المختبر، حيث تزرع لإنتاج المزيد من خلايا الغضاريف، بعد حوالي 1-3 أشهر، يتم زرع خلايا الغضاريف الجديدة في المفصل، حيث تنمو لتصبح نسيجًا صحيًا.
  • الجراحة بالمنظار خاصة جراحة الركبة، يتضمن هذا الإجراء إجراء شق صغير للغاية وإدخال كاميرا صغيرة  تسمى منظار المفصل في ركبتك، يسمح هذا للجراح بعرض الجزء الداخلي للمفصل على الشاشة، وإذا لزم الأمر يمكن أن يتم  إجراء تصحيح المشكلة باستخدام أدوات صغيرة داخل المنظار.

 

 

نصيحة مغربي

إذا كنت تعاني مع آلام الغضروف من الأفضل الذهاب للطبيب لتحديد العلاج المناسب لحالتك وعمرك، فيمكن ألا تحتاج حالتك لأي إجراء جراحي  ويمكن العكس، وتذكر دائما أن ممارسة الرياضة قد تحميك من  الشعور بأي آلام في مفاصل جسدك وتفادي معظم مضاعفات إصابة الغضروف.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي