تعرف على طرق علاج العصب السابع وأسبابه | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على طرق علاج العصب السابع وأسبابه

إعرف أكثر
تعرف على طرق علاج العصب السابع وأسبابه

علاج العصب السابع يعتمد على تشخيص المرض أولاً ومعرفة الأسباب والأعراض للحصول على العلاج المناسب من أجل الشفاء السريع وسوف نتعرف من خلال هذه المقالة عن كافة المعلومات الخاصة بالعصب السابع وأعراض الإصابة به وطرق العلاج.

 

ما هو العصب السابع؟

العصب السابع هو العصب الوجهي  وهو واحد من الأعصاب القحفية الإثنى عشر وهو المسئول عن التحكم بعضلات خاصة بجانب الوجه حيث يتحكم في ظهور تعبير البكاء والابتسامة والغمزة , فالفرد يمتلك عصبيين وجهيين يوجد كل منهما على أحد جوانب الوجه فالعصب السابع يمتد مع العصب السمعي ومحيط بتراكيب الأذن الوسطى وممتدًا من الثقبة الإبرية الخشائية حيث يمر عبر الغدة النكفية وعندها يتفرع العصب إلى عدة فروع أخرى حيث يزود الغدد والعضلات المختلفة في الوجه والرقبة بالوظيفة الحركية.

 

ما هو التهاب العصب السابع؟

التهاب العصب السابع أو ما يعرف بشلل الوجه النصفي هو أحد المشكلات الصحية التي قد تصيب بعض الأشخاص بإختلاف المراحل العمرية لهم والتي ينتج عنها تغيير كبير جداً في شكل الوجه حيث يبدأ الضعف العضلي بشكل مفاجئ في إحدى جانبي الوجه حيث تزداد الحالة سوءاً بعد مرور فترة لا تزيد عن 48 ساعة, ويجب العلم بأن شلل الوجه النصفي لا يعتبر من المشاكل الصحية الدائمة أو المزمنة وذلك لأن المريض يتعافى من هذه الحالة بعد مرور أسبوعين إلى 6 أشهر من بدء ظهور أعراض  الإصابة على المريض.

 

أعراض التهاب العصب السابع

الأعراض المصاحبة لالتهاب العصب السابع قد تظهر فجأة في إحدى جانبي الوجه وتزداد الحالة سوءاً بعد عدة أيام قبل استقرار الحالة ولكن العلامات والأعراض التي تحدث تكون كالآتي:

  • الشعور بصعوبة المضغ.
  • تقلص عضلات الوجه أو حدوث انتفاض بها.
  • زيادة كمية دموع العين أو نقصانها بشكل غير طبيعي.
  • الشعور بضعف حاسة التذوق.
  • الشعور بألم أو تنميل خلف الأذن.
  • سيلان اللعاب بشكل ملحوظ وخصوصاً عند شرب الماء.
  • عدم القدرة على تحريك العين والرمش بها أو إغلاق الجفون وبالتالي فإنه يسبب احمرار العين وجفافها.
  • المعاناة من صعوبة التحكم في عضلات الفم وبالتالي تداخل الكلام.

 

مضاعفات الإصابة بالتهاب العصب السابع

توجد عدة مضاعفات قد تحدث نتيجة الإصابة بالتهاب العصب السابع وتشمل تلك المضاعفات ما يلي:

  • نمو الألياف العصبية بشكل غير طبيعي والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالحركة التصاحبية والتي تتمثل في حدوث انقباض لاإرادي لعضلات معينة في الوجه عند تحريك العضلات الأخرى.
  • حدوث ضرر قد يدوم في العصب السابع.
  • إصابة العين بعمى جزئي أو كلي وذلك نتيجة إصابة العين بالجفاف الشديد والذي ينتج عن تعرض القرنية للخدش وعدم انغلاق العين.

 

علاج التهاب العصب السابع بالأدوية

يمكن معالجة العصب السابع عن طريق عدة طرق ومنها الطرق الدوائية التي تزيد من سرعة الشفاء والتعافي وسوف نذكر منها التالي:

  • من الأدوية المستخدمة في معالجة العصب السابع دواء بريدنيزولون ويتم تناوله عن طريق الفم فهو يعمل على منع إنتاج المواد المسببة للالتهاب مثل اللوكوترايينات والبروستاجلاندين وبذلك يقل الالتهاب وتزيد سرعة تعافي العصب المصاب, ولذلك فالطبيب يقلل قبل انتهاء فترة العلاج بالستيرويد الجرعة التي يتناولها المريض بالتدريج وذلك بهدف منع ظهور الأعراض الانساحبية على المريض مثل التعب والتقيؤ.
  • مضادات الفيروسات من الخيارات الدوائية والتي تستخدم في بعض الأحيان مع البريدنيزولون مثل آسيكلوفير.
  • قطرات ترطيب العين وتكون عبارة عن قطرات ومراهم الدموع الاصطناعية يصفها الطبيب وتستخدم المراهم عادة قبل الخلود إلى النوم بينما تستخدم القطرة خلال ساعات النهار والاستيقاظ وخصوصاً في حالة معاناة المريض من مشكلة في الرمش والذي يسبب تبخر الدمع في العين وذلك يزيد من خطر الإصابة بعدوى أو تلف في العين.

 

علاج العصب السابع عن طريق العناية المنزلية

يمكن إتباع مجموعة من النصائح المنزلية للتخفيف من أعراض التهاب العصب السابع ومن تلك النصائح ما يلي:

  • الحرص على مضغ الطعام جيداً وتناوله ببطء وذلك في حالة كان المصاب يعاني من مشاكل في البلع ويفضل أيضا تناول الأطعمة اللينة مثل الزبادي.
  • العناية الجيدة بالأسنان وتنظيفها بالفرشاة والخيط فقد يفقد المريض نتيجة التهاب العصب السابع الشعور الكلي أو الجزئي بالفم وذلك بالطبع يتيح الفرصة للإصابة بأمراض اللثة أو تسوس الأسنان.
  • يمكن للمريض تناول بعض المسكنات مثل الإيبوبروفين للتخفيف من الألم.
  • عمل بعض التمرينات للوجه مثل شد وإرخاء عضلات الوجه فقد يساعد ذلك على تقويتها وذلك عندما يبدأ العصب التالف في التعافي.
  • يجب الحرص على ارتداء النظارات الواقية بالنهار وتغطية العين ليلاً وذلك لحماية العين من الخدش.
  • ممارسة تمارين العلاج الفيزيائي وذلك عن طريق معالج مختص والتي تكون عبارة عن تمارين للوجه وعضلاته.

 

 

أسباب الإصابة بالتهاب العصب السابع

إن تحديد السبب الرئيسي الذي يسبب التهاب العصب السابع والإصابة بشلل الوجه النصفي ولكن توجد بعض العوامل المحفزة لحدوث هذه الحالة وتشمل الآتي:

  • الإصابة بفيروس الهربس النطاقي.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري فهو يسبب تدمير الجهاز المناعي في الجسم.
  • الإصابة بفيروس إبشتاين-بار.
  • الإصابة بالهربس البسيط فهو المسئول عن الإصابة بالهربس التناسلي وتقرحات البرد.
  • الإصابة ببعض المشكلات الصحية والتي تشمل داء الساركويد.
  • متلازمة غيلان باريه.
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومرض السكر.
  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي